رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

مع تحذيرات الأرصاد من شتاء عاصف..هكذا استعدت الإسكندرية لموسم الأمطار

مع تحذيرات الأرصاد من شتاء عاصف..هكذا استعدت الإسكندرية لموسم الأمطار

حازم مصطفى 10 سبتمبر 2019 10:19

استعدادات مكثفة شهدتها محافظة الإسكندرية على مدار الأيام الماضية، تحسبا للنوات الشديدة والسيول وموسم الأمطار القادم،  وذلك من خلال خطة مجهزة مسبقا وإجراء اختبارات جاهزية كافة الأنفاق والطلمبات بمحطات الرفع المختلفة علي مستوي المحافظة.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية حلول فصل الخريف مبكرا هذا العام، مع زيادة احتمالات سقوط أمطار تصل إلى حد السيول في وقت مبكر عن التوقيت المعروف من كل عام.

وقال الدكتور أحمد عبد العال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، في تصريحات له أنه من المتوقع أن يبدأ سقوط الأمطار مبكرا في النصف الثاني من شهر سبتمبر تصل إلى حد السيول، عكس ما كان يحدث في الطبيعي حيث كانت تسقط أمطار فصل الخريف في بداية شهر أكتوبر.

من جانبه كلف الدكتور عبد العزيز قنصوه، محافظ الإسكندرية، مسئولي شركة الصرف الصحي بالإسكندرية و رؤساء الأحياء بتحديد أماكن الشنايش و اكوادها وتحديد أسماء المسئولين عن تطهيرها سواء من الأحياء أو من شركة الصرف الصحي وذلك ليتم محاسبة أي مقصر في حالة حدوث انسداد في الشنايش خلال موسم الأمطار، مؤكدا بأنه سيتم المرور على شنايش الأمطار و اختبارها قبل أي نوه.

وقالاللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، أن نسب تطهير الشنايش علي مستوي الأحياء حتى الآن بحي منتزه ثان 72٪، ونسبة تطهير الشنايش في منتزه أول بلغت 91٪، أما حي شرق فقد بلغت نسبه تطهير الشنايش به 98٪، وقد بلغت نسبة تطهير الشنايش بحي وسط 91٪.

 

وأضا:"أما عن حي العجمي فإن نسبة تطهير الشنايش به 58٪، و حي غرب بلغت نسبة التطهير به  77٪، و حي الجمرك فقد بلغت نسبة تطهير الشنايش به 75٪، و في العامرية 74٪.

وأستعرض "نافع"، في تصريحات صحفية له موقف مشروعات الصرف الصحي التي يتم تنفيذها في المناطق الساخنة على مستوى المحافظة والتي من بينها مشروع تطهير منطقة أم زغيو حيث أشار إلى أنه تم الإنتهاء من تطهير 30 مطبق من محطة 2 وحتى تسكو.

 

وأضاف "رئيس شركة الصرف أنه جاري رفع كفاءة سور محطة البيئة، وعمل بيارة، وإنشاء خط انحدار من محطة 2 وحتى محطة البيئة، وإنشاء خط طرد من محطة البيئة وحتى محطة معالجة كيلوا 21.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان