رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 صباحاً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«اتأكد قبل ما تبلغ».. هذه عقوبة البلاغ الكاذب في القانون المصري

«اتأكد قبل ما تبلغ».. هذه عقوبة البلاغ الكاذب في القانون المصري

أخبار مصر

قسم شرطة الدقي ـ أرشيفية

«اتأكد قبل ما تبلغ».. هذه عقوبة البلاغ الكاذب في القانون المصري

فادي الصاوي 04 يونيو 2019 21:11

 

انتشرت فى الآوانة الأخيرة ظاهرة البلاغات الكاذبة أو الكيدية، بعض هذه البلاغات يكون الهدف منه إحداث ضرر بشخص ما وبعضها يتم دون التأكد من صحة المعلومات، الأمر الذي يعرض صاحبها للمساءلة القانونية.

 

القانون كفل لكل مواطن أن يتقدم بشكوى أو تظلم لإحدى الجهات بالدولة، -هكذا قال الدكتور أحمد سعد، أستاذ القانون- الذى أشار إلى أنه يشترط لذلك ألا تكون الشكوى كيدية، وأن تتضمن واقعة حدثت بالفعل، أما إذا كان أبلغ عن أحد معين أو واقعة بعينها لم تحدث ابتداءً وكان يقصد به سوء النية والإساءة إلى المبلغ ضده، هنا تتحقق جريمة البلاغ الكاذب "الكيدي"، والعقاب عليها هو الحبس والغرامة، أو هاتين العقوبتين.

 

لا يوجد فى قانون العقوبات المصري مادة محددة للدعاوى الكاذبة، إلا أنه اكتفى بعقاب مقدم البلاغ الكاذب بعقوبة القذف، حيث نصت المادة 303 عقوبات على "يعاقب على القذف بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة ‏آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف وخمسمائة جنيه أو إحدى ‏العقوبتين".

 

وحدد القانون أركان وتعريف البلاغ الكاذب فى المادة 305، بأن "من أخبر بأمر كاذب مع سوء القصد يستحق العقوبة ولو لم ‏يسبب شائعة".

 

ويهدف المشرع من وراء تجريم البلاغات الكاذبة إلى تحقيق مصلحة  خاصة بالأفراد وحماية شرفهم فى مواجهة البلاغات الكاذبة، بالإضافة إلى حماية للسلطات الإدارية والقضائية من التضليل بالبلاغات التي تعطل وظيفتها وتشوه قصدها خاصة وأن مثل هذه البلاغات تمثل عبئًا على هذه الجهات وتعطلها عن أداء وظيفتها وهي تحقيق العدالة بين المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان