رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 مساءً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| «العراضة الشامية».. فن سوري يضيء أفراح السكندريين

صور| «العراضة الشامية».. فن سوري يضيء أفراح السكندريين

أخبار مصر

العراضة الشامية

صور| «العراضة الشامية».. فن سوري يضيء أفراح السكندريين

حازم مصطفى 23 أبريل 2019 16:00

بينما تتعالى أصوات "الدي جي"، بأغاني المهرجانات خلال افتتاح مطعم جديد  للأسماك بمنطقة العصافرة، شرقي الإسكندرية، اخترق صفوف المهنئين بالافتتاح 10 من الرجال بزيهم السوري القديم، المكون من الشروال الأسود والصدرية المقصّبة والطاقية والحطة والشال الملفوف على الخصر، حاملين الطبول والصنجات، لتسكت أصوات "المهرجانات" ويصدحون هم بأغانيهم المميزة باللهجة السورية.

"يافتاح ياعليم.. يارزاق ياكريم.. ياناس صلوا على الرسول.. عين الحاسد تبلى"، "شـن كليلة شـن كليلة.. شو هالليلة شو هالليلة.. مـن هالليلة حمل السلة.. ومن هالليلة صار له عيلة.. الله يعينه على هالليلة"، بهذه الأغاني  الممزوجة بالألحان الشامية التراثية ألهبت الفرقة مشاعر الحضور وتاعلوا معها رغم صعوبة فهم اللهجة.

 

أنهم فرقة "سيف السلطان"،إحدى فرق الفنون الشعبية السورية، أوما يطلق عليه "العراضة الشامية"، التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من حفلات العرس والأفراح وحتى افتتاحات المحال التجارية للسكندريين.

يقول  "أبو العز الصالحاني"، مؤسس الفرقة،نحن  فرقة مكونة من 10 أشخاص جميعنا من الجالية السورية التي تعيش في محافظة الأسكندرية جمعنا حب الفن الشعبي و"لقمة العيش"، مشيرًا إلى أنه الوحيد في الفرقة الذي سبق وعمل في مجال الفنون الشعبية حيث كانت له فرقته الخاصة في دمشق قبل أن يهاجر إلى مصر بسبب الحرب.

 

ويضيف "الصالحاني" لـ"مصر العربية"، عقب مجيئي إلى الإسكندرية، لم أجد عملا مناسبا لي فأنا طوال حياتي وأنا أعمل في مجال الأعراس والحفلات.

وتابع:"ولأني وجدت تشابه كبير بين المجتمع المصري والسوري في حفلات العرس من حيث الطقوس والاحتفال قررت أن أنشئ فرقتي الخاصة حيث بدأت في البحث عن شباب سوري موهوب ودربتهم على "العراضة"، أوما يطلق عليها الزفة الشامية.

 

وأشار إلى أنه تمكن بسبب الإقبال عليه من جانب الشباب السوري، من تكوين فرقتين كل منهم 10 أفراد الأولى تحت قيادته، والأخرى تحت قيادة صديق له يدعى "أبو بسام".

ويضيف:"هاجرت من سوريا منذ نحو4 سنوات تقريبا بسبب الحرب وجئت أبحث في الإسكندرية عن الهدوء والعيش بسلام ووجدت ذلك جليا وسط أهلها الطيبين، مشيرا إلى أن المضايقة الوحيدة التي تعرض لها عندما منعته نقابة المهن الموسيقية وفرقته من الغناء وهددته بالحبس قبل أن يتم حل الأمر معهم.

وأضاف:"الفرقة نجحت بشكل كبير وغير متوقع حيث بتنا مطلوبين في حفلات وأعراس وافتتاحات لمحلات بشكل يومي ومناسبات أخرى دينية ومنها استقبال الحجاج، كما قدمنا عروضا في الجامعة الأميريكية ومكتبة الإسكندرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان