رئيس التحرير: عادل صبري 12:07 مساءً | الخميس 17 أكتوبر 2019 م | 17 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

لاول مرة.. استخدام السيلكون كحواجز بحرية بميناء الإسكندرية

لاول مرة.. استخدام السيلكون كحواجز بحرية بميناء الإسكندرية

أخبار مصر

استخدام السيلكون كحواجز بحرية بميناء الإسكندرية

لاول مرة.. استخدام السيلكون كحواجز بحرية بميناء الإسكندرية

حازم مصطفى 21 سبتمبر 2019 10:12

لطالما كانت المخلفات البحرية من المشكلات المزمنة التي أرهقت المسئولين والباحثين لإيجاد حلول لها، قبل أن يكتشف الدكتور أشرف صبري، رئيس جمعية محبي الغوص والحفاظ على البيئة البحرية بالإسكندرية، حلاً جذريا لها من خلال إقامة حواجز بحرية من مادة السيلكون تمنع وصولها للشواطئ.

وقال أشرف صبري، أنه قد حصل على براءة اختراع لهذا الإكتشاف حملت رقم (29319 لسنة 2019)، وأن هناك عدد من الدول تواصلت معه من أجل الاستفادة ومن بينها إيطاليا إلا أنه يفضل أن يتم تطبيقها في مصر أولا.

وأشار "صبري"، إلى أنه وعندما تم تنفيذ تلك التجربة وإقامة حواجز بحرية في الميناء الشرقية كانت مذهلة موضحا أن يتم تثبتيها في القاع بواسطة جنازير حديدية ووضع عاكسات من السيلكون تعلوها ألوح صغيرة على السطح لا تعيق سير المراكب أو مرور الأسماك الصغيرة.

وأوضح "صبري"، أن مادة السيلكون هي مادة غير مضرة بالبيئة والحياة البحرية واستخدامها كمصدات لها الكثير من الفوائد منها انها لن يعبر من خلالها أسماك الجيلي فيش والقرش التي تخشى بشكل كبير من هذا المادة.


وعن فوائد السيلكون الاخرى قال انه يزيد من نسبة الأوكسجين في الماء، حيث تلتصق فيه مادة الريم، والعي تتجمع عليها الاسماك، مطالبا بتعميم تلك التجربة في الساحل السمالي والذي يعاني من انعدام الأسماك  بسبب طبيعتها الصحراوية.


كما أشار الى أن من الفوائد السيلكون انه يجذب المواد الزيتية والبترولية المسربة في مياه البحر مما يسهل جمعها بعد ذلك والتخلص منها.

وأضاف "صبري"، أان الامواج البحرية في الساحل الشمالي والتي تسببت في غرق الكثيرين من الممكن ان يتم حل مشكلتها من خلال وضع حواجز السيلكون لصد الامواج.

وعن انشطة الجمعية الأخرى، أشار "صبري"، الى انه قد تم مؤخرا جمع مخلفات يتم إلقاءها في البحر وهي عبارة عن مخلفات صلبة وسائلة، مضيفا بدأنا منذ 20 عام هذا الامر، حيث تتجمع المخلفات البلاستيكية والصلبة.

واقترح "صبري"، ان يتم اطلاق مبادرة لتحويل المخلفات الصلبة الى اموال لمن يلقيها من خلال جهات تقوم بشراءها حيث انها تمثل ثروة مهدرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان