رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | الاثنين 19 أغسطس 2019 م | 17 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| ببلالين الهيليوم و الصواريخ.. هكذا يحتفل المصريون بعيد الفطر المبارك

صور| ببلالين الهيليوم و الصواريخ.. هكذا يحتفل المصريون بعيد الفطر المبارك

أخبار مصر

جانب من صلاة العيد

صور| ببلالين الهيليوم و الصواريخ.. هكذا يحتفل المصريون بعيد الفطر المبارك

سارة نور 05 يونيو 2019 11:43

 

مع نسمات الصباح الأولى من عيد الفطر المبارك، تنهمك الفتيات الصغار والنساء في توزيع الكعك والبسكويت بعدما قضوا الأيام الأخيرة من شهر رمضان الكريم في إعداده أو حتى شرائه، على المصلين الذين يتوافدون على ساحات الصلاة  بالقاهرة والمحافظات.

 

 

رغم اختلاف المناطق الجغرافية إلا أن مظاهر الاحتفال واحدة والعادات والتقاليد لا تتغير، بدأت من صنع  "الكحك والبسكويت والبيتي فور" في البيت وتوزيعه على المصلين أو الإفطار مع العائلة التي تجتمع في اليوم الأول على أكواب مشروب الشاي بلبن مع البسكوت بعد  30 يوم صيام.

 

" يا ليلة العيد آنستينا وجددتي الأمل فينا يا ليلة العيد".. احتفالات المصريين بالعيد، تبدأ من ليلة الوقفة على أنغام أغنية أم كلثوم الشهيرة ومن القصص المتناثرة حولها أن  أم كلثوم سمعت بائع متجول ينادي: يا ليلة العيد أنستينا" فطلبت من بيرم التونسي أن يكتب أغنية بنفس المطلع، لكن حدث خلاف فأكملها أحمد رامي.  

بعد ظهور المجموعات الخاصة بالفتيات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أصبحن يشاركن في شراء ملابس العيد وتصويرها وانتظار اراء  باقى الفتيات حولها، وقبل ذلك السؤال عن "تنضيفة العيد" ثم الأسئلة الشهيرة عن ماذا نأكل في الغداء والفطار والتي في الأغلب تكون "الرنجا والكشري".  

 

(الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة و أًصيلا الله  أكبر الله أكبر لا إله إلا الله) .. مع نسمات الصباح الأولى لأول أيام عيد الفطر المبارك يهرول الأباء و الأمهات مصطحبين أبنائهم إلى صلاة العيد حيث الساحات التي استغرق فيها الشباب والفتيات ليلة بأكلمها لتزيينها.

 

الفتيات والشبان الصغار يوزعن  الحلوى والبلالين كمعايدات لطيفة على الأطفال الصغار الذين يستحون أحيانا من أخذ المزيد من أكياس الحلوى، لكن بنظرة حانية من أمهاتهم يستجيبون فورا ضاحكين وكأنهم كانوا في انتظار تلك النظرة للحصول على المزيد من الحلوى.  

 

بلالين الهيليوم بأشكال ديزني المميزة، والمحببة إلى قلوب الأطفال التي تترواح أسعارها بين 20 و 30 جنيه للواحدة من مظاهر الاحتفال عقب صلاة العيد مباشرة حيث يتوافد الأهالي على الباعة الذين تمركزوا في ساحات الصلاة لشراء المزيد لأطفالهم لإضفاء البهجة والسرور عليهم.  

البمب و الصواريخ.. أشكال و أنواع و بأسعار مختلفة تبدأ من 5 جنيهات، يجلس الباعة الموسميين على مناضد في الشوارع يعرضون بضاعتهم الرائجة في هذه الأجواء الاحتفالية على الكبار و الصغار على حد سواء، فتلك عادة قديمة تتكرر كل عام، ولها مذاق خاص لدى المصريين الذين يحرصون عليها.  

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان