رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| خذلونا وخانوا ثقتنا.. أهالي «الشيخ على» بقنا يرفضون دخول نواب البرلمان قريتهم

صور| خذلونا وخانوا ثقتنا.. أهالي «الشيخ على» بقنا يرفضون دخول نواب البرلمان قريتهم

أخبار مصر

قرية الشيخ على شرق بقنا

صور| خذلونا وخانوا ثقتنا.. أهالي «الشيخ على» بقنا يرفضون دخول نواب البرلمان قريتهم

فادي الصاوي 29 أغسطس 2019 20:54

لجأ أهالي قرية الشيخ على شرق التابعة لمركز قناة محافظة قنا، إلى نواب البرلمان الذين انتخبوهم عام 2015، بعد انقطاع مياه الشرب بالقرية، إلا أن الأخيرين خذلوهم –حسب قوله الأهالى- فما كان منهم إلا أن علقوا لافتات كبيرة على مداخل ومخارج القرية مكتوب عليها، : "ممنوع دخول النواب.. دشنا بلا نواب.. لا لا للنواب".

 

وبحسب أهالي القرية لا يظهر النواب فقط إلا المناسبات والندوات ذات الطابع السياسي، ويختفون تماما وقت الأزمات، ويروى الأهالى إلى أن مياه الشرب انقطعت عن القرية لمدة 15 يوما ورغم من مناشدات الأهالي للنواب بالتدخل إلا أن شيء لم يكن، وعلى خلفية هذه الأزمة تزاحم أهالي القرية على عربة مياه الشرب حاملين الجراكن للحصول على  كمية من المياه تسد عطشهم.

 

فى السياق ذاته نسق مجموعة من شباب قريتي أبومناع والشيخ علي شرق التابعتين لمركز دشنا، حملة لجمع أكبر عدد من التوقيعات من المواطنين للمطالبة بإقالة رئيس شركة مياه الشرب بقنا وكذلك رئيس شركة مياه الشرب بدشنا، متهمينهم بالإهمال والتراخي.

 

وعن مشكلة المياه بقرية الشيخ على يقول، عبدالناصر أحد الأهالي، إن القرية، لا تصل لها المياه إلا بالليل وهي من مياه آبار ارتوازية وليست من نهر النيل، مؤكداً أن المياه القادمة من مرشح منطقة الحسوبة بأبومناع بحري طعمها غريب مما يجعل الأهالي ينفرون من استخدامها، ومما يجعل الأهالي يتكبدون مسافة طويلة علي سيارات الكارو لتعبئة الجراكن من مياه غير ملوثة في قري بعيدة.

 

التقط منه طرف الحديث، إسلام عطا الله، أحد شباب القرية، الذى أشار إلى أن النواب وحدهم هم من يتحملون مشكلة نقص مياه الشرب في القرية وفي قرى دشنا وحدهم، لأنهم على مدار دورات برلمانية كثيرة وقبل ثورة يناير وهم في كل مرة يمرون بين العائلات في القرية لحصد الأصوات يتعهدون بأن مشكلة مياه الشرب من أولوياتهم وخاصة قريتنا.

وتابع: "12 عامًا ونعاني من نقص مياه الشرب وكنا نعتمد على محطة مياه ارتوازية حتى أصيب العديد منا بالفشل الكلوي لعدم صلاحيتها، وبعد إغلاقها كنا نتجول في القرى للبحث عن المياه لسد حاجتنا من الشرب والطهي، وهذا الأمر مستمر حتى هذه اللحظة".

 

وأضاف أن رموز القرية من العائلات تقابلوا مع النواب لمعرفة جدية تعهدهم، ولكنهم كانوا في كل مرة يؤكدون أنها في الخطة، كما ترددوا على مسؤولي شركة المياه والتنفيذيين في المحافظة ولا جديد في الأمر.

كمال السيد أشار إلى أن قرار منع دخول النواب نابع من الشباب، وعليهم تقبل الأمر وعدم القدوم لأنهم سوف يقابلون مقابلة غير لائقة.

 

وجدير بالذكر أن الحكومة المصرية وضعت قرية الشيخ على شرق البالغ عدد سكانها 30 ألف نسمة، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي "حياة كريمة" لإنقاذها من همومها المتمثلة في الصحة ومياه الشرب والكهرباء.

ووعد محافظ قنا، اللواء عبد الحميد الهجان، بحل مشكلة نقص مياه الشرب في دشنا قريبًا، وذكر أن مشروع توسعة محطة مياه شرب دشنا سيساهم في رفع طاقتها من 400 لتر/ ثانية إلى 800 لتر/ ثانية، بما يعادل 68 ألف متر مكعب يوميًا، موضحا أن التكلفة المالية للمشروع تصل إلى 120 مليون جنيه بنسبة تنفيذ إجمالية تصل إلى 65%.

 

وأضاف عبدالحميد الهجان محافظ قنا، أنه سيتم ربط المحطة بشبكة المياه القائمة بمدينة دشنا والقرى التابعة لها، فور الانتهاء من تنفيذها، تمهيدا لبدء ضخ المياه للمواطنين لتلبية احتياجات الأهالي من المياه النقية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان