رئيس التحرير: عادل صبري 08:12 مساءً | الخميس 23 مايو 2019 م | 18 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| إفطار وجلسات سمر.. الديوان قبلة السيناوية في رمضان

صور| إفطار وجلسات سمر.. الديوان قبلة السيناوية في رمضان

أخبار مصر

"الديوان" قبلة أبناء البادية السيناوية في شهر رمضان

صور| إفطار وجلسات سمر.. الديوان قبلة السيناوية في رمضان

إسلام محمود 12 مايو 2019 16:20

"الديوان" من أهم الأماكن التي يحرص أبناء البادية في سيناء على إقامته بمضارب عائلاتهم وقبائلهم بصفته أول مكان يستقبل الضيوف وفيه تكون جلساتهم اليومية والعرقية وتقام به كافة المناسبات العامة من افراح واتراح.


وفي شهر رمضان المبارك اعتاد أبناء البادية من أهالى سيناء فى مختلف القرى على أن يكون" الديوان" هو قبلتهم وساحتهم التي تقام به العزائم وتناول وجبات الإفطار لجانب جلسات السهر والسمر حتى منذ ساعات ما بعد العصر وحتى إطلاق آذان الفجر.

 

 

سالم سليمان ، أحد أبناء قبيلة بدوية بسيناء ، قال أنهم تعودوا منذ الصغر على أن يكون "الديوان" قبلتهم في شهر 

 

حيث يتناولون بداخلة الإفطار الجماعى، ويؤدون صلاة التراويح ويستكملون أمسياتهم الرمضانية.

 

اضاف ان "الديوان "هو قبلة ايضا للضيوف حيث يتم إشعال النار بعد صلاة المغرب بالديوان ويستعد لاستقبال الضيوف وعابري السبيل لتناول طعام الإفطار الرمضاني والجلوس إلى أن يغادر حسب رغبته.

 

 

ويقول الشيخ سلمان يليم أنهم يعتبرون شهر رمضان فرصة لتدريب وتعليم أطفالهم الصغار في بادية سيناء سبل المشاركة فى تقديم الخير وتوارث إحياء طقوس شهر رمضان من خلال تواجدهم بين الكبار بالديوان ومشاركتهم في أداء المهام.

 

ويشير سلام سعيد ، من أبناء إحدى العائلات القبلية ، أن الأهالي يبدؤون في التوافد على" الديوان" من بعد صلاة العصر بوصول الشباب الصغار حيث يقومون بالتجهيز وإحضار الحطب لإشعال النيران ووضع دلال القهوة والشاي بجانبها استعداد للإفطار ومن ثم يبدأ توافد الرجال الكبار ليجلسون في الديوان حتى رفع آذان المغرب.

 

ويوضح سعيد ، أنه قبل رفع آذان المغرب بعشر دقائق يقوم الصبية والشباب باحظار الموائد من منازلهم ووضعها بالديوان لتناول وجبة الإفطار حيث تجلس كل عائلة في حلقة دائرية ويتم تناول الرجال على الموائد بصفة يومية بهدف المودة وكسب الثواب وتوطيد العلاقات بين الناس.

 

 

ويشير محمد جمعة ، الى إنه بعد تناول الطعام الذى يتميز أن تشكيله من كل صنف من الأكلات السيناوية، يتناولون الشاى والقهوة المضاف لها الهيل أو الحبهان لإضافة مذاق مميز ونكهة طيبة للقهوة، وهى مشروب يعد مسبقا قبل انطلاق أذان المغرب معلنا الإفطار، ، ومن ثم يتم أداء صلاة المغرب في جماعة يؤمها أحد الرجال المؤهلين.

 

وقال سلمي بن نصير ، إن أهالي البادية يقومون بعد صلاة المغرب بالاستمرار وتبادل الحكايات وشؤون عائلاتهم وقبائلهم ، حتى يحين رفع آذان العشاء حيث يؤدون صلاة العشاء ، ويعقبها اداء صلاة التراويح ، حيث يصلونها في أربعين ركعة تفصل بينها عدة دقائق للراحة والاستماع إلى خطب أو احاديث قصيرة يلقيها أحد المشايخ.

 

اضاف إنه بعد أن يفرغوا من صلاة التراويح يعودوا للجلوس والاستمرار وهم يتناولون الشاي المضاف له اعشاب المرورية أو الخلق الجبلي لجانب القهوة العربية بدون سكر، وقبل رفع آذان الفجر يقومون بالاستعداد للصلاة في المساجد التي تتواجد غالبا بجوار الدواوين، ومن ثم ينصرفون إلى الراحة بمنازلهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان