رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 مساءً | الأحد 19 مايو 2019 م | 14 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

ماذا فعل سماسرة العمرة لبقاء معتمري رمضان للحج؟

غرفة السياحة تحذر..

ماذا فعل سماسرة العمرة لبقاء معتمري رمضان للحج؟

فادي الصاوي 16 مايو 2019 23:00

غادر المعتمرون المصريون، البلاد يوم السبت الماضي عبر مطارات القاهرة الدولى، وبرج العرب بالأسكندرية، ومطار الأقصر، بعد إنهاء كافة استعدادتهم قبل ذهابهم إلى المملكة العربية السعودية لأداء عمرة شهر رمضان، وذلك عبر 500 رحلة جوية من المطارات المصرية، إلى كل من جدة والمدينة المنورة لخدمة المعتمرين خلال الفترة من 11 مايو الجاري وحتى 20 يونيو المقبل،

 

وكانت رحلات موسم العمرة لهذا العام، انطلقت فى منتصف نوفمبر 2018 الماضي، بمعدل تسيير 15 رحلة على مدار الموسم، بدأت برحلات المولد النبوي وتنتهي برحلات شهر رمضان، على عدد تأشيرات 500 ألف تأشيرة موزعة على مدار الموسم، منهم تسيير 100 ألف تأشيرة خلال شهر رمضان فقط، والباقي على مدار الموسم بالكامل.

 

فى المقابل تقدر حصة مصر من تأشيرات الحج بنحو 76 ألف تأشيرة يتم توزيعها على النحو التالى: 36 ألفاً للسياحة و22 ألفاً و500 تأشيرة لحج القرعة، التابع للداخلية، و12 ألفاً لحج الجمعيات الأهلية، الذى تنظمه وزارة التضامن الاجتماعى.

 

ووفقا لغرفة شركات السياحة، فقد استغل عدد من السماسرة، التأشيرة الإلكترونية للعمرة التى أصدرتها السعودية مؤخرًا بنظام "الوكيل الافتراضى" فى تنظيم برامج غير شرعية تسمح بتخلف معتمرى رمضان عن العودة حتى موسم  الحج.

 

السماسرة –بحسب المسئولين بغرفة السياحة- روجوا لما يسمى برنامج "رمضان- الحج" والذى يقوم على السفر إلى السعودية بتأشيرة عمرة رمضان والهروب والاختباء في منطقة مكة لـ3 أشهر في مساكن غير آدمية لحين موعد الحج وآداء المناسك ثم العودة لمصر.

 

من جانبه كشف علاء الغمري، عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة، أن هذا البرنامج لا تعلم عنه الدولة شيئًا، وفي حال تم القبض على المعتمر المتخلف عن موعد عودته يتم ترحيله لمصر، ومنع سفرة للسعودية لعدة سنوات.

 

وأشار إلى أن تلك السلوكيات تسئ للمواطن المصري، وتؤدي إلى حدوث أزمات خلال موسم الحج منها الازدحام والتكدس، مطالبا الدولة المصرية بالتحرك لوقف منح التأشيرات الالكترونية حفاظًا علي موسم الحج، وحقوق المواطن المصري"،

 

وافقه الرأي محمد عابد، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة،  الذى أشار إلى سماسرة العمرة يعرضون سمعة الحج المصري للخطر، مؤكدا أن هناك مؤسسات وكيانات مهددة بالسقوط بسبب التأشيرة الإلكترونية.

 

وذكر أن هناك 18 شركة مخالفة تحصل على تأشيرات دون إخطار الوزارة، ووجود 30 ألف تأشيرة خارج النظام مما تسبب فى إحداث هرج بالسوق.

 

 في السياق ذاته قرر لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، قبل أيام، استدعاء وزيرة السياحة، لاجتماع، للوقوف على تداعيات قرار المملكة العربية السعودية بشأن إصدار تأشيرة العُمرة "إلكترونيًا".

 

تسبب تطبيق السلطات السعودية للتأشيرة الإلكترونية للعمرة فى حالة من الارتباك داخل المؤسسات المصرية المسئولة عن الحج والعمرة، وتتيح هذه التأشيرة، لشركات السياحة الحصول عليها إلكترونيا دون الحاجة لتقديم جوازات السفر إلى سفارة المملكة العربية السعودية، وتمنح للوكلاء الخارجيين في جميع الدول الإسلامية من الوكلاء السعوديين والخارجية السعودية ووزارة الحج السعودية، على أن يسدد قيمة البرنامج من قبل المعتمر مع أي وكيل سعودي، سواء الذهاب فرادى أو عائلات أو مجموعات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان