رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 صباحاً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فتاة جامعية تتحدى البطالة ببيع الحلويات الرمضانية على كورنيش الإسكندرية

فتاة جامعية تتحدى البطالة ببيع الحلويات الرمضانية على كورنيش الإسكندرية

حازم مصطفى 01 يونيو 2019 11:05

إذا ما قررت ممارسة رياضة المشي على كورنيش البحر بالإسكندرية ذات مساء، ستقابل خلال رحلتك الكثير من الباعة الجائلين على عربات بيع المسليات أو المشروبات الساخنة، فهذا أمر معتاد، لكن بوصولك لمنطقة محطة الرمل، سيجذبك صوت هادئ لفتاة تدعوك للشراء مما تبيع من حلويات، وستدرك بالطبع أمك أمام نموذج مختلف عن كل ما ممرت بهم من باعة خلال رحلتك"

هايدي أحمد سالم، البالغة من العمر ٢٩عاما، والحاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية، تاة جامعية، لم تشأ أن تعيش عمرها عقب تخرجها من كليتها منذ 8 سنوات رهينة لوظيفة قد لا تأتي، فقررت أن اسلك طريقا آخر في كسب لقمة العيش وبناء مستقبلها.

"عاوز كنافة"..كلمات بسيطة تليقها الفتاة للتسويق لبضاعتها من الحلويات الرمضانية، والتي وضعتها على منضدة صغيرة متواضعة على كورنيش البحر بمنطقة محطة الرمل، وسط الإسكندرية، ولأن منتجاتها تبدوا متقنة الصنعة  ومغلقة بشكل جيد، وبأسعار جيدة جدا بالمقارنة بالمحلات فأنها تجد بالفعل إقبال من المواطنين.

"مصرالعربية"، ألتقت الفتاة لسؤالها عن مشروعها، تقول:"انا خريجة كلية الخدمة الإجتماعية ومنذ تخرجي بحثت كثيرا عن عمل ولم أجد فقررت أن أبدأ مشروعي الخاص بشيئ أتقته وهو صناعة الحلوبات والتي تعلمتها منذ صغري من والدتي وأصبحت ماهرة في صناعتها بشهادة المحيطين بي وأصدقائي".

وتضيف:"قررت أن أصنع الحلويات وأبيعها للمواطنين على الكورنيش لأسعار معقولة وهو ما ما وجد ترحيب وإقبال منهم وإشادة بجودة منتجاتي، مشيرة إلى أنها تصنع خلال شهر رمضان أنواع الكنافة المختلفة الموضوع في عبوة تكفي لفرد واحد وسعرها يتراوح من 15 إلى 25 جنيه.

وتشير "هايدي"، إلى أنها لاقت معارضة من أسرتها ي البداية ثم ما لبست تلمك المعارضة إلا وتحولت لموافقة وترحيب مع اصرارها ونجاح فكرتها ومشروعها.

ولفتت "هايدي"، إلى أنها تطمح مستقبلا في أن يكون لها محل حلويات وأن تقوم بصنعها فيه بنفسها وأن تكبر مشروعها".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان