رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 مساءً | الجمعة 24 مايو 2019 م | 19 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

فطار إسكندراني في رمضان.. روحانيات تمتزج بنسيم البحر

فطار إسكندراني في رمضان.. روحانيات تمتزج بنسيم البحر

حازم مصطفى 11 مايو 2019 15:00

تتميز الإسكندرية بأجواء خاصة تتفرد بها بالنسبة لطقوس الاحتفال بشهر رمضان الكريم، تزداد تميزا وتفردا في منطقة بحري التاريخية وامتدادها محطة الرمل والمنشية، بما تضمه من مساجد منها المرسي أبو العباس وأسواق ومقاهي قديمة وتاريخية، وأجواء رمضانية مميزة.

 

الإفطار على سور البحر..

 

وفي تمام الساعة الخامسة والنصف تبدأ المئات من الأسر السكندرية التوافد على الشواطئ وسور الكورنيش، محضرين طعام أفطارهم، متراصين في صفوف في أطول افطار جماعي يمتد من المندرة شرقا وحتى بحري غربا.

 

وفي المنطقة الممتدة من محطة الرمل وحتى قلعة قيتباي، تتجمع مئات الأسر على السور التاريخي للبحر والذي يسمح اتساعه للجلوس ووضع الطعام في أجواء رمضانية مميزة قلما تجدها سوى في الإسكندرية، تزداد تميزا في الجانب المقابل لساحة المساجد والتي تضم عدد من المساجد التاريخية ومنها البوصيري والمرسي أبو العباس.

التراويح في المرسي أبو العباس..

 

ولا تنهي الأجواء المميزة لمنطقة بحري بالإسكندرية عند انتهاء الأفطار على شواطئ البحر بها ولكنها تزداد جمالا بعده وخاصة مع توافد المصلين من كل حدب وصوب تجاه ساحة المساجد والتي تضنم مساجد المرسي أبو العباس والبوصيري وغيرها لآداء صلاة التراويح في أجواء رمضانية خالصة قلما تجدها في غير الإسكندرية.

 

ولا تقتصر الأجواء الرمضانية بساحة المساجد القديمة بمنطقة بحري على شعائر صلاة التراويح بل أنها تمتد بها إلى وقت السحور بما تضمه الساحة من حدائق وملاهي للأطفال وأجواء رمضانية مميزة.

السهر على مقاهي بحري التاريخية..

 

وعقي صلاة التراويح تزدحم المقاهي بطول كورنيش البحر،وخاصة بمنطقة بحري وامتدادها بمنطقتي المنشية ومحطة الرمل، بما تضمه من مقاهي تاريخية تخطى عمر أغلبها الـ120 عاما، ومنها التجارية ومقهى فاروق وغيرها، ي سهرات تمتد إلى وقت السحور.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان