رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 مساءً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| أرزقية رمضان.. صناع موائد الرحمن

فيديو| أرزقية رمضان.. صناع موائد الرحمن

أخبار مصر

موائد الرحمن

فيديو| أرزقية رمضان.. صناع موائد الرحمن

هادير أشرف 14 مايو 2019 21:50

ملحمة خيرية يصنعها سنوياً منظمي موائد الرحمن لإفطار الصائمين كل عام في شهر رمضان، بدءًا من أصحاب الفراشة لحاملي الكراسي للطباخين والمشرفين على الإفطار، والشباب الذي يقف أمام الموائد لدعوة الصائمين للإفطار بها.

 

فبين كل شارع والآخر تجد لافتات بشعار "موائد الرحمن"، حتى في أفقر المناطق، يستيقظ صناعها صباح كل يوم ويبدأون في إعداد الطعام وتجهيز الطاولات والكراسي استعدادًا لاستقبال الصائمين غير القادرين على الإفطار.

 

عبد الله الطيب، طبّاخ، من محافظة المنوفية، يعمل في موائد الرحمن منذ عشرين عامًا، يؤكد  أنه توارث تلك المهنة عن أبيه وجده.

 

ويقول الطيب  أنه يعمل طوال السنة الطهي في حفلات العرس والعقيقة أو المآتم، لكن شهر رمضان يعد موسمًا له بسبب موائد الرحمن.

 

وأضاف الطباخ، قائلا: "كل يوم بطبخ 700 فرخة، وحوالي 300 كيلو أرز يوميًا، دا غير السلطات والخبز والبلح، والحمد لله ربنا بيقويني أفطر الناس دي"، مشيرًا إلى انه يتنازل عن أجر ثلاثة أيام في الشهر الكريم ابتغاء مرضت الله.

 

وأكمل "الطيب"، أن هناك 4 شباب يعملون معه اثنان منهم من أبنائه، وتقدر يومية الواحد منهم تتعدى 150 جنيهًا، لافتًا إلى أن الغلاء تسبب في كثرة الإقبال على موائد الرحمن.

 

وترتبط موائد الرحمن بتاريخ قديم ظهر بنشأة الاسلام وتحديدا بعهد الرسول حينما نظم الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم وليمة لوفد الطائف حينما قدموا للمدينة لمبايعة الرسول وكان النبي يرسل السحور والفطور مع الصحابي بلال بن رباح. 
 

وترصد "مصر العربية" تاريخ موائد الرحمن في مصر:

 

- يعتبر أحمد بن طولون، أول من أقامها، وكان يقوم بجمع كبار التجار والأعيان في مصر في أول يوم من شهر رمضان على الإفطار، ثم يلقي عليهم خطبة يذكر لهم فيها، أن الغرض من المائدة هو أن يذكرهم بالإحسان والبر بالفقراء والمساكين.

 

-كانت تتركز قديماً بجوار المساجد العريقة مثل مسجد الحسين والسيدة زينب والأزهر، وذلك لتوافر أعداد كبيرة من التجار في هذه المناطق.

 

-في عهد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي أقام مائدة في شهر رمضان وكان طول المائدة حوالي 175 مترا بمحيط مسجد عمرو بن العاص، وكانت تسمى الموائد في ذلك الوقت "سماك الخليفة" حيث كان يتم تخزين الطعام وتحضيره واعطاؤه للفقراء بأماكن معينة.

 

-ومنذ عام 1967 كان بنك ناصر الاجتماعي هو المسئول عن الإشراف على موائد الرحمن بشكلها الحالي والتي يتم توفير نفقاتها من أموال الزكاة والصدقات هذا بجانب الموائد التي تقيمها الجمعيات الخيرية ويشرف عليها رجال الدين بالمساجد.

 

شاهد الفيديو

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان