رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 مساءً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

من الزعيم لبابا ونيس.. «ابن سوهاج» يبدع في رسم المشاهير بألوان الزيت

من الزعيم لبابا ونيس.. «ابن سوهاج» يبدع في رسم المشاهير بألوان الزيت

أخبار مصر

الفنان سفين جاد صديق يرسم الزعيم عادل إمام

من الزعيم لبابا ونيس.. «ابن سوهاج» يبدع في رسم المشاهير بألوان الزيت

آيات قطامش 04 سبتمبر 2019 19:30

لم يعلم ابن الصعيد، صاحب الـ 28 ربيعًا،  أن موهبته في الرسم وهو لا يزال طفلًا صغيرًا ستقوده ذات يوم لدخول عالم المشاهير ونجوم الفن من أوسع ابوابه، فسلكت فرشاته وألوانه الزيتية طريقها لـ "الزعيم"، فكانت بوابة لقئه الأول معه، كذلك الحال لـ "بابا ونيس" وغيرهما. 

 

فعلى مدار نحو 15 يومًا، بمركز جرجا التابع لمحافظة سوهاج، انكب الشاب العشريني، سفين جاد صديق، على لوحته ومن حوله ألوانه الزيتيه، لإنهاء الرسمة التي عقد العزم على انهائها وتقديمها هدية للفنان عادل إمام

 

بعد تعب شاق انتهت  مهمة الرسام  واتضحت معالم وأدق التفاصيل لملامح "الزعيم"، فحول اللوحة الكبيرة البيضاء لبورتريه ضخم، خطف أنظار الحاضرين. 

أخبرنا "ابن الصعيد" أنه لم يسبق له قط التعامل مع "عادل إمام" هو فقط يعشقه وكان يرغب في التعبير عن حبه له بتقديم لوحته تلك هدية لهـ، بالفعل ساقته قدماه من مسقط رأسه إلى العاصمة والتقى بنقيب المهن التمثيلية، دكتور أشرف زكي، الذي كان بمثابة حلقة وصل فيما بينه وبين "الزعيم". 
 

لقاء جمع الرسام المبدع صغير السن والفنان ذائع الصيت، يقول "سفين" أنه لم يكن يريد أكثر من ذلك، ولفت إلى أن رسمته اعجب بها الحضور. 

لم يقف الأمر عند حد بورتريه رسمه فنان الصعيد لـ"الزعيم" فإذا به يفاجأ بـ الفنان محمد صبحي يعطيه صورة صغيرة له ويطلب منه رسمه هو الآخر، يقول "سفين":  بدأت بالفعل في رسم "بابا ونيس" فأنا اعشق الفنان محمد صبحي ايضًا. 

 

يقول رسام سوهاج: سبق لي وأن رسمت بورتريهات لفنانين آخرين مثل المطرب هاني شاكر بناء على طلبه وبورتريه لأشرف زكي وآخرين.

وعن بدايته؛ أخبرنا أنه مثل أي طفل كان يحب الرسم ويهواه، وكان يحلم أن يصبح رسامًا، وقال: حينما  انهيت تعليمي تمنيت الالتحاق بكلية الفنون الجميلة، ولكن تم رفضي  نظرًا لحملي مؤهل  متوسط  والتحقت بدبلوم إدارة وخدمات. 

 

ظل الحلم عالقًا في ذهن ابن "جرجا، حيث تابع قائلًا:حينما انتهيت التحقت بدراسات حرة قسم التصوير الزيتي، وأثناء دراستي هذه، كنت اعمل في مرسم بالقاهرة، وتنقلت بين أكثر من رسام، فأنجزت العديد من الجداريات والأيقونات الخاصة بالكنائس، وبعد ذلك بات لي مرسمي الخاص في سوهاج، ومن المنتظر مشاركة أعمالي في أحد المعارض المقامة بالقاهرة قريبًا. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان