رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 صباحاً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فتح عيادتين وأجرى عمليات جراحية.. «القصة الكاملة» لطبيب المحلة المزيف

فتح عيادتين وأجرى عمليات جراحية.. «القصة الكاملة» لطبيب المحلة المزيف

أخبار مصر

القبض على طبيب مزيف فى المحلة

فتح عيادتين وأجرى عمليات جراحية.. «القصة الكاملة» لطبيب المحلة المزيف

فادي الصاوي 28 مارس 2019 21:28

ألقت أجهزة الأمن بالغربية القبض على شاب يدعى مواطن مصطفى الرفاعي، حاصل على ثانوية عامة لانتحاله صفة طبيب بشري ومزاولة مهنة الطب، والاحتيال على مواطنين لمشاركته فى تجارة الأجهزة الطبية.

    

بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، إخطارا من اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنائية، يفيد بتوافر معلومات لدى المقدم وليد فايد رئيس مباحث الأموال العامة، حول قيام "مصطفى .أ .ت" 39 سنة، حاصل على ثانوية عامة بانتحاله صفة طبيب بشري يعمل مدرس مساعد بكلية طب الزقازيق، ومزاوله مهنة الطب البشري، من خلال عيادة غير مرخصة بنطاق عزبة توما، وإجراء عمليات جراحية للمرضى.

 

وحرر كل من "يوسف علي لطفي " و "علي سمير عبد الوهاب" و"سها سامي حسين" المحضر رقم 40 أحوال قسم الأموال العامة لسنة 2019، واتهموا الطيب المزيف بالاحتيال عليهم، فيما تقدمت فاطمه شلبي ببلاغ رسمي يحمل رقم  12820 جنح مركز المحلة لسنه 2019، اتهمته فيه بإجراء عملية جراحه عامة لها، واستئصال غدة داخل أحد المستشفيات.

 

وعلى الفور تم  تشكيل مأمورية بقيادة العقيد وليد الجندي، رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة، وقوات من الشرطة السرية والنظامية، لتحديد مكان المتهم، وتمكن المقدم هيثم الشامي رئيس مباحث قسم أول المحلة، من ضبط المتهم.

 

 وتبين من الفحص والمعاينه أن المتهم حاصل على شهادة ثانوية عامة، ومتهم في 8 قضايا نصب وجمع أموال ما بين شيكات وإيصالات أمانة دون أرصدة، كما عثر بحوزة  المتهم المذكور على أورق وسندات تحتوي على روشتات طبيبة مزورة باسمه وصور عيادته الطبية الخاصة المقامة بنواحي عزبة توما بطريق الدائري "المحلة – المنصورة".

 

وتبين أن المتهم أجرى سلسلة من العمليات الجراحية، داخل عيادته ومستشفيات خاصة، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، والتي أمرت بحجز المتهم على ذمة التحريات.

 

وبدوره أصدر المستشار ياسين زغلول المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية، توجيهاته بفتح باب التحقيق في الواقعة وسماع أقوال ضحايا وقائع النصب والاستيلاء على الأموال من المواطنين وتوظيفها في مجال تجاره وبيع وشراء الأجهزة الطبية، واستجواب المرضى المضارين من إجراءه لهم عمليات في مجال جراحه العامة والمناظير والكبد، ومخاطبة نقابة الأطباء بفرع محافظة الغربية، والاطلاع على تقرير لجنة العلاج الحر بمديرية الصحة بطنطا.

 

وكشفت التحقيقات الأولية، أن المتهم حرص على تشغيل مبالغ مالية تترواح ما بين 5 و10 ملايين جنيه في مجال بيع الأجهزة الطبية، وأقدم على فتح عيادتين لعلاج المرضى، أحدها بعزبة توما مسقط رأسه، والأخرى بنطاق منطقة العباسي القديم برفقة أحد الأطباء الأخرين، بعد أن أوهم المواطنين بأنه استكمل دراسة الطب.

 

ومن جانبه أكد المتهم خلال تحقيقات النيابة، أنه رغم حصوله على شهادة الثانوية العامة، إلا أنه لم يزاول مهنة الطب، ولكنه عمل كفني مناظير مع الدكتور "ناجي .م" استشاري في جراحة واستئصال الأورام.

 

وأشار إلى أنه كان طالبا في كليه الطب البيطري بجامعة بنها، إلا أنه ترك الكلية سنة 2008، وليس له أي عيادات، كما أن زوجته لا تعلم شيئا عن تجارته في مجال بيع الأدوات والمستلزمات الطبية- وفقا لقوله.

 

وأضاف الطيب المزيف أن هناك حملة ممنهجة ضده يقف خلفها شركائه في مجال تجارة الأجهزة الطبية، وذكر أن الذى أجرى العمليات للمواطنين، هو الطبيب الذي أشار إليه في التحقيقات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان