رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 مساءً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

لماذا تبدأ السنة الهجرية بالمحرم؟.. تعرف على الإجابة

لماذا تبدأ السنة الهجرية بالمحرم؟.. تعرف على الإجابة

أخبار مصر

استطلاع هلال شهر المحرم

لماذا تبدأ السنة الهجرية بالمحرم؟.. تعرف على الإجابة

فادي الصاوي 30 أغسطس 2019 17:41

هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم، من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة في شهر ربيع الأول، بعد سنوات من الاضطهاد والتنكيل، ليبدأ بعدها النبى الكريم حياة جديدة، غيرت تاريخ البشرية.

 

إذن إذا كانت الهجرة فى ربيع الأول، فلماذا يحتفل المسلمون بالسنة الهجرية الجديدة وهجرة الرسول في شهر المحرم؟، سؤال شغل بال الكثيرين ويتردد فى مثل هذه الايام من العام، والإجابة عليه أوردتها لجنة الفتاوى الإلكترونية بدار الإفتاء المصرية، والتى أكدت النبي صلى الله عليه وآله وسلم وصل إلى المدينة في شهر ربيع الأول، لكن جُعِل شهر المحرم بداية العام الهجري لأنه كان بداية العزم على الهجرة.

 

واستشهدت لجنة الفتوى، عبر بوابة الدار الرسمية، بقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (7/ 268، ط. دار المعرفة): [وَإِنَّمَا أَخَّرُوهُ -أي التأريخ بالهجرة- مِنْ رَبِيعٍ الْأَوَّلِ إِلَى الْمُحَرَّمِ لِأَنَّ ابْتِدَاءَ الْعَزْمِ عَلَى الْهِجْرَةِ كَانَ فِي الْمُحَرَّمِ؛ إِذِ الْبَيْعَةُ وَقَعَتْ فِي أَثْنَاءِ ذِي الْحِجَّةِ وَهِيَ مُقَدِّمَةُ الْهِجْرَةِ، فَكَانَ أَوَّلُ هِلَالٍ اسْتَهَلَّ بَعْدَ الْبَيْعَةِ وَالْعَزْمِ عَلَى الْهِجْرَةِ هِلَالُ الْمُحَرَّمِ، فَنَاسَبَ أَنْ يُجْعَلَ مُبْتَدَأً. وَهَذَا أَقْوَى مَا وَقَفْتُ عَلَيْهِ مِنْ مُنَاسَبَةِ الِابْتِدَاءِ بِالْمُحَرَّمِ].

 

وقال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن عمر بن الخطاب هو من اختار المحرم ليكون بداية السنة الهجرية، لأنه الشهر الذي يلي شهر الحج مباشرة، حيث يعود الناس من الحج وقد غفر الله لهم ذنوبهم وقد بدأوا حياةً جديدة كلها أمل وصدق مع الله فكانت هذه سنة عُمرية.

 

وذكر أن الحكمة من أن الله عز وجل افتتح السنة الهجرية بشهر حرام وهو المحرم واختتمها بشهر حرام وهو "ذى الحجة" هو أنه بعد هذا الموسم المبارك والمغفرة العظيمة من الله تعالى نبدأ شهر المحرم وفيه أيام معظمة.

 

وعن فضل هذا الشهر ذكر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن الصوم في المحرم يلي في الفضل صومَ شهر رمضان، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَفْضَلُ الصِّيَامِ، بَعْدَ رَمَضَانَ، شَهْرُ اللهِ الْمُحَرَّمُ، وَأَفْضَلُ الصَّلَاةِ، بَعْدَ الْفَرِيضَةِ، صَلَاةُ اللَّيْلِ» أخرجه مسلم، كما حدث فيه أمر عظيمٌ ونصرٌ مبينٌ، أظهر الله فيه الحق على الباطل؛ حيث نجَّى فيه موسى _عليه السلام_ وقومه، وأغرق فرعون وقومه، فهو يوم له فضيلة عظيمة، ومنزلة قديمة.

 

وأوضح المركز أن شهر المحرم يشتمل على يوم عاشوراء، الذي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن صيامه يكفر صيام سنة ماضية، وكان صلى الله عليه وسلم يتحرى صيامه، عن ابن عباس _رضي الله عنهما_ قال:" ما رأيت النبي _صلى الله عليه وسلم_ يتحرى صيام يوم فضَّله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء.."، متفق عليه.

 

وانطلق العمل بالتقويم الهجري في السنة السابعة عشرة من هجرة الرسول، وتحديدا في عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، وجاءت الفكرة إثر ورود خطاب لأبي موسى الأشعري، أمير البصرة في السنة السابعة عشرة في خلافة عمر، مؤرخاً في شهر "شعبان"، فأرسل إلى الخليفة عمر، يقول: "يا أمير المؤمنين تأتينا الكتب، وقد أرخ بها في شعبان ولا ندري هل هو في السنة الماضية أم السنة الحالية".

 

فجمع عمر بن الخطاب، الصحابة، ليضعوا حلاً لمشكلة التأريخ، فكان عدد من الآراء تجمع بين التأريخ من مولد الرسول، واقترح البعض الآخر بالأخذ بتاريخ وفاته، في حين قال البعض الآخر بالأخذ بهجرته، فكان الرأي الأغلب، واقترح "عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب"، أن تنطلق السنة الهجرية من هجرة الرسول التي توافق 622 للميلاد، لتصبح السنة الأولى في التاريخ الهجري.

 

ويعتمد التقويم الهجري على رؤية الأهلة ومتابعة ورصد حركة النجوم الثابتة المستقرة في حركتها مثل الشمس والكواكب والأقمار، ومن خلال هذه المتابعة ورصد حركة هذه الأجرام وحساباتها، وتنقسم السنة الهجرية إلى 12 شهرا يحتوي كل منها على 29 أو 30 يوما وفقا لدورة القمر الشهرية حول الأرض.

 

ودار الإفتاء المصرية هي المنوط بها إعلان نتيجة رؤية الهلال فى التقويم الهجري، ومن المقرر أن تستطلع الدار هلال شهر محرم لعام 1441هجرية لتحديد موعد بداية العام الهجري في وقت لاحق مساء اليوم الجمعة من خلال لجانها الشرعية والعلمية بمختلف أنحاء الجمهورية، على أن يلقى الدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية بيانا بنتيجة الرؤية الشرعية لهلال شهر محرم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان