رئيس التحرير: عادل صبري 06:55 مساءً | الأحد 21 يوليو 2019 م | 18 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| هكذا أصبحت منطقة سور مجرى العيون بعد هدم المدابغ

بالصور| هكذا أصبحت منطقة سور مجرى العيون بعد هدم المدابغ

أخبار مصر

سور مجرى العيون

بالصور| هكذا أصبحت منطقة سور مجرى العيون بعد هدم المدابغ

فادي الصاوي 04 يوليو 2019 19:22

واصلت الأجهزة التنفيذية بالقاهرة، حملاتها المكبرة بحي مصر القديمة لإزالة مدابغ سور مجرى العيون، ويجري استخدام 15 حفارًا و100 عامل و3 معدات لودر، في الوقت الراهن لسرعة الانتهاء من الإزالات في الفترة المحددة لإخلاء منطقة المدابغ تمهيدًا لتطويرها وتحويلها لمنطقة جذب سياحي.

 

 بدأت حملات الإزالة بعد انتهاء المهلة الخاصة بإجراءات نقل المدابغ لمدينة الروبيكي والحصول على التعويضات في 30 مايو الماضى، تمهيدا لقيام الدولة بخطة لتطوير المناطق العشوائية والنهوض بصناعة الجلود وتطوير المهنة والمنطقة.

 

وتم تنفيذ عدة قرارات إزالة لبعض المدابغ وقطع المرافق عنها للبدء في أعمال التطوير، وجرى حصر سكان منطقة مدابغ سور مجرى العيون، تمهيدًا لتعويضهم بوحدات بديلة، في مدينة بدر وعدد من المشروعات السكنية الأخرى التى تنشئها الدولة.

 

كما جرى تسليم التعويضات لأصحاب المدابغ بدلًا من الانتقال إلى الروبيكى بمدينة بدر  بناء على رغبتهم، وتم التواصل مع الغرف التجارية لتقنين أوضاع العمالة الموجودة بالمدابغ التي فضل أصحابها الحصول على تعويضات.

 

وقاربت محافظة القاهرة على إخلاء المنطقة، حيث هدمت حتى الآن 223 مدبغة و تم نقل 66 مدبغة منها إلى منطقة الروبيكى وعوضت الباقي منهم ماليًا وجارٍ هدم 135 مدبغة، كما تم هدم 46 محلا و22 مخزنا و8 مقاهٍ و5 مصانع بالإضافة إلى 40 كشكًا وعشة خشبية ومعرضي جلود و 2 إسطبل وورشة.

وكشف اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، عن توفير الدولة البديل المناسب لصناعة الجلود بمنطقة الروبيكي حيث تم توفير ورش ومدابغ وأراضٍ لإقامة مصانع مع توفير مركز تكنولوجي لتطوير الصناعة، بالإضافة إلى إنشاء محطة معالجة للصرف الصناعي على مسطح 280 فدان تقريبا، وغابة شجرية على مساحة 830 فدانا للاستفادة من المياه المعالجة وهو الذي كان يمثل مشكلة بمنطقة المدابغ القديمة نظرا لعدم وجود صرف صناعي وقيام أصحاب الورش بصرف مخلفات صناعتهم على شبكات الصرف الصحي مما يؤدي الي تدميرها بصفة دائمة.

ويستهدف مشروع مدينة الروبيكي للجلود، نقل مدابغ الجلود الموجودة بمنطقة مجرى العيون إليها وإعادة توطينها، وفقًا لأحدث النظم والمخططات العالمية على مساحة تصل لـ1629 فدانًا، بما يسمح بإيجاد صناعة متكاملة للجلود وليس الدباغة فقط، وتصدير منتج تام الصنع.

ووفقا لبيان صادر عن وزارة التجارة والصناعة بلغت نسبة الانتهاء من نقل مدابغ مجرى العيون إلى الروبيكي 75%، وبدأت العمل بطاقة إنتاجية كبيرة للسوق المحلي والتصدير، حيث إن المدابغ التي انتقلت هي المدابغ الكبرى والتي تمثّل  95% من القدرة الإنتاجية  لمدابغ مجرى العيون.

 

فى المقابل أشار محافظ القاهرة، إلى أن الهيئة العامة للتخطيط العمراني تعد تخطيطًا مستقبليًا للمنطقة، يضم سور مجرى العيون وبحيرة عين الحياة ومتحف الحضارات ومنطقة مجمع الأديان والتي تضم أقدم مساجد مصر "جامع عمرو عبدالعاص" والكنائس القديمة "الكنيسة المعلقة وابي سرجة والسيدة العذراء" والمتحف القبطي والمعبد اليهودي.

 

ومن المخطط إنشاء منطقة ترفيهية ومطاعم وحدائق منها حديقة بطول سور مجرى العيون، كما سيتم بناء بنوك، وأماكن تجارية وأخرى إدارية ووحدات إسكان إدارى، ومسارح، ودور سينما، وسوق للكتاب "جديد ومستعمل"، ومعاهد خاصة للتعليم، ومناطق خدمات صحية استثمارية، وشركات سياحة وصراف.

 

كما سيتم إنشاء متحفين بمنطقة السور الأول يقع في المنطقة الترفيهية المزمع إقامتها مكان المدابغ وجنوب السور مباشرة ويعرض تطور صناعة الدباغة والجلود، ويعد بمثابة البوابة الشمالية للمحور الخدمي الترفيهي المقترح، والثاني في منطقة السواقي، في الجهة الغربية للسور، ويعرض أفكار الهندسة الهيدروليكية في زمن إنشاء السور.

 

وسيتم خلق محور خدمي ترفيهي عمودي على السور ومرتبط مع ما هو مقترح لمنطقة المدبح شمالا وحتى المنطقة الترفيهية جنوب صلاح سالم ليتكامل مع منطقة متحف الحضارة مع مراعاة خلق منطقة إسكان "مستوى اقتصادي" مجاور للإسكان القائم يليه مستوى متوسط يليه مستوى فوق متوسط بحيث يطل هذا الأخير على المحور المقترح"، و يمين ويسار هذا المحور جارٍ العمل على تهيئة البيئة الملائمة لإنجاحه اقتصاديا، على أن ينتهي ذلك المحور الخدمي الترفيهي عند متحف الحضارة، والذي يعد في هذه الحالة بمثابة البوابة الجنوبية للمحور المقترح.

 

ومن المقرر يتم إلزام المناطق السكنية المقترحة بالبناء طبقا لنماذج محددة توزع مع الأراضي وذلك كضمان للحفاظ على التصور التخطيطي وعلى الطابع العمراني والبصري المقترح للمنطقة.

 

ومن المقرر أيضًا إنشاء طريقين دائريين الأول يبدأ من صلاح سالم ويقع جنوب السور ويستمر موازيا له ثم ينحرف جنوبا للارتباط بصلاح سالم مرة أخرى ويقع مساره على الحدود الشرقية لمنطقة المدابغ.

 

 فيما يبدأ الطريق من صلاح سالم ومن عند بداية منطقة المساكن الشعبية الموجودة حاليا متخذًا الاتجاه الشمالي ويقع مساره على الحدود الغربية لمنطقة المدابغ ثم ينعطف إلى جهة الغرب ليرتبط بكورنيش النيل، بالإضافة إلى شبكة محاور محصورة بين الطريقين الدائريين وتعمل على تحديد مناطق الإسكان ومنطقة المحور الخدمي والتخديم الآلي على تلك المناطق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان