رئيس التحرير: عادل صبري 12:43 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الأسماك تواصل الارتفاع.. أسعار اللحوم والدواجن الخميس 4-4-2019

فيديو| الأسماك تواصل الارتفاع.. أسعار اللحوم والدواجن الخميس 4-4-2019

أخبار مصر

أحد بائعي الأسماك بحي الدقي في حديث سابق لمصر العربية

فيديو| الأسماك تواصل الارتفاع.. أسعار اللحوم والدواجن الخميس 4-4-2019

مصطفى محمد 04 أبريل 2019 13:56

تشهد أسواق الأسماك، حالة من الغليان بعد ارتفاع أسعارها بشكل وصفه تجار ومستهلكين بـ"الجنوني"، بعدما وصل سعر كيلو البلطي من 37 و38 جنيهًا إلى ما بين 40 و45 جنيهًا، في سوق العبور أشهر أسواق الجملة في مصر.

 

فيما استقرت أسعار اللحوم والدواجن في تعاملات اليوم الخميس 4-4-2019، مقارنة باليومين السابقين، وبرغم اختلاف أسعارها من منطقة لأخره إلى أنها تبدو متقاربة لبعضها في معظم الأسواق.
 

وتستعرض "مصر العربية"، تفاصيل أسعار اللحوم والأسماك والدواجن، حسب تعاملات، اليوم الخميس، في الفيديو التالي، علمًا بأن بعض الأسعار تختلف في بعض المناطق:

 


من جانبها طالبت شعبة الأسماك بغرفة القاهرة التجارية، بضرورة إعادة النظر في قرار إلغاء فرض رسوم على صادرات الأسماك حتى لا ينعكس على الأسعار بالزيادة.

 

وأكد أن إلغاء رسوم صادرات الأسماك له تداعيات سلبية على الأسعار، حيث بدأت في الارتفاع خاصة الأسماك الشعبية مثل "البلطي والبوري" الذي ارتفعت أسعارهما فعليًا، حيث ارتفع سعر البلطي حاليًا من 37 و38 جنيهًا إلى ما بين 40 و45 جنيهًا، والبوري من 70 و72 جنيهًا إلى 80 جنيهًا.

 

وقال أحمد جعفر رئيس الشعبة إنه عند صدور قرار إلغاء الرسوم على صادرات الأسماك، أعلنت الشعبة تحفظها على القرار وطالبت بضرورة دراسة أبعاده، خاصة فيما يتعلق بالأسماك الشعبية "البلطي والبوري" الذي يجب إعادة رسم الصادر عليهما للحفاظ على استقرار السوق من زيادة أسعارهما.

 

وشدد "جعفر" على ضرورة مراجعة هذا القرار على الأقل في النوعين الشعبيين "البلطي والبوري"، أما باقي الأصناف فلا توجد بها أي مشكلات، لافتًا إلى أنه عندما تم إلغاء رسم الصادر منذ فترة على صادرات الأسماك وارتفعت أسعارها خاطبت الشعبة عن طريق غرفة القاهرة كافة الجهات المعنية في بيان رسمي لها.

 

وأشار إلى أن الأسعار بدأت تتحرك ولذلك الشعبة تتدخل وتكشف عما يدور بالسوق أمام كافة المسئولين للسيطرة على أي مشكلة قبل أن تحدث في ظل دخول مواسم يزداد فيها طلب الاستهلاك.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان