رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 صباحاً | الأحد 22 سبتمبر 2019 م | 22 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| بأقل التكاليف.. «بلال» يحول «البلاستيكات» والخشب القديم إلى ديكورات وساعات قيمة

صور| بأقل التكاليف.. «بلال» يحول «البلاستيكات» والخشب القديم إلى ديكورات وساعات قيمة

أخبار مصر

بلال يحول البلاستيكات القديمة إلى تحف وانتيكات

صور| بأقل التكاليف.. «بلال» يحول «البلاستيكات» والخشب القديم إلى ديكورات وساعات قيمة

نهى نجم 30 أغسطس 2019 15:22

يصنع من المخلفات عالمًا من الديكورات الوهمية التي تخطفك عندما تراها، ولن تصدق أنها من البلاستيكات  القديمة والقمامة، لجمالها ولطبيعة ألوانها الجذابة، كل ذلك هو من صُنع بلال يوسف، طالب بكلية التجارة جامعة الإسكندرية. 

 

يخلق من الأشياء القديمة عمرًا جديدًا عن طريق الإستخدام السليم للبلاستيكات مما يساهم بشكل كبير في تطويل عمر المنتج، فيصنع من الزجاجات البلاستيكية زهريات للورود ومن الخيوط والملابس القديمة إلى حظاظات وديكورات يتم إستخدامها في المنزل. 

 

 

ويرى بلال أن تطويل عمر البلاستيكات والمنتجات كأنها أشياء يمكن إستخدامها بعد الإنتهاء منها أفضل بكثير من اللجوء لإعادة تدوريها بمعدات باهظة الثمن، قائلًا: " بأقل التكاليف بقدر أرجع الحاجة القديمة كأنها تحفة معمارية صالحة للإستخدام وتزيين المنازل". 

 

بدأت رحلة بلال بتجميع لعبة الـ Puzzle من الكرتون المضغوط، وصناعة الكراسي والمنضدة من ذلك الكرتون ومن الخشب القديم بإعادة إستغلاله وصناعة كراسي قيمة، مؤكدًا أنه اشترك في عدة أنشطة بجامعة الإسكندرية، ودعته أكثر من مدرسة لتعليم الأطفال كيفية إنتاج أعمال فنية من مواد مستهلكة وقديمة وإعادة إستغلالها من جديد وعلمهم صناعة ساعة من أقراص الـ سي دي. 

 

 

وفتح بلال حاليًا ورشة لنشر ثقافة «تطويل عمر الأشياء»وهو ما لقى ترحيب من أبناء محافظة الإسكندية، مستهدفًا الفترة القادمة تدعيم فقرة تنظيف البحر ونهر النيل من المواد البلاستيكية التي يلقيها الإنسان ويلوث بها الطبيعة ويتسبب في موت الكائنات البحرية. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان