رئيس التحرير: عادل صبري 06:59 صباحاً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

نون النسوة.. المرأة المصرية انتصار من السينما إلى الواقع (ملف)

نون النسوة.. المرأة المصرية انتصار من السينما إلى الواقع (ملف)

انتصار سنيمائي تحول إلى واقع.. هكذا تغلبت نون النسوة على عادات وتقاليد فرضت هيمنة الرجال على مناصب وحرف ومهن لا تقترب منها النساء، لتغدو المرأة المصرية ذات قوة ونفوذ، وتقتحم العالم الذكوري وتصبح عمدة وقاضية وويزة بل وحاكمة، تلك المناصب رفيعة المستوى التي طالما كانت تقتصر على الرجال,

 

«مصر العربية» تتناول في هذا الملف رحلة شخصيات نسائية سنيمائية حازت على لقب «الكبيرة» مخترقة عالم الرجال لتبسط هيمنتها على الجميع وينصاع لأوامرها الكبير قبل الصغير.

 

ولم يختلف الواقع الذي نعيشه عن ما دار في على شاشات التليفزيون أو السنيما حول قوة ونفوذ المرأة، فها نحن نراها تقتنص «منصب العمدة» في سابقة هي الأولى من نوعها، لتثبت المرأة المصرية أنها جديرة بالحكم وقوية بالمواقف الصعبة شأنها في ذلك شأن الرجال.

 

أول عمدة امرأة قبطية

 

"من وأنا صغيرة كان عندي شعور أني مش مختلفة عن الرجل"، بهذه الكلمات بدأت "إيفا هابيل"، أول عمدة مصرية  في تاريخ مصر لقرية "كومبوها" بمحافظة أسيوط، حديثها عن بدايتها.

 

وأضافت هابيل لـ"مصر العربية" قائلة: "كنت دايما أسأل نفسي ليه لما حد بيشوفني في الشارع يسشلني على أخويا وميسألش عني أنا، فكنت عايزة دايماً اثبت إني عندي القدرة على فعلى أي شيء زي الراجل".

 

ولفتت أنها منذ أنها درست المرحلة الابتدائية فقط في قريتها، وباقي المراحل في القارهرة، حيث كانت تقيم عند عمها، مضيفة أنها اختارت كلية الحقوق لأنها تعرف الإنسان حقوقه وواجباته وكل شيء بشك صحيح.

 

وأردفت قائلة: " بعد ما اتخرجت كان دائماً جوايا شئ بيقولي أني مش هيكونلي كيان، إلا بعد أن استقر مادياً بشكل كامل، فقررت السفر للخارج، للاعتماد على نفسي على الرغم من ان أبي كان يشغل منصب عمدة حينها، ويستطيع أن يلبي لي جميع متطلباتي المادية، وبالفعل سافرت إلى بغداد بعد إقناع والدي، وعملت هناك لمدة عامين، الصبح كمحامية وفي المساء كبائعة في مكتبة لكسب المال، ثم عدت إلى مصر مرة أخرى".

 

لمزيد من التفاصيل اقرأ التقرير كاملا على الرابط التالي:

 

العمدة «امرأة» في الصعيد.. 4 سيدات يكسرن هيمنة الرجال

 

حرصت الدراما والسينما المصرية عبر الفترات الزمنية المختلفة التأكيد على دور  المرأة في المجتمع الصعيدي، و تعاظم دورها في إدارة العائلة و الحفاظ على العادات والتقاليد.

 

وانتصرت الدراما للمرأة الصعيدية من خلال نماذج حفرت في ذاكرة المشاهد وقدمها أشهر النجمات، ونرصدهن خلال هذا التقرير.

 

هدى سلطان

 

 الواقع يحمل الكثير من القصص التي تصلح لأن تتحول إلى أعمال درامية،  فشخصية "فاطمة تعلبة"  الشهيرة بمسلسل الوتد  هي مستوحاه من شخصية حقيقية وهي  زوجة عم الكاتب الراحل خيري شلبي.

 

و أبدعت  الفنانة هدى سلطان في دور المرأة الريفية القوية في مسلسل "الوتد"، حيث جسدت دور "فاطمة تعلبة"، وهي الأم التي تسيطر على كل قرارات العائلة حتى أنها تقوم بإختيار زوجات أبنائها بدون أخذ رأيهم وتقوم بتزويجهم، وتتحكم في زوجات أبنائها وبالمنزل بكامله بمن فيه، وتجمع بين الحب والحنان والحكمة والقسوة.

 

لمزيد من التفاصيل اقرأ التقرير كاملا على الرابط التالي:

 

بطلة وقوية.. الدراما المصرية تنتصر للمرأة في الصعيد

 

اقرأ المزيد من الموضوعات ذات الصلة عن المرأة المصرية

 

فيديو| "100 سنة مرأة.. سنوات من نضال نساء مصر

بالأرقام..المرأة تتصدر في الجامعات والمشروعات الصغيرة

بـ18.5 مليار جنيه..التضامن تدعم المرأة المصرية في المجالات المختلفة

صور| «أوبن داي» إبداعات بدوية ومشغولات تراثية بأيدي المرأة السيناوية بالعريش

فيديو| في يومها العالمي.. المرأة المصرية في 7 أرقام

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان