رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو.. طالبة بالأزهر تتهم زميلاتها بإشعال النيران فى جسدها: «الغيرة السبب»

فيديو.. طالبة بالأزهر تتهم زميلاتها بإشعال النيران فى جسدها: «الغيرة السبب»

أخبار مصر

طالبة الازهر المصابة بحروق

فيديو.. طالبة بالأزهر تتهم زميلاتها بإشعال النيران فى جسدها: «الغيرة السبب»

فادي الصاوي 13 يونيو 2019 23:45

اتهمت طالبة تدعى سارة قطب مصطفى مقيدة بالصف الثالث الثانوية، وتقيم بجزيرة النص بمركز فاقوس التابع لمحافظة الشرقية، بعض زميلاتها باشعال النيران بها وحرق قدميها، وذلك بسبب الغيرة الشديدة من تفوقها الدراسي عليهمن.

 

بدأت الواقعة عندما توجهت الطالبة لأداء امتحان نهاية العام الدراسي، وخلال استقلالها وسيلة مواصلات بالقرية، كانت خلفها كل من زميلتها "إيمان أ م" و"دهب م" بالصف الثالث الثانوي، وقامتا بسكب كمية من البنزين على ساقها من الخلف، بسبب الغيرة الشديدة منها لتفوقها دراسيا، وحرمانها من تأدية الامتحانات، مما تسبب فى إصابتها بحروق.

 

وحررت أسرة الطالبة المحضر رقم 1387 إدارى مركز فاقوس لسنة 2019، وأمرت نيابة فاقوس، برئاسة عمرو الباز، بتوقيع الكشف الطبى على طالبة الأزهر، لبيان ما بها من إصابات، بعد اتهامها لطالبتين بالتسبب في حرقها بسبب الغيرة الشديدة منها لتفوقها.

 

وفى تصريح إعلامي لها أعربت الطالبة سارة قطب عن دهشتها مما حدث لها قائلة :"أنا عمرى ما كنت أتوقع أن زميلاتى اللاتى أحبهم وأشعر بوجودى بينهم بالسعادة، يخططون لإنهاء حياتى، ولم أصدق ما حدث لى حتى الآن، وأدعو الله أن يكون ما أنا فيه حلمًا وليس حقيقة".

وأشارت الطالبة إلى أنه كانت تأمل فى الالتحاق بكلية الطب البشري جامعة الأزهر، ولكن الحادثة حطمت حملها وحالت دون تحقيقها هذا العام، وطالبت الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بتبنى حالتها علاجيا ودراسيا، نظرا لكونها فتاة يتيمة فقدت والدها منذ 8 سنوات، وهى الآن لم تكمل عامها السابع عشر.

 

وروت الطالبة تفاصيل الواقعة قائلة :"بعد ركوب الميكروباص، ودعت والدتى، وبدأت فى مراجعة مذكرة خاصة بالمادة التى سامتحنها، وقبل الوصل للجنة بوقت قصير، فوجئت بالنار تشتعل بساقى اليمين والشمال من أسفل الكرسى، الذى أجلس عليه وعم الصراخ الميكروباص، وبدأت زميلاتى فى القفز من الميكروباص وانتظرت لحظات، وأنا لا استطيع التفكير من المفاجأة، وتجمع الأهالى وقاموا بإنزالى من الباص، فى محاولة لإنقاذى، وتم عمل إسعافات أولية وأدخلونى لجنة الامتحانات، وأنا فى حالة نفسية صعبة".

 

من جانبه قال الدكتور محمد السروى رئيس منطقة الشرقية الأزهرية، أن قصة حرق الطالبات لزميلتهن لم تصل إلي المنطقة رسميًا حتى الأن من الطالبة، موضحا أنه حال وصول الشكوى سيتم دراستها بالكامل والتعامل مع موقف الطالبات وفقًا للوائح والقوانين المقررة على الجميع دون التكاسل فى إعطاء أى طالب حقه.

 

وأشار السروى، إلى أن الطالبة شأنها شأى أي طالب فى المعاهد الأزهرية يحق له تأجيل المواد المقرر أداء امتحانها من خلال تقديم الأوراق الرسمية التى تحيل بينه وبين أداء الامتحانات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان