رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 صباحاً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

أول تحرك من الزراعة ضد ثعابين «المنوفية» المُميتة

أول تحرك من الزراعة ضد ثعابين «المنوفية» المُميتة

منى حسن 09 أبريل 2019 10:00

سيطرت حالة من الذعر على أهالي قرية ميت برة، التابعة لمركز قويسنا بمحافظة المنوفية، عقب وفاة فلاح، متأثرًا بإصابته بلدغ ثعبان أثناء عمله في الأرض الزراعية.

 

ووفقا لبيان مديرية الصحة، فقد تعرض  أسامة الجنايني، يبلغ من العمر 40 عاما، للدغ الثعبان في تمام الـ6 صباحا يوم الجمعة الماضي، وتوجه إلى مستشفى قويسنا بعد الانتهاء من العمل في الأرض الزراعية،.

 

ووصل الجنايني، إلى المستشفى في تمام الحادية عشرة ظهرا، بعد 5 ساعات كاملة من واقعة اللدغ، موضحة أن المريض لم يستجب للعلاج لوصوله غلى المستشفى متأخرا بعد انتشار سم الثعبان بجسمه، الأمر الذي تسبب في تدهور حالته الصحية حتى توفي داخل المستشفى.

 

وقال الدكتور محمد القرش، المتحدث باسم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إنهم تواصلوا مع مديريات محافظة المنوفية التي شهدت وفاة مواطن ، جراء لدغات ثعبان سام، حيث تم الاتفاق على الدفع بفرق متخصصة لاصطياد الثعابين السامة.

 

وشدد "القرش"، في تصريحات صحفية، على ضرورة الحفاظ على نظافة الأراضي الزراعية أو الأماكن المحيطة بها من القوراض والحشرات، مشيرًا إلى أن الثعابين تتأخذ الأماكن غير النظيفة مأوى لها.

 

من جانبه قال الدكتور عمر تمام، أستاذ الحياة البرية بجامعة السادات، إن حدوث حالة وفاة في المنوفية نتيجة لدغة ثعبان يرجع إلى ارتفاع درجة الحرارة، لافتًا إلى أن الأنواع التي سجلت في المحافظة هي الحية القرعة، والغريبة، والحية المقرنة.

 

وأضاف تمام، أن تلك الأنواع لدغتها تتسب في موت الأنسجة القريبة من مكان اللدغة وينتج عنها تورم وتآكل للأنسجة في مدة لا تزيد عن يوم أو يومين.

 

 وكانت قرية ميت برة التابعة لمركز قويسنا المتاخمة لقرية "شبرا بخوم" والتي شهدت العام الماضي هجوم الثعابين وأسفرت عن مصرع شخصين وإصابة نحو 17 آخرين.

 

وتعرضت بعض القرى فى محافظات الدلتا إلى هجوم للثعابين على المواطنين العام الماضى ، وشهدت قرية منية السعيد بمدينة المحمودية التابعة لمحافظة البحيرة 7 حالات وفاة وإصابة العشرات علي مدار عام كامل بسبب لدغات الثعابين سواء في الحقول الزراعية أو داخل منازلهم،  وتكررت وقائع اللدغ في محافظات؛ البحيرة، المنوفية، القليوبية، الشرقية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان