رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 مساءً | السبت 25 مايو 2019 م | 20 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

«الخشت» يوضح آخر تطورات الفرع الدولي لجامعة القاهرة

«الخشت» يوضح آخر تطورات الفرع الدولي لجامعة القاهرة

محمد متولي 18 مايو 2019 06:23

دعا الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، جميع المصريين وكافة أطياف المجتمع المدني إلي القيام بدورهم في التبرع للفرع الدولي لجامعة القاهرة غير الهادف إلى الربح.

 

أكد أن الفرع الدولي ليس جامعة أجنبية، ولا فرعا لجامعة أجنبية،  وإنما جزء أصيل من الجامعة الأم مثله مثل أي جزء فيها، غير هادف للربح، متاح للمصريين جميعا وفق القانون والمعايير الأكاديمية والشروط العلمية للقبول.

 

ويقدم الفرع الدولي منحا مجانية للطلاب المصريين المتفوقين، وبالمصاريف للطلاب الوافدين والأجانب، وسوف يتم إنفاق دخل الفرع الدولي على دعم مجانية التعليم بالجامعة الأم وعلي تعليم المصريين المتفوقين بالفرع الدولي ايضآ.

 

وأكد رئيس جامعة القاهرة أن مجانية التعليم لمن يستحقها واجب علي الجامعة والتزام وطني لن نحيد عنه، قائلًا إن ذلك يأتي في إطار السعي لأن يكون في مصر خريجون جدد في تخصصات المستقبل بمناهج ونظم تعليمية جديدة واحتضان الطلاب المتفوقين في بيئة ابداعية ، ومن أجل جامعة من الجيل الرابع تواكب الثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا البازغة، وأيضًا من أجل جامعة غير هادفة للربح نستعيد بها قيم وتقاليد الآباء المؤسسين للجامعة الأم.

 

وقال “الخشت”، إن الفرع الدولي يقوم على درجات علمية مزدوجة ومشتركة بين جامعة القاهرة وأكبر الجامعات الأجنبية تحت الإدارة الكاملة لجامعة القاهرة، وطبقا لقانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية، موضحًا أنه أن الفرع الدولي يقوم علي الشراكة مع عدد من الجامعات الأجنبية المرموقة لمنح شهادات ودرجات علمية مزدوجة.

 

أشار إلي أنه تم إحراز خطوات كبيرة في مجال العلاقات الدولية وتعزيز التعاون مع الجامعات الأجنبية المتقدمة، بما يساهم في تفعيل دور الفرع في التعليم والبحث العلمي، وتعزيز مكانة الجامعة ودورها الرائد على المستوى الإقليمي والعالمي في كافة المجالات التعليمية والبحثية والخدمية والمجتمعية.

 

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن الفرع الدولي يهدف إلى تقديم نظام تعليمي متكامل يعتمد على أطر التعاون مع الجامعات والمؤسسات والمراكز التعليمية والبحثية والخدمية والصناعية وجهات التوظيف المحلية والإقليمية والعالمية،  بما يحقق التميز العلمي والبحثي من خلال تحقيق الشراكة المتكافئة مع تلك المؤسسات وإنشاء محفظة للبرامج الدولية والعمل على مشاريع البحوث والصناعة .

 

كما يهدف إلى تقديم خريجين متميزين ذوي قدرة تنافسية للعمل داخل وخارج مصر، بما يواكب سوق العمل مع ربطه بالواقع العملي وتنمية فكر ريادة الأعمال لدي الخريجين، وتحويل الجامعة إلى حاضنات للمشروعات الابتكارية والمبدعة، وتكوين فرق عمل بحثية في مجالات البحوث البينية وعلاج مشكلات واقعية، وتقديم أولويات واحتياجات سوق العمل والانخراط الفاعل في السوق العالمي، وتحويل مخرجات البحوث وحاضنات المشروعات إلى مدخلات تمويلية بما يحقق زيادة الإنتاجية والتنمية المستدامة في بيئة عالمية تفاعلية.

 

قال إن الموقع حيوى ومساحة الأرض المخصصة للمشروع تبلغ 750 فدانا بالكامل تم تخصيص 175 فدانا منها لإسكان أعضاء هيئة التدريس، مبينا أن المبنى الرئيسى يستلهم الحرم القديم وروح العراقة والأصالة والإجلال ولا يقلده ويعتمد على مفهوم عملى، حيث إن إدارة البرامج والجامعة فى القبة والكليات ليست منفصلة، كما أن مبانى المدرجات ليست مخصصة لكل كلية على حدة ولكن للجامعة كلها ويتم توزيع الطلاب عليها.

 

 وأوضح “الخشت”، أنه من المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولي للفرع الدولي منتصف 2020، وذلك عندما تمكن الجامعة من تدبير الاعتمادات المالية اللازمة لإنهاء المرحلة الأولى للفرع الدولي، لافتًا إلي أنه تم وضع مخطط الفرع الدولي، من حيث الإنشاءات والتجهيزات ليواكب إحتياجات البرامج وسوق العمل الإقليمي والعالمي مع الحفاظ على الشكل الحضاري والمعماري العريق لجامعة القاهرة.

 

وتابع رئيس الجامعة، “نبحث عن موارد جديدة للتمويل والفرع الجديد سيتضمن سكن للطلاب والطالبات ومدينة رياضية للألعاب والأنشطة الرياضية واستاد رياضى، وكذلك سيضم الفرع الدولى الجديد مبنى لأبحاث الحيوان.

 

والمرحلة الثالثة تقوم على التعليم وتوظيف البحث العلمى والمعرفة لحل مشكلات المجتمع وتهدف إلى الانتقال بالتعليم العالى نحو العولمة وعدم تخريج طلاب محليين ويكون الخريجين حاصلين على شهادة دولية وكذلك الطلاب الوافدين للتعامل مع بيئات حضارية مختلفة ليكون طالبا دوليا يعمل فى أى مكان فى العالم، وكذلك يستهدف الفرع الجديد التكامل بين التعليم والبحث العلمى واستغلال المعرفة والتصدى للمشكلات المحلية والقضايا العالمية عن طريقة برامج ذات تصلة تدعم التطوير والابتكار وتأهيل كل من الطلاب والأكاديميين والإداريين.

 

 وتابع  “الخشت”، أن العمل يتم بشكل جاد، حيث تعدت معدلات التنفيذ بالمبنى الرئيسي  75% من الهيكل الخرساني والمباني في مدة تنفيذية أقل من عام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان