رئيس التحرير: عادل صبري 09:38 صباحاً | الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م | 18 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بـ«أنامل ذهبية» جسد طلاب فنون المنيا أحوال مصر بتماثيل منحوتة 

بـ«أنامل ذهبية» جسد طلاب فنون المنيا أحوال مصر بتماثيل منحوتة 

أخبار مصر

تمثال النهوض بالدولة

بـ«أنامل ذهبية» جسد طلاب فنون المنيا أحوال مصر بتماثيل منحوتة 

نهى نجم 06 يوليو 2019 13:30

بأنامل ذهبية ابدع طلاب كلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا في مشاريع التخرج التابعة لهم، حيث جسد الطلاب بالنحت جهود الفراعنة لبناء الحضارة المصرية العريقة وتمثال لجندي يحمل فتاه وغيرها من التماثيل التي لاقت على إعجاب الكثير ووصفوهم بـ «العمالقة» ووحوش الفن الإبداعي. 

 

 

انبهر عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالأعمال الإبداعية التي جسدها طلاب كلية الفنون الجميلة ووضعوا لمسات إبداعية سواء في تعبيرات الوجه أو الكف. 

استطاع الطلاب إيصال الرسالة في كل تمثال منحوت. 

 

 

تمثال النهوض بالدولة

فقال مينا إسحق، صاحب أحد التماثيل، إنه فكر خارج الصندوق، مؤكدًا أنه يريد أن يوصل رسالة إيجابية عبر فنه قائلًا: " الفن رسالة ولازم توصل للعالم كله وحبينا نبرز جهود الفراعنة في أعمال النحت ونصيب بصمة حقيقية يحكي عنها المصريين بل والعالم أجمع". 

 

 

وأضاف إسحق، أن فريقه فرغ كل طاقته في مشروع التخرج وعزموا أن يفعلوا فن يُحكى عنه أمام العالم أجمع وليس مصر فقط. 

 

 

وأكد إسحق، أنه ربط فكرة الحضارة المصرية القديمة بحال الدولة الآن، لذا جاءت لديه فكرة تماثيل تعبر عن عودة الحضار المصرية لرونقها وقوتها، وتم تجسيد ذلك عبر 3 أشخاص بهيئة الفراعنة وزيهم وهم يحملوا هرم به كسر ويعدلون مساره حتى تقوى ويشتد حيله من جديدة، مؤكدًا أن هنا تأتي الرسالة وهو أن مصر قوية مهما حاول الأعداء التربص لها. 

 

 

وبدأ إسحق العمل وصمم التمثال الأول في ورقة ثم استغرق 23 يومًا للعمل به. 

 

 

تمثال جندي يحمل طفلة 

تداول أيضًا رواد مواقع التواصل الاجتماعي تمثال لجندي يحمل طفلة وهي تصرخ بأعلى صوت، ويتضمن رمزية عن حماية القوات المسلحة الجيل الجيل الجديد والمستقبل. 

 

 

وطالب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وضع تلك التماثيل التي بذل طلاب مشروعات التخرج مجهود بها في الميادين العامة والشوراع الرئيسية بل والفخر بأن هناك مواهب لابد أن تُدرس للعالم أجمع. 

 

 

رأي أساتذة نحت عن مشاريع تخرج 2019

عبر عدد كبير من اساتذة النحت بالجامعات المختلفة، عن فخرهم بظهور تلك المواهب في مصر، مؤكدًا أنه على الدولة أن تتبني مثل تلك المواهب واستغلال طاقتهم الإبداعية في كافة المجالات المتخصصة وتشجعيهم للمشاركة بأعمالهم في أحد المعارض العالمية. 

 

أشاد الدكتور جمال صدقي، بقسم النحت بكلية الفنون الجملية بجامعة المنيا، بالدور الذي يلعبه الإبداع في جامعة المنيا وإثبات أنه من أقوى أقسام النحت الموجودة في مصر، والتي كل عام يتفاعل معها الجمهور. 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان