رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الثلاثاء 23 أبريل 2019 م | 17 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

تفاصيل وحكاية أضخم أطلس وقفي في العالم

تفاصيل وحكاية أضخم أطلس وقفي في العالم

أخبار مصر

اطلس الاوقاف الجديد

تفاصيل وحكاية أضخم أطلس وقفي في العالم

فادي الصاوي 13 أبريل 2019 20:02

بعد عمل طويل وشاق جدا استغرق سنوات، ومراجعة دقيقة، كشفت وزارة الأوقاف اليوم السبت النقاب عن أعظم وأضخم أطلس وقفي في العالم، موضحة سعيها خلال الفترة المقبلة إلى تسجيله في موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية.

 

يضم الأطلس الجديد، 92 مجلدًا لوقف جميع المحافظات، شارك فى إعداده 300 مهندس وفني وموظف بالأوقاف منذ عام 2016 وحتى اليوم، اقتصرت المرحلة الأولى على عملية الحصر الورقي، واشترك فيها أكثر من 40 موظفًا يعملون ليل نهار لمدة 6 أشهر لتسجيل الأوراق على كارت ID ، ثم بدأت لجنة لتسجيل بيانات الوقف بالتعاون مع وزارة الاتصالات وهيئة المساحة، وقامت تلك اللجنة بعمل شهادة ميلاد جديد للوقف

 

ووفقا لتصريحات وزير الأوقاف محمد مختار جمعة فإن أطلس الأوقاف الجديد ليس مجرد رسم بياني، ولكنه يعتبر حجة أصلية على الوقف، ففيه اسم الوقف، ورقم الحجة، واسم الواقف، وهل هو وقف خيري أم لا ؟ .

 

وأضاف الوزير أن هذا الأطلس هو دليل على أن الخير في مصر قديم ومتجذر، وأن شعب مصر شعب عظيم محب للخير، لافتا إلى أن هذا الأطلس سيكونشاهدًا لكل من أسهم فيه؛ لأنه دليل على عمل يجمع فيه بين الوقف الخيري والوقف المشترك.

 

 

ويعتبر هذا الأطلس هو الثاني فى تاريخ الأوقاف المصرية، ففى عام 1923 كلفت هيئة المساحة المصرية بالجيزة، المهندس أمين فهمي بإعداد أطلس أملاك الأوقاف الخيرية والأهلية، فخرج الأطلس عام 1924 فى مطبوعين الأول يضم أملاك الوجه البحري والثاني أملاك الوجه القبلي، ولكن مع مرور الزمن أصبح هذا الأطلس فى طي النسيان نتيجة إهمال بعض المسئولين، الأمر الذى مكن بعض المواطنين من الاستيلاء على أملاك الأوقاف ونهبها دون وجه حق.

 

 وفي عام 2016 وضعت الأوقاف يدها على جميع الأطالس والوثائق التي تحدد وبمنتهى الدقة جميع الأوقاف الأهلية والخيرية ومساحاتها وحدودها ونوعها  أهلي أو خيري على مستوى الجمهورية.

 

للعثور على الأطالس قصة بدأت بتكليف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، الدكتور ماهر جبر، مسئولية مكتبة المخطوطات المركزية بالسيدة زينب في 6 سبتمبر 2016، بهدف تطويرها وجعلها مركز إشعاع حضاري، لقناعة الوزير التامة بما تحويه المكتبة من تراث ديني وتاريخي وحضاري.

 

ومنذ هذه الفترة تم الشروع فى إعادة هيكلة المكتبة بحثا وفحصا وتنظيما وترتيبا لكل محتوياتها التراثية من مخطوطات وأوائل مطبوعات، تمهيدا لفهرستها فهرسة كاملة من أجل إعداد ركن خاص بكل علم من العلوم، مما أدى إلى الوقوف على كثير من الكنوز التراثية فى كافة المجالات والعلوم ، كان أبرزها أطلس أوقاف أملاك الأوقاف بالوجه القبلي الذي بين الحدود وتفاصيل أملاك الوقف الأهلي والخيري.

 

يعتبر أطلس أملاك الأوقاف الذى احتوى على 180 ورقة، تحفة فنية وهندسية، إذ أنه قائم على  تحديد الوقف عبر الخرائط بالألوان، مشيرا إلى الوقف الخيري باللون الأحمر، والوقف الأهلى باللون الأخضر.

 

ذكرت أغلب الخرائط مقياس الرسم الخاص بكل وقف، وكان الفضل فى إخراج هذا الأطلس للمهندس المصري أمين فهمي المهندس بالأوقاف فى 1 فبراير عام 1923،  بتكليف من هيئة المساحة المصرية بالجيزة.

 

 يمثل الأطلس صمام أمان للوزارة فى وضع يديها على كل أملاكها وردء اى شبهة حول هذه الأملاك، وإعادتها إلى حظيرة الأوقاف، فضلا عن كونه مرجعا رسميا وقبلة تقصد من كل الجهات المعنية فى هذا الشأن .

فور إطلاع وزير الأوقاف على أطلس الوجه القبلي ، قرر وضع نسخة إلكترونية منه تحت نظر لجنة حصر ممتلكات الأوقاف المشكلة من الدولة برئاسة المهندس إبراهيم محلب.

 

وفي سبتمبر 2018 كشف محمد مختار جمعة عن الانتهاء من حصر أعيان الوقف دفتريا ورفعها مساحيًا بنسبة أكثر من 90% حتى تاريخه، والدخول فى عملية التدقيق وعمل أطلس جديد لجميع أعيان الوقف وسيطلق عليه أطلس الأوقاف 2018م.

 

وأشار وزير الأوقاف وقتها إلى أن الأطلس سيكون شاملاً لجميع أعيان الوقف الخيري والأهلي على مستوى الجمهورية، وتم تقديم أول أنموذج متكامل لمحافظة كفر الشيخ في اجتماع لجنة حصر أموال الأموال الأوقاف القادم برئاسة المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية يوم الاثنين 17 / 9 / 2018م، وكان من المتوقع الانتهاء من عمل الأطلس وإصداره فى يناير 2019، ولكن تم التأجيل وصدر في أبريل الجاري.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان