رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 مساءً | الاثنين 14 أكتوبر 2019 م | 14 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

مغامرة وجنازة.. القصة الكاملة لغرق أحمد مجدي

مغامرة وجنازة.. القصة الكاملة لغرق أحمد مجدي

أخبار مصر

انقذوا أحمد مجدي

مغامرة وجنازة.. القصة الكاملة لغرق أحمد مجدي

نهى نجم 14 سبتمبر 2019 14:51

«أحمد مجدي» مراهق لايتجاوز عمره الـعشرين، ذهب مع اصدقاءه إلى مدينة دمياط الجديدة لقضاء آخر أيام الأجازة الصيفية في البحر والمتعة والمغامرة والضحك لكنه لم يعلم أنها ستكون مغامرة ورحلة مأساوية تتسبب في فقدانه. 

 

في يوم الأربعاء الماضي، خيم الحزن على شاطئ مدينة دمياط الجديدة بسبب اختفاء جثة الطالب أحمد مجدي بكلية الطب جامعة المنصورة، والتي اصطفت عائلته على الشاطئ منتظرة بصيص من الأمل في أن تجده فرق الإنقاذ.

 

 

استمرت فرق الإنقاذ في البحث عنه في الشواطئ لمدة 3 أيام إلى أن وجدوه عالقًا بين الصخور. 

 

ترجع القصة عندما ذهب عدد من الشباب إلى مدينة دمياط الجديدة للنزول في البحر وقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء، وبدأت الأمواج تسحبهم مما أغراهم الدخول إلى مناطق أعمق والتسابق والمغامرة فيما بينهم وبعد لحظات تفرقا وفقدوا السيطرة على أجسادهم وابتلعت الأمواج أحمد. 

 

 

واختفى أحمد، وحاول أصدقاءه البحث عنه واستغاثوا بفرق الإنقاذ، ودشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" و "تويتر" هاشتاج «إنقذوا أحمد مجدي»، والذي تفاعل معه عدد كبير من المواطنين. 

 

ويروي إسلام الباز، أحد أصدقاء أحمد في جامعة المنصورة، أن هناك غواص من الإسكندرية تطوع لمحاولة إنقاذ أحمد بعد تفعيل الهاشتاج، مؤكدًا أن والدته خلال تلك الفترة كانت منهارة في مشهد مؤثر تنتظر على الشاطئ لاتتحرك ولا تأكل إلى أن ترى بعينها جثة ابنها. 

 

وصرح صديق أحمد، أنه تم الإعلان على مكافأة لتصل من 30 و50 ألف جنيه لأي غواص يجد أحمد، قائلًا: " أحمد جدع وصاحب صاحبه علشان كدا كلنا فعلنا الهاشتاج وواقفين على الشاطئ لحد ما ظهرت جثته". 

 

واستمر البحث لمدة 72 ساعة متواصلة، إلى أن أعلن أحد فرق الإنقاذ أنه وجد جثمان أحمد مجدي، أمس الجمعة، محشورًا بين الصخور على الحدود بين ميناء دمياط وشاطئ المدينة واستعانوا بونش ومعدات متطورة لإنتشاله، حيث استغرف تفتيت الصخور وإستخراج الجثة حوالي 9 ساعات. 

 

وشيع أهالي محافظة الدقهلية، فجر اليوم السبت، جثمان الشاب أحمد مجدي، حيث تجمع الأهالي أمام المسجد حتى وصلت جثته من مستشفى الأزهر بمدينة دمياط في عربة إسعاف.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان