رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

السيسي: حل أزمة الخرطوم في أيدي السودانين

السيسي: حل أزمة  الخرطوم في أيدي السودانين

أخبار مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي

السيسي: حل أزمة الخرطوم في أيدي السودانين

هادير أشرف 23 أبريل 2019 14:35

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي الاجتماع التشاوري للشركاء الإقليميين للسودان الذي استضافته القاهرة اليوم،  معربا عن الامتنان والشكر، لسرعة الاستجابة للدعوة الطارئة لعقد الاجتماع، الذي جاء حرصاً على تعزيز العمل الجماعي الأفريقي، ويأتي اتساقاً مع روح ومبادئ التضامن والأخوة والوحدة، مع السودان الشقيق الذي يشهد مرحلة استثنائية من تاريخه، وتفعيلاً لمبدأ الحلول الأفريقية للمشكلات الإفريقية.

 

ووجه السيسي، تحية تقدير للشعب السوداني، الذي أثبت بسلوكه المتحضر والسلمي، قدرته على التعبير عن إرادته وطموحاته المشروعة في التغيير، وسعيه إلى تحول ديمقراطي قائم على سيادة القانون، ومبادئ الحرية، وإرساء العدالة، وبناء دولة المؤسسات وتحقيق التنمية، مؤكداً دعم مصر الكامل، لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة في صياغة مستقبل بلاده، وما سيتوافق عليه في تلك المرحلة الهامة والفارقة من تاريخه.

 

وأوضح  السيسي أن الهدف من الاجتماع، هو بحث التطورات المتلاحقة في السودان، ومساندة جهود الشعب السوداني، لتحقيق ما يصبو إليه من آمال وطموحات، في سعيه نحو بناء مستقبل أفضل، آخذين في الاعتبار الجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي، والقوى السياسية والمدنية السودانية، للتوصل إلى وفاق وطني يُمكنهم من تجاوز تلك الفترة الحرجة وتحدياتها، لتحقيق الانتقال السلس والسلمي للسلطة، وإتمام استحقاقات المرحلة الانتقالية، والحفاظ على مؤسسات الدولة ووحدتها وسلامة أراضيها، من أجل الحيلولة دون الانزلاق إلى الفوضى، وما يترتب عليها من آثار مدمرة على السودان وشعبها الشقيق، وعلى المنطقة برمتها.

 

 

وأكد  أن الحل سيكون من صنع السودانيين أنفسهم، عن طريق حوار شامل جامع، بين القوى السياسية المختلفة في السودان، يؤدى إلى التوصل إلى حل سياسي توافقي، يحقق تطلعات الشعب السوداني في التغيير والتنمية والاستقرار، ويضع تصوراً واضحاً لاستحقاقات هذه المرحلة، ويقود إلى انتخابات حرة ونزيهة، مع أهمية إتاحة الفرصة والوقت الكافي للأطراف السودانية للوفاء باستحقاقات هذه المرحلة.

 

ولفت أنه يتعين على المجتمع الدولي إبداء التفهم وتقديم الدعم والمساندة، للمساهمة في تهيئة المناخ المناسب للتحول الديمقراطي السلمي الذي ينشده الشعب السوداني، إضافة إلى أهمية دور المجتمع الدولي في تخفيف وطأة الأزمة الاقتصادية الضاغطة، التي تمثل عقبة حقيقية أمام تحقيق الطموحات المنشودة وتقوض من فرص تحقيق الاستقرار، لذا يقع على عاتق الدول الشقيقة والصديقة للسودان، وكافة الأطراف الدولية، تقديم الدعم والمساعدات لتمهيد الطريق أمام انطلاق السودان لرسم مستقبل جديد.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان