رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

الرسول يخص يوم عاشوراء بثلاث سُنن.. تعرف عليهم

الرسول يخص يوم عاشوراء بثلاث سُنن.. تعرف عليهم

أخبار مصر

يوم عاشوراء

الرسول يخص يوم عاشوراء بثلاث سُنن.. تعرف عليهم

فادي الصاوي 08 سبتمبر 2019 20:31

كشفت الدكتور على جمعة مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، أن الرسول صلى الله عليه وسلم خص يوم عاشوراء والذى يأتي هذا العام يوم الاثنين 9 سبتمبر 2019 بثلاث سنن هي الصيام، الاحتفال، والتوسعة على الأهل والعيال.

 

وأشار جمعة إلى أن الرسول الكريم عندما دخل المدينة وجد يهودا يصومون يوم عاشوراء فسأل ما هذا؟ قالوا : هذا يوم نجي الله فيه موسي، فقال: نحن أولي بموسى منهم . فصامه وأمر أصحابه بصيامه، وذكر المفتي السابق إلى أنّ عاشوراء ظل فرضًا على المسلمين إلى أن أنزل الله قوله تعالى: «شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ»، حتى قال: «فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ»، فأصبح هذا ناسخًا لهذا.

 

وأشار علي جمعة، إلى أن المصريين بحسّهم اللطيف، وبتجاربهم الروحية مع الله سبحانه وتعالى، اخترعوا حلاوة، وأسموها عاشوراء، ويعملوها في ليلة عاشوراء، والجيران يهدوها لبعضهم البعض ، وكل هذه الفرحة مردها إلى أنهم فرحوا بنجاة موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.

 

فى السياق ذاته، أكدت دار الإفتاء المصرية، أنه يجوز شرعًا صوم يوم عاشوراء منفردًا، لعدم ورود النهي عنه، ولثبوت الفضل والأجر لمن صامه ولو منفردًا، إلا أنه يستحب صوم يوم قبله أو بعده لمن استطاع، فعن عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قال: حِينَ صَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ» قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ.

 

ويواظب المسلمون فى كافة بقاع العالم على صيام يوم التاسع والعاشر من شهر المحرم، اقتداء بنسة الرسول صلى لله عليه، فى بداية الأمر كان الاحتفال بعاشوراء عن طريق الصيام والذكر فقط، ومع مرور الوقت وتحديدا بعد واقعة قتل الإمام الحسين بن على حفيد الرسول الكريم فى كربلاء اتخذ طائفة من المسلمين (الشيعة) طقوسا غريبة للإحتفال، كضرب اجسادهم بالأسلحة السلاسل والأسلحة البيضاء حتى تسيل دمائهم فى الشوارع والميادين، معتبرينه يوم عزاء وحزن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان