رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 صباحاً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور|على غرار جسر الفنون بباريس..«أقفال الحب» تنتشر على كوبري ستانلي

صور|على غرار جسر الفنون بباريس..«أقفال الحب» تنتشر على كوبري ستانلي

حازم مصطفى 02 يوليو 2019 14:28

أقفال مغلقة بإحكام ومتناثرة على السور الحديدي لكوبري ستانلي بالإسكندرية، وضعها محبون وعشاق بعدما كتبوا عليها أول حرفين من اسميهما لتخلد قصة حبهما، فيما يمثل ظاهرة جديدة على المجتمع السكندري ولكنها قديمة ومنتشرة في أرجاء أوربا والعالم فيما يعرف بـ"جسور الحب".

 

بدأت ظاهرة أقفال الحب في مدينة باريس وتحديدا جسر الفنون، حيث يعلق الأزواج والعشاق على شبابيك شرفات الجسر أقفالًا ويكتبون عليها أسماءهم- فهي أقفال الحب لديهم، وهذه الأقفال مكتوب عليها أسماء العشاق بالحبر الدائم أو منقوشة على المعدن مباشرة والتاريخ الذي علقت فيه وأقفلت وأحياناً رسالة صغيرة.

يقول أحمد السيد، الباحث التاريخي، بدأت هذه العادة في 2008 واستمرت حتى انتشرت على أصول شبابيك شرفات الجسر وانتشرت حتى إلى جسور أخرى كجسر ليوبولد سيدار سنغوروجسر المطرانية. 

 

وأضاف:"أصل العادة غير معروف، لكن ما هو مؤكد أنها بدأت في أوروبا الشرقية في فترة الثمانينيات والتسعينيات، ثم انتشرت في أوروبا الغربية بعد عام 2000، وهذه العادة موجودة أيضاً في الصين.

ومؤخرا انتقلت تلك العادة إلى الإسكندرية، حيث تتزايد يوميا عدد الأقفال الموجودة على كوبري ستانلي-أحد أهم معالم المدينة الساحلية-رغم محاربة الأجهزة التنفيذية لها ونزعها أول بأول.

 

 وتباينت آرواد مواقع التواصل الاجتماعي حول الظاهرة بين مرحب ومنتقد لها.

 

حيث انتقدت منى صلاح، الظاهرة واصفة أياها بأنها مجرد تقليد أعمى لظاهرة أوربية وستؤدي لتدمير الكوبري وتشويه معالمة وخاصة مع زيادة عدد أقفال الحب المعلقة عليه، نطالبة بعقوبة رادعة لمن يضبط يقوم بهذا الفعل.

 

ورحب محمد رجب، بالظاهرة قائلا، طريقة مختلفة عن الكتابة على السور بالأقلام كباقى رواد ستانلى، وبما أن كوبرى أقفال الحب بباريس كان مقصدهم الأول بعد الزواج، أحب أن يكون ستانلى نسخة مصرية من أهم معالم العاصمة الفرنسية ومقاصدها السياحية، والذى كان يزوره الآلاف كل عام ليخلدوا قصة حبهم على أسواره قبل أن يلقوا بمفاتيح الأقفال فى نهر السين .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان