رئيس التحرير: عادل صبري 05:28 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

الاعتداء على محامية بالشرقية.. تعددت الروايات والنتيجة واحدة

الاعتداء على محامية بالشرقية.. تعددت الروايات والنتيجة واحدة

أخبار مصر

سامح عاشور يزور المحامية المعتدى عليها بالضرب

الاعتداء على محامية بالشرقية.. تعددت الروايات والنتيجة واحدة

فادي الصاوي 29 مارس 2019 21:35

تعددت الروايات حول واقعة الاعتداء بالضرب على محامية بمحافظة الشرقية تدعى آية عبدالرحمن عبدالمنعم، الأمر الذى أدي إلى إصابتها بجروح بالغة فى الرأس وما استدعى حجزها بمستشفى التيسير بمدينة الزقازيق.

 

بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء جرير مصطفى مدير أمن الشرقية إخطارا يفيد وقوع مشادات بين قوة أمنية وأسرة متهم بمركز أبو كبير أثناء توجه حملة مكونة من ضباط الرقابة الإدارية ومركز شرطة أبو كبير لضبطه وتطور الأمر لقذف القوات بالحجارة التي أطلقت الأعيرة النارية في الهواء، وأسفرت الواقعة عن إصابة محامية تدعى "آية عبدالرحمن عبدالمنعم" وتم نقلها إلى مستشفى الزقازيق الجامعي.

 

ظهرت بعد الواقعة روايتين الأولى على لسان الأهالى، حيث اتهمت أسرة المحامية ضابطا بالاعتداء عليها بالضرب أثناء مأمورية لضبط عمها، ورى محمد شقيق المحامية، أنه أثناء حضور القوة الأمنية لضبط عمه توجهت شقيقته لأحد الضباط وطالبته بإذن الضبط والإحضار لقيامه بتفتيش الشقق السكنية ملك باقي أفراد العائلة وتطور الأمر لوقوع مشادات لفظية وإصابة شقيقته بعد ذلك بإصابة خطيرة في مقدمة الرأس أدت لحدوث ارتجاج في المخ وكسر في الجمجمة وانفصال في الشبكية في العين وفقدانها الوعي، وذكر أن ضابط سدد لها ضربة على جبتها بسلاحه الميري.

 

فى المقابل هناك رواية ثانية منسوبة لمصدر أمني، ينفى فيها واقعة الاعتداء على المحامية من قبل أي من الضباط، وتشير هذه الرواية إلى أن الإصابات التى تعرضت لها محامية الشرقية جاءت أثناء رشق القوات بالحجارة وأن الإصابة ناتجة عن ارتطام الحجر بجبهتها.

 

وتقدمت النقابة العامة للمحامين ببلاغ إلى المحامي العام لنيابات الشرقية ضد قوات الأمن المعتدية على محامية بالشرقية، في أثناء إحدى المأموريات، للتحقيق في الواقعة، وأكد سامح عاشور نقيب المحامين اتخاذ النقابة كل الإجراءات القانونية لحفظ حق المحامية المعتدى عليها، حتى لو كانت تحت التمرين.

 

فى السياق ذاته زار سامح عاشور، اليوم الجمعة، محامية الشرقية، بمستشفى التيسير بمدينة الزقازيق، والتقى، أهل المحامية، واستمع لتفاصيل الواقعة منهم، وشدد على دعم النقابة القانوني لابنتهم، إضافة لنقل ابنتهم من مستشفى جامعة الزقازيق، إلى مستشفى التيسير الدولي، لتلقي علاجها على أكمل وجه، وتحمل النقابة كل التكاليف المالية، كما التقى بالطبيب المعالج للتعرف على حالتها الصحية.

 

وقالت المحامية المصابة لنقيب المحامين: "عايزة حقي"، ليرد عليها "عاشور": "قولي الحقيقة، ولا تخافي من أحد، والنقابة بأكملها تقف بجوارك حتى تحصلي على حقك، ويعاقب من اعتدى عليكِ".

 

فيما كشف عادل عفيفي، عضو مجلس النقابة، أن المحامية آية عبد الرحمن عبد المنعم، المقيدة جدول عام، برقم قيد 608309، حامل في الشهر الثامن، وأن واقعة الاعتداء تمت فجر يوم الأربعاء الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان