رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 صباحاً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

إحالة مدرس بـ«آداب المنصورة» للتحقيق لتسببه فـي تبول طالبة على نفسها

إحالة مدرس بـ«آداب المنصورة» للتحقيق لتسببه فـي تبول طالبة على نفسها

أخبار مصر

الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي

بعد منعها من الذهاب للحمام..

إحالة مدرس بـ«آداب المنصورة» للتحقيق لتسببه فـي تبول طالبة على نفسها

مصطفى محمد 30 مايو 2019 12:03

أعلنت وزارة التعليم العالي، اليوم الخميس، إحالة عضو هيئة تدريس بكلية الآداب جامعة المنصورة، للتحقيق واستبعاده من جميع أعمال المراقبة والكنترول، على خلفية قيامه بمنع طالبة من دخول الحمام، أثناء أدائها للامتحان، ما تسبب في تبولها على نفسها.

 

وفي واقعة غريبة على المجتمع الجامعي، شهدت جامعة المنصورة، أمس الأربعاء، تبول طالبة على نفسها نتيجة عدم سماح أحد أعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب لها بالذهاب للحمام.

 

وقُبلت الواقعة بحالة من الغضب انتابت وسائل التواصل الاجتماعي، بصفة عامة والمجتمع الجامعي بشكل خاص، واصفين تعنت رئيس لجنة امتحان الطالبة وعضو هيئة التدريس بالتصرف غير الإنساني.

 

وطالب نشطاء وطلاب بضرورة إيقاف عضو هيئة التدريس عن العمل، ومحاكمته لما تسبب في أذى نفسي وبدني كبير للطالبة التي تعاني من مشاكل صحية.

 

وقالت الطالبة، صاحبة الواقعة، وتدعى «م.ع» 20 سنة بالفرقة الثالثة بقسم اليونانى واللاتينى بكلية الآداب جامعة المنصورة في الدقهلية، إنها تعرضت لإهانة بالغة أمام زملائها لما تعرضت له من موقف سيئ.

 

وأضافت في تصريحات صحفية، أمس الأربعاء: «كان أسوأ يوم في حياتى وأنا بتذلل للمراقبة والدكتور شادى بهلول مدرس بقسم الصحافة والإعلام والمشرف على اللجنة، 4 مرات للسماح لى بدخول الحمام وأخبرتهما أن لدى مشاكل صحية لأنى وضعت مولودا من 4 شهور بعد عملية ولادة قيصرية».

 

وتابعت: «بعد ثلث ساعة من الوقت طلبت من المراقبة الذهاب وقلت لها (أنا تعبانة)، وشرحت لها ظروفى فراحت للدكتور شادى وقالى (إحنا لسه في أول الامتحان وكده اللجنة هترتبك)، فانتظرت رغم مرضى حتى مر نصف الوقت وأعدت الطلب مرة ثانية لكن الدكتور رفض وقال لى (مش هتخرجى لأن لو خرجت كل اللجنة هتقول عايزين نروح الحمام)».

 

وواصلت: «بعد ربع ساعة كررت الطلب للمرة الثالثة فرفض وعرضت عليه إنهم يفتشونى لأنى فعلا مش قادرة أنتظر فرفض، وبعدها طلبت للمرة الرابعة وبعدها بـ 10 دقائق لم أتمالك نفسى وفوجئت بأننى (عملت حمام على نفسى)، وانهرت في اللجنة فسمحت لى المراقبة بالخروج للحمام وقالت لى (والنبى متدعيش علىّ أنا كنت موافقة من أول مرة لكن الدكتور شادى هو اللى رفض وأنا مش بإيدى أخرجك)».

 

وانهارت وهى تقول: «الدكتور وقف يلم الورق دون أن يتحرك لمساعدتى وقلت له (عمرى ما هسامحك) فرد ببرود: «عادى براحتك أنا معرفش ظروفك».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان