رئيس التحرير: عادل صبري 04:47 مساءً | الجمعة 19 يوليو 2019 م | 16 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| حارة الدراجات بشوارع الإسكندرية.. حلم اغتاله زحام المدينة

بعد شهر على انشائها..

صور| حارة الدراجات بشوارع الإسكندرية.. حلم اغتاله زحام المدينة

حازم مصطفى 10 يوليو 2019 11:00

آمال عريضة نسجها محبي قيادة الدرجات بالإسكندرية، مع تخصيص المحافظة لحارات مخصصة لهم بشوارع الحي اللاتيتي المحيطة بستاد الإسكندرية الرياضي، تم إنشائها مع أعمال التطوير التي كان يشهدها الاستاد، بالتزامن مع انطلاق بطولة الأمم الأفريقية، إلا أن تلك الآحلام والآمال سرعان ما تبخرت مع إضطرار  إدارة المرور فتح تلك الحارة لمرور السيارات بسبب الزحام.

وأعلن الدكتور غبد العزيز قنصوة، حافظ الإسكندرية، قبل نحو شهر من الآن عن تخصيص حارة لقائدي الدرجات بشوارع المدينة كتجربة أولى قبل تعميم الفكرة بالشوارع الرئيسية للمدينة، وذلك بالتزامن مع أعمال التطوير باستاد الإسكندرية.



وقال وائل منصور، أحد المهتمين بالشأن الثقافي بالمدينة، أن ما حدث من إلغاء لحارة الدرجات يجعلنا نتسائل هل كانت هى فعلا محاولة صادقة لدعم ثقافة ركوب الدرجات؟، وهل يوجد خطة واطار عام ونية للترويج لوسائل المواصلات المستدامة عن طريق توفير مسارات أمانة؟، وان وجدت فمن المسؤول وما هي الجهات المنوط بها هذا العمل.

وأضاف:"كيف تم تبديد المال العام بهذا الشكل ولم يمر على افتتاح حارة الدرجات اكثر من أسبوع وتم تبديد المجهود بهذا الشكل العشوائي.

وقال محمد مصطفى، أحد محبي قيادات الدراجات بالإسكندرية،"من المتعارف علية عمل دراسات مسبقة عن صحة وجود هذة المسارات من عدمها وتشمل هذة الدارسات عدد السكان الوارد استخدمهم للدرجات والفئة العمرية ونوعية الدرجات وطول الرحلة الخ بالاضافة الى عوامل الأمن والسلامة وقبل كل شيئ قانون المرور الذى لا يعترف بالدرجات الهوائية.

وقال علي عبد الله، أحد هواة قيادة الدراجات:"شيئ محزن، أن تكون نهاية الفكرة بهذا الشكل واتمني فعلا ان يتم تدريب وتوعية القائمين على تنظيم المرور باهمية مسارات الدرجات وكيفية التعامل معاها على تشمل خطة التوعية التنسيق ما بين جمعيات الترويج للدرجات والمجتمع المدني المعني بهذة القضية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان