رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| غرف عمليات خاصة.. طبيب ينسى «فوطة» ببطن سيدة واستخراج «ملاعق» من أمعاء مريض

صور| غرف عمليات خاصة.. طبيب ينسى «فوطة» ببطن سيدة واستخراج «ملاعق» من أمعاء مريض

أخبار مصر

غرفة عمليات

صور| غرف عمليات خاصة.. طبيب ينسى «فوطة» ببطن سيدة واستخراج «ملاعق» من أمعاء مريض

فادي الصاوي 07 سبتمبر 2019 22:20

صدق أم لا تصدق، شهدت مصر أربع وقائع غريبة خلال الفترة الأخيرة، داخل غرف العلميات الجراحية، أحد الأطباء نسى فوطة داخل بطن سيدة بعد ولادة عملية قيصرية فى الشرقية، فيما تمكن أطباء من استخراج شوك وملاعق من أمعاء مريض فى الدقهلية، وفيما استخرج آخرون زلط وسيراميك وطوب وأكياس بلاستيك من بطن مريض.

 

البداية من مركز الجهاز الهضمي بجامعة المنصورة، حيث تمكن فريق طبي اليوم السبت،  من استخراج عددًا من (الملاعق، والشوك)، خواتم وسلاسل ذهبية من أمعاء مريض يعاني ضمورًا في المخ، حيث وصل المريض البالغ من العمر 20 عاما إلى المركز وهو يشتكى من آلام شديدة في البطن، وكشف الفحص الطبي بالمنظار والآشعة، وجود أجسام غريبة في المعدة، وتم استخراج عدد من الملاعق والشوك، بالإضافة إلى خواتم وسلاسل ذهبية، بعدها خرج المريض من غرفة العمليات وحالته مستقرة.

 

وفى مركز الحسينية بالشرقية، أجرى طبيب عملية ولادة قيصرية لسيدة تبلغ من العمر 25 عاما فى الأول من يوليو الماضى، نظير مبلغ 6 آلاف جنيه، وبعد مرور شهرين على العملية عاشتها السيدة فى عذاب اكتشفت أن الطبيب ترك "فوطة" داخل بطنها بعد العملية الأمر الذى دفعها إلى، واستئصال جزء من أمعائها نتيجة لهذا الإهمال.

 

قبل اكتشاف الأمر ذهبت السيدة وزوجها إلى الطبيب الذى أجرى العملية عدة مرات وفى كل مرة كان يذكر سببا مختلفا للألم التى تشعر به، تارة يقول "بتدلع حبتين"،، وتارة "التهابات بسبب وضع المياه على الجرح" وتارة ثالثة يبرر سبب "كبر بطنها بأن الرحم" وفى كل مرة يكتب مسكنات.

 

طاف الزوج على أكثر من طبيب لمعرفة أسباب مرض زوجته، إلي أن توصل إلى طبيب بقرية صغيرة يدعى محمدين، أرشده لبداية الطريق الصحيح، حيث نصحهم بالذهاب إلى مركز الجهاز الهضمى فى المنصورة، وعندما حالت صعوبة وطول الإجراءات دون علاج السيدة بمركز الجهاز الهضمى بالمنصورة، اتجه الزوج إلى مركز القنطرة بالإسماعيلية، لطبيب وجهه لمركز أشعة، لإجراء قسطرة، وهناك أخبره طبيب بالمركز أن هناك مُصيبة فى بطن زوجته فى إشارة للفوطة.

 

وجاء التقرير الطبى ليقول: المريضة المذكورة تعانى من آلام حادة بالبطن وترجيع مستمر وارتفاع فى درجة الحرارة، وارتفاع كرات الدم البيضاء، وبالفحوصات تبين وجود جسم غريب بالبطن إثر إجراء ولادة قيصرية، وفى أواخر أغسطس الماضي أجرت السيدة عملية جراحية فى مستشفى جامعة قناة السويس التخصصى.

 

فور الاطمئنان على صحة زوجته، حرر الزوج محضر بنقطة شرطة المستشفى الجامعى، التابعة لقسم شرطة ثالث الإسماعيلية، برقم 1483 بتاريخ الأول من سبتمبر الجارى، استناداً لما ورد بتقرير المستشفى، وقدم معه كل المستندات الدالة على الواقعة.

 

وفى بورسعيد، تمكن فريق طبي بمستشفي الرمد التخصصي، من استخراج سلك معدني من داخل عين "بائع متجول"، حيث تعرض البائع لإصابة خطيرة بالعين تسببت في حدوث نزيف، وكانت العين كاملة مهددة بالضياع، وفور وصول المريض لمستشفي الرمد التخصصي التي تعمل ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل.

 

و قام فريق طبي محترف بفحص العين بأحدث أجهزة الفحص التي تشهدها مستشفيات بورسعيد لأول مرة بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وتبين أن المريض يعاني من استقرار جسم معدني عبارة عن سلك طويل داخل العين، ويحتاج لجراحة دقيقة وسريعة.

 

علي الفور تم تجهيز طاقم الأطباء وإعداد غرفة الجراحة، وتمكن الأطباء من إجراء الجراحة بنجاح، وتوقف النزيف واستخرجوا السلك.

 

وفي واقعة نادرة وفريدة من نوعها، شهدت مستشفى أسيوط الجامعي منذ عدة شهور، إجراء واحدة من أغرب العمليات في المجال الطبي في مصر، باستخراج زلط وسيراميك وطوب وأكياس بلاستيك من بطن مريض.

 

بدأت القصة باستقبال مستشفى أسيوط الجامعي، مسن يبلغ الستين من عمره وبصحبته أحد أقربائه، يعاني من حالة من الانتفاخ، الغير معروف سببها، شاكيًا من  عدم القدرة على الإخراج لأسبوع كامل.

وتم إجراء الفحص الطبى له والأشعة المقطعية التي أظهرت وجود أجسام غريبة في القولون، ووجود كمية كبيرة جدا من الزلط والطوب والأكياس البلاستيك والسيراميك، مما أدى إلى انسداد فى الأمعاء وانتفاخ، ليقرر الأطباء عمل فتحة من القولون لإخراج الأجسام الغريبة وغلقها من خلال عملية جراحية.

 

وكانت حالة المريض، بمثابة مفاجأة لكل أعضاء الفريق الطبي المكون من ثلاثة أطباء، ولكن تم التعامل السريع معها من أجل إنقاذ المريض من أي مضاعفات أخرى.

 

واتضح من خلال البحث في تاريخ المريض أنه يعاني من مرض نفسي منذ 30 عامًا وهو ما جعله يقوم بهذا الأمر ، وسط غياب الإشراف الأسرى ودون علم من ذويه، فقد كان فى حالة غياب عن الوعى بالمحيط الذى يعيش فيه عندما جاء للمستشفى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان