رئيس التحرير: عادل صبري 09:46 مساءً | الخميس 25 أبريل 2019 م | 19 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| بالأسعار.. ركود في أسواق فوانيس رمضان بشمال سيناء

صور| بالأسعار.. ركود في أسواق فوانيس رمضان بشمال سيناء

أخبار مصر

ركود في أسواق فوانيس رمضان بشمال سيناء

صور| بالأسعار.. ركود في أسواق فوانيس رمضان بشمال سيناء

إسلام محمود 15 أبريل 2019 16:00

قبل نحو ثلاثة أسابيع من حلول شهر رمضان، استعدت محلات شمال سيناء، لاستقباله بالتزين والإنارة بالفوانيس، التي يحرص السيناوية على شراءها اكتقليد قديم للاحتفال بشهر الصوم، ولكن ارتفاع أسعار الفوانيس أثرت على هذه العادة القديمة والمتجددة.

 

وقف الشاب "مصطفى" أمام محلات اولاد علام أشهر بائع فوانيس بمنطقة سوق المحاسنة وسط مدينة العريش ، وقام بمعاينة عدد من الفوانيس مختلفة الاحجام وهو يسأل البائع عن سعر كل منها ، ثم مضى في طريقه دون أن يشتري ايا منها لاستشعاره بارتفاع الأسعار

أما المواطن سالم محسن فقال ل "مصر العربية":تحت الحاح الاولاد نزلت لاستطلاع اسعار فوانيس رمضان لشراء عدد 4فوانيس لأبنائي ولكن صدمت بارتفاع الأسعار وأن أصغر فانوس سعره 35جنيها.

 

اضاف:الأسعار مرتفعة ولن استطيع شراء4 فوانيس بهذا السعر ، لذلك ساشتري فانوس صاح ب50جنيه لوضعه في بلكونة المنزل ليكون فانوسا لجميع أفراد الأسرة.

 

على تقاطع شارع جندل و شارع 23 يوليو بالعريش ، وقفت ايمان عبد الله تقلب في الفوانيس الصغيرة والكبيرة وهي تتجادل مع البائع الشاب حول الاسعار ، وما بين شد وجذب حول إمكانية إقناع البائع بتخفيض سعر 3فوانيس ترغب بشراءها لأبنائها ، أكد لها البائع انها تطلب سعر اقل من سعر الجملة ،فتراجعت عن الشراء وانصرفت وهي تتمتم بكلمات غير مفهومة.

 

ويحزن شديد قال عماد ربيع بائع فوانيس، الناس تعبانه، والحالة التي تشهدها شمال سيناء أثرت على الإقبال خاصة مع الحالة الاقتصادية التى نعيش فيها، ومن كان يشترى خمسة فوانيس لأطفاله أصبح يشترى فانوسا واحدا".

 

وتشهد الاسواق بشمال سيناء تراجعًا ملحوظًا بمعدلات الإقبال على شراء الفوانيس، بنسب تتراوح بين 20 و%30، مقارنة بالعام الماضى،مما ادى الى عزوف عدد كبير من الأسر عن شرائه لتخفيف أعباء المعيشة، والارتفاع الاسعار بما لا يتناسب مع دخل غالبية الأسر السيناوية ، حسب استطلاع آراء المواطنين وباعة الفوانيس.

 

مصطفى ادم ، صاحب محل متخصص فى بيع مستلزمات شهر رمضان بمدينة العريش قال ل"مصر العربية "، أن أسعار الفوانيس الكبيرة "الخيامية" تتراوح بين 135و165 جنيهًا-وارتفعت أسعارها بنسبة ، مقارنة بالعام الماضى، مرجعًا الزيادة إلى كونها صناعة مصرية، بعكس المستورد الذى ارتفع سعره بنسبة %20؛ بسبب موجة التضخم التى تشهدها البلاد .

 

واضاف ان سعر الجملة للفانوس اللعبة قفز من 35 جنيهًا العام الماضى إلى 50 جنيهًا العام الحالى؛ بسبب ارتفاع أسعار أجور العمالة وفواتير الكهرباء وتكاليف النقل وغيرها .

 

وأشار محمد الكاشف ، بائع فوانيس، إلى أن هذا العام ازداد الإقبال على الفانوس الخيامية والخشب والصاج التقليدى الذى عاد ليحتل مكانته بدلا من الفانوس الصيني حتى أصبح يجذب أذواق المواطنين.

 

أضاف: أنه يوجد هذا العام الفوانيس الخرز ويبدأ سعرها من 35 جنيه بينما وصل سعر الفانوس على شكل عربة الفول أو عربة الحمص بين 75 حتى 1000 جنيه حسب الحجم،ولذلك لم نعرضه لارتفاع سعرة بصورة كبيرة.

 

وأوضح أن أسعار الفوانيس من الخشب المزخرف تتراوح بين 80 وحتى 120 جنيها، ونصح المواطنين بشراء الفوانيس المحلية لتشجيع الصناعة المصرية، حيث أن سعر المصري الصغير يبدأ من 15 جنيهًا حتى 45 جنيهًا، بينما يبدأ سعر الصيني من 23إلى 80 جنيهًا.

 

وأوضح أن حركة الشراء تبدو ضعيفة عن العام الماضي ولكن نأمل أن تزداد حركة البيع مع اقتراب شهر رمضان خلال الاسبوعين المقبلين ومع نزول المرتبات بداية شهر مايو .

 

وقال محمد ابو علام ، تاجر فوانيس بسوق المحاسنة ،ان الفانوس هذا العام شهد اشكال الألعاب مثل الملاهي وسبونش بوب والبطة والديك والعروسة وغيرها من أشكال الألعاب الأطفال بالاضافة إلى فانوس رمضان لعام 2019على شكل أهلاً رمضان.

 

يقول خالد حسين ، بائع فوانيس"أن الأسعار زادت إلى الضعف بسبب سعر العملات الأجنبية وحتى الفوانيس المصرية أرتفعت، وكثير من الزبائن " بيتفرج بس" ولكن عندهم حق.

 

وأوضح حسين أنه يلتمس العذر للزبائن التى تحجم عن الشراء بقوله" كيف لرجل أن يشترى فوانيس إذا كان لديه 3 أطفال وسعر الفانوس الواحد مقبول الشكل ، ضوء وصوت ، ب 80 جنيها، وفى المقابل الرواتب لم تزيد بنفس القدر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان