رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 مساءً | الاثنين 24 يونيو 2019 م | 20 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

هل تخترق أسطورة «شاومينج» منظومة امتحانات الثانوية هذا العام ؟

هل تخترق أسطورة «شاومينج» منظومة امتحانات الثانوية هذا العام ؟

أخبار مصر

شاومينج

هل تخترق أسطورة «شاومينج» منظومة امتحانات الثانوية هذا العام ؟

فادي الصاوي 07 يونيو 2019 21:20

ساعات قليلة وتبدأ الحرب الإلكترونية بين وزارة التربية والتعليم والصفحات والمواقع المتخصصة فى نشر امتحانات الثانوية العامة والتى غالبا ما تحمل اسم "شاومينج"

 

ويؤدي نحو 685 ألف طالب وطالبة، بينهم 50 طالبا فى المؤسسات العقابية والمستشفيات أولى امتحانات الشهادة الثانوية العامة، وذلك خلال الفترة من 8 يونيو وحتى 3 يوليو المقبل، ويشارك فى أعمال الامتحانات  أكثر من 150 ألف عضو ما بين رئيس لجنة وملاحظ ومقدر درجات.

 

شاومينج أو "شاومينج بيغشش الثانوية العامة" هى أسطورة ذاع صيتها فى السنوات الماضية بعد تمكنها من تسريب امتحانات الثانوية العامة فى مصر على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انعقاد لجان الامتحانات بوقت قصير.

 

 تزعم صفحات "شاومينج" إلى أنها جاءت من أجل إنقاذ الطالب المصري من نظام التعليم العقيم، أنها لن يتوقف عن "تغشيش" طلاب الثانوية العامة؛ إلا في حال إصلاح منظومة التعليم كاملة، من تعليم أساسي وثانوي وجامعي، حتى يكون للشهادة الجامعية قيمة في سوق العمل، وليست ورقة تعلق في صالون المنزل من أجل الوجاهة الاجتماعية، فالإضافة إلى إصلاح منظومة المراقبة على الثانوية العامة، ومعاملة الطلاب بآدمية، والتوقف عن معاملتهم كعبيد كما هو الحال.

 

فى السنوات الماضية، كان كل ما على طلاب الثانوية العامة هو تصوير صفحة الامتحان ورفعها على صفحة "شاومينج"، ليتلقوا الإجابات الصحيحة من الأدمن أو من أحد الطلاب الموجودين في لجنة الامتحان، لتتوالى الإجابات الصحيحة، وغالباً ما يكون الزمن القياسي لتسريب الأسئلة بعد ربع ساعة من بداية الامتحان، لتنقلب بعدها وزارة التربية والتعليم رأساً على عقب بعد تسريب الامتحان، وقد تضطر  لإلغاء بعض الامتحانات، وتوصلت الوزارة فى 2016 بالتنسيق مع مباحث الإنترنت التابعة لوزارة الداخلية إلى أدمن صحفة الغش، إلا أنه تبين أن للصفحة أكثر من مسؤول يديرها.

 

وتراجعت أسطورة "شاومينج" خلال العامين الأخيرين، بعد أن قاومتها وزارة التربية والتعليم بشتى الطرق، ووصل الأمر إلى تغيير الامتحان قبل موعده بوقت قليل.

 

وفي يونيو من عام 2018، أغلقت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات في وزارة الداخلية الصفحة التي تحمل اسم "شاومينج بيغشش الثانوية العامة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" والتي بلغ عدد متابعيها نحو 582 ألف متابع، ونشر القائم على إدارتها لمشاركات تتضمن اعتزامه نشر أسئلة امتحانات الثانوية العامة وإجاباتها.

 

وعادت مجموعة "شاومينج" للظهور مرة أخرى هذا العام، عن طريق إطلاق اسم "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، على تطبيق طرحته المجموعة على متجر التطبيقات الشهير "جوجل بلاي"، وقام بتحميله أكثر من 50 ألف شخص، بعد أن تم تصميمه في 22 أبريل الماضي، ورغم تسريب تعهد مجموعة "شاومينج" بتسريب امتحان اللغة العربية غدا السبت، إلا أن الكثير من الطلاب الذين حملوه اعربوا عن استيائهم الكبير من العديد من المشاكل التي واجهوها.

 

فى المقابل شكلت وزارة التربية والتعليم هذا العام، فريقا لمكافحة الغش الإلكتروني لرصد المواقع والصفحات الإلكترونية التي تستعد للإخلال بأعمال الامتحان، وذلك حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تتبعها، وغلق الحساب الإلكتروني الخاص بها قبل موعد انعقاد الامتحانات بفترة كافية، حرصًا على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.

 

وأصدرت وزارة التربية والتعليم النشرة العامة رقم (1) لسنة 2019 بشأن الاشتراك في أعمال الامتحانات العامة لإحكام الرقابة والسيطرة على أعمال الامتحانات.

 

ونصت الإجراءات التى تضمنتها النشرة العامة، على توجيه الطلاب من خلال لجان النظام والمراقبة بخطورة حيازة الهاتف المحمول حتى لو كان مغلقًا أو أي أجهزة تكنولوجية من شأنها تسهيل عملية الغش أو المساعدة عليه، والنص على أن الشروع في طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان.

 

وشددت على أن العمل على طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنتين، ولا تزيد على سبع سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان طبقًا لأحكام القانون رقم (73) لسنة 2017، الصادر بشأن مكافحة الإخلال بالامتحانات.

 

كما نصت الإجراءات على زيادة أعداد العصا الإلكترونية المخصصة للكشف عن أجهزة المعادن والهواتف المحمولة بلجان سير الامتحان وخاصة باللجان ذات الكثافات الطلابية المرتفعة، ومراعاة زيادة عدد أعضاء الأمن باللجان خاصةً باللجان التي شهدت توترًا بامتحانات العام السابق.

 

امتحانات الثانوية العامة 2019 مصر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان