رئيس التحرير: عادل صبري 09:34 صباحاً | الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م | 18 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| جرس دير سابا بالإسكندرية.. تراث روسي يتجلى في الكنيسة الرومية

فيديو| جرس دير سابا بالإسكندرية.. تراث روسي يتجلى في الكنيسة الرومية

حازم مصطفى 13 يوليو 2019 16:00

بدأت منطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، أعمال ترميم وصيانة شاملة لجرس دير سابا الأثري بمنطقة محطة الرمل، وسط المدينة والذي يبلغ عمره 180 عاما.

وقال محمد متولي، مدير عام اثار الإسكندرية والساحل الشمالي أنه تم البدء في أعمال صيانه شاملة لجرس دير سابا بمحطة الرمل من خلال أخصائي الترميم المختصين بالمنطقة وتحت إشراف مفتشي اثار منطقة وسط اسكندرية.



وأضاف "متولي"، أن أعمال الترميم تتم بالتنسيق مع مسئولي دير سابا، وذلك في إطار الحرص علي إظهار الجرس الأثري بالمظهر الحضاري اللائق به.

 

وتقدم "مصر العربية"، خلال السطور المقبلة، 9 معلومات عن الجرس الأثري.

الجرس صنع في روسيا عام 1838م في عهد الإمبراطور نيقولا الأول، وتم إهدائه إلى كنيسة الروم الأرثوذوكس بالإسكندرية، وهو مسجل ضمن المقتنيات الأثرية بقرار اللجنة الدائمة لوزارة الآثار.


- قام بصنعه الجنرال الروسي الكمدار ميخائيل سيمنا في عهد الإمبراطور نيقولا الأول، والذي قام بإهدائه لمحمد على باشا لوضعه بكنيسة الروم الأرثوذكس بالإسكندرية.

 

-معدن الجرس عبارة عن صهر لمعادن المعدات العسكرية التي استخدمت خلال الحرب التي اندلعت بين روسيا وتركيا في مطلع القرن التاسع عشر.

 

-يتميز بالنقوش المزخرفة النادرة، وحفر عليه صورة للسيد المسيح، وتم إهدائه للكنسية الرومية الأرثوذكسية، وهو مسجل ضمن المقتنيات الأثرية بقرار من اللجنة الدائمة بوزارة الآثار.


 

- يقع الجرس في الفناء الخارجي لكنيسة دير سابا على أقصى اليسار من الباب الرئيسي، حيث وضع على منصة رخامية حديثة بارتفاع 20 سم عن مستوى الأرضية المحيطة به.
 

-وافقت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية على تسجيله كأثر في 27 يوليو عام 1997 كحيازة خاصة.


- الجرس عبارة عن ناقوس كبير الحجم من النحاس يظهر عليه آثار "الأكسدة" باللون الأخضر، وقمته من أعلى على شكل تاج مكون من ستة أضلاع.

- جسم الجرس مخروطي الشكل يعلوه ثلاث وحدات زخرفية دائرية تفصل بينها خطوط بارزة وعليه كتابات روسية تشير إلى أن الجرس مهدى من الجنرال الروسي الكمدار ميخائيل سيمنا إلى كنيسة الروم الأرثوذكس بالإسكندرية، فضلا عن تاريخ صنعه.


- تبحث وزارة الآثار استغلال الجرس سياحيا من خلال إدراج دراسته على شبكة المعلومات لإلقاء الضوء على أجراس الكنائس في القرن الـ 19.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان