رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 مساءً | الاثنين 14 أكتوبر 2019 م | 14 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

آخر تطورات المشروع القومي لتحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج

آخر تطورات المشروع القومي لتحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج

أخبار مصر

تحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج

آخر تطورات المشروع القومي لتحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج

فادي الصاوي 15 سبتمبر 2019 22:00

 

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الموقف الخاص ببدء تنفيذ المشروع القومي لتحويل مركبات "المينى باص والميكروباص" للعمل بالوقود المزدوج (غاز طبيعي/ بنزين)

 

جاء ذلك خلال اجتماع عقد رئيس مجلس الوزراء لمناقشة آخر المستجدات الخاصة بمشروع تحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج، حضر الاجتماع  وزير الدولة للإنتاج الحربي، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، ووزير البترول، ووزير التجارة والصناعة، والفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، ونيفين جامع، الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وممثلي عدد من الجهات المعنية.

 

وخلال الاجتماع كشفت نيفين جامع، انتهاء وزارة الإنتاج الحربى من تحديد التكلفة المبدئية لتنفيذ المشروع، والتى تضمنت إقامة 351 محطة تموين غاز طبيعي على مستوى المحافظات، وتحويل 142 ألف مركبة للعمل بالغاز الطبيعي والبنزين، وإحلال حوالي 88 ألف مركبة، تعمل بالسولار حالياً وتجاوز عمرها 20 عامًا.

 

ومن جانبه كلف الدكتور مصطفى مدبولي- خلال الاجتماع- بوضع خطة تنفيذية متكاملة لإقامة محطات التموين بالغاز المطلوب إتاحتها لتنفيذ برنامج التحويل، على أن يتم ذلك تحت إشراف وزارة البترول، وبالتنسيق مع البنك المركزى، بحيث يتم الانتهاء منها خلال عامين من الآن.

 

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة استمرار التنسيق والمتابعة من جانب جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، حتى يتم الانتهاء من تحويل 142 ألف مركبة للعمل بالغاز الطبيعى خلال 3 سنوات، وذلك تحت إشراف الجهاز وبالتعاون مع شركات البترول المتخصصة، لتمويل وتنفيذ، هذا العدد المستهدف من المركبات.

 

وفى إطار عملية احلال السيارات التى يزذد عمرها عن 20 عاما، وجه مدبوليى ، بأن يتم وضع مواصفات جيدة للمركبات (الميكروباصات) التى سيتم تصنيعها من خلال الهيئة العربية للتصنيع، بما يراعى مختلف الجوانب الفنية والبيئية، سعيًا لتوطين هذه الصناعة فى مصر.

 

كانت وزارة البترول والشركات التابعة لها، أعلنت عن تنفيذ خطة تحويل سيارات الأجرة (الميكروباص والتاكسي) للعمل بنظام الغاز الطبيعي، اعتبارًا من سبتمبر الجاري، حتى ديسمبر 2022.

 

وتستهدف وزارة البترول تحويل 50 ألف سيارة للغاز الطبيعي خلال العام المالي الجاري بزيادة عن العام المالي الماضي والذي شهد تحويل 33 ألف سيارة، مقارنة نحو 14 ألف سيارة خلال العام المالي قبل الماضى و7 آلاف سيارة في سنوات سابقة.

 

 

فى السطور التالية نقدم أبرز لكم المعلومات عن مشروع تحويل سيارات الأجرة فى مصر إلى الغاز:

 

- تتقاسم شركتا الغاز الطبيعي في مصر (غازتك وكارجاس) العمل بهذا المشروع بواقع 25 ألف سيارة لكل شركة في الفترة المقبلة.

 

- نظام تحويل السيارات من بنزين إلى غاز طبيعي سيكون اختياريا للسيارات المختلفة عدا سيارات الأجرة التي سيكون التحويل عليها الزامي.

 

- يتيح التحويل العمل بالنظامين "غاز طبيعي- بنزين" على حسب رغبة السائق من خلال تسهيلات وتيسيرات في السداد.

 

- سيتم توفير نظام تقسيط لمدة 12 شهرًا بدون فوائد وبدون مقدم مع نظم تقسيط أخرى أطول بفائدة محدودة.

 

- تشمل القيمة الاجمالية للتحويل 5 آلاف للسيارات التى تعمل بالكاربراتير و7500 جنيه للسيارة ذات الحقن الإلكتروني.

 

- نظام الغاز الطبيعي يوفر ما يقرب من ألفي جنيه لمالك السيارة الميكروباص شهريا و1500 جنيه للتاكسي.

 

- المتر المكعب من الغاز الطبيعي يعادل استهلاك لتر من البنزين فضلًا عن ارتفاع رقم الأوكتين للغاز الطبيعي.

 

- يبلغ عدد السيارات العاملة بالغاز الطبيعى حاليًا على مستوى الجمهورية حوالي 280 ألف سيارة تخدمها 187 محطة تموين و72 مركز تحويل.

 

- تسعى وزارة البترول لإنشاء محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي والوقود السائل بإجمالي 54 محطة تموين سيارات في العديد من المدن والمحافظات والطرق الرئيسية.

 

- اتفقت الوزارة مع إحدى الشركات الوطنية العاملة في تسويق وتوزيع المنتجات البترولية لإدخال خدمة التموين بالغاز الطبيعي في محطاتها القائمة والتي تبدأ بعدد 30 محطة خلال عام كمرحلة أولى.

 

- جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفر التمويل اللازم لتحويل 34 ألف سيارة إلى الغاز بقيمة 172 مليون جنيه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان