رئيس التحرير: عادل صبري 06:59 صباحاً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

هدم مسجد بكفر الشيخ| الأهالي غاضبون.. والأوقاف ترد «القصة الكاملة»

هدم مسجد بكفر الشيخ| الأهالي غاضبون.. والأوقاف ترد «القصة الكاملة»

أخبار مصر

هدم مسجد فى كفر الشيخ

هدم مسجد بكفر الشيخ| الأهالي غاضبون.. والأوقاف ترد «القصة الكاملة»

فادي الصاوي 28 مارس 2019 18:14

أثارت واقعة هدم مسجد الشيخ يوسف السطوحى بقرية البنائين التابعة لمركز البرلس محافظة كفر الشيخ، حالة من الجدل فى مصر، حيث عبر كثيرون عن رفضهم لهذا الإجراء مؤكدين أن للمساجد حرمة يجب أن تصان ولا يجوز هدمها، فضلا عن كون هذا المسجد من المساجد الأثرية بالمحافظة -وفقا لقولهم-.

 

فى المقابل نفت وزارة الأوقاف أن يكون المسجد أثريا، مؤكدة أن عملية الهدم تمت بناءً على رغبة الأهالي.

 

يقوم سقف المسجد على 4 عمدان فقط وباقي السقف على الجدران وتتميز العمدان بالإختلاف والضخامة والتميز حيث الأرجات الشمعية والعقد المثمنة، كما يضم ضريح خاص بصاحب المسجد.

 

بدأت القصة عندما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يرصد عملية هدم المسجد، فانهالت التعليقات الغاضبة من الفيديو، وذكر بعض الأهالي إلى أن المسجد تم إنشائه فى ثلاثينيات القرن الماضي، ويعد أول مسجد ينضم لوزارة الأوقاف في ربوع مصر.

وقال أمجد الشامي، أحد أهالي البرلس، أن عملية الهدم بناء على رغبة أحد أعضاء مجلس النواب، الذى تقدم بطلب لوزارة الأوقاف لهدم المسجد وبناءه على نفقته بحجه التجديد ومساواته بالتوسعه التي حدثت منذ عدة أعوام.

 

وأشار الشامى إلا أن أهالي القرية اعترضوا على عملية الهدم وقدموا شكاوى، حتى أخبروهم المسئولين أنه تم ايقاف قرار الهدم، إلا أنهم استيقظوا أمس الاربعاء على مشهد الهدم.

 

وأكد الشامى أن حالة المسجد لم تكن تحتاج سوى الترميم لبعض الأجزاء فقط، مشيرا إلى ترديد  الأهالي أقاويل حول أن المسجد مبنى على مقبره اثريه، وأن عملية الهدم الغرض منها إستخراج هذا الكنز.

 

من جانبه عبرت المواطنة، إيمان مجدي، عن غضبها قائلة:" لا حول ولا قوة إلا بالله، جاله قلب اللى ايده هدت بيت من بيوت الله، أنا شفتهم قلبي هيموت من الحزن، كنت حاسة إن إحنا في احتلال من إسرائيل مش عارف إحنا فين، هى ده بجد كفر الشيخ"، وتساءلت: " لو مكان الجوامع دي كنيسه واحدة كانت اتهدت كده ولا مكنش حد يقدر يجى جمبها؟".

 

فى المقابل نفى الشيخ سعد الفقي وكيل وزارة أوقاف كفر الشيخ ما يردده بعض الأهالي حول أن المسجد أثري، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أن إجراءات الهدم سليمة 100% ، والهدف منها إعادة إحياء المسجد مرة أخري علي أحدث طراز.

 

وبدورها أصدرت وزارة الأوقاف بيانا اليوم الخميس أكدت فيه، أن المسجد المذكور تمت الموافقة على إحلاله وتجديده بناء على رغبة الأهالي لتوسعة المسجد على نفقتهم الخاصة ، مع توسعته بمساحة (762م) ليصبح إجمالي مساحة المسجد (1128م) بدلا من (365م) .

 

 وأضاف البيان أن قرار إزالة المسجد صدر بمعرفة لجنة المنشآت الآيلة للسقوط بمحافظة كفر الشيخ بتاريخ 5 / 7 / 2018م ، وتم أخذ إقرار على المتبرع بعدم المساس بضريح الشيخ يوسف السطوحي.

 

 وذكرت الوزارة أن جميع أعمال الإحلال والتجديد خاضعة للإشراف الهندسي من الإدارة المركزية للشئون الهندسية بوزارة الأوقاف، مؤكدة حريصها على عمارة بيوت الله وصيانتها وإقامتها على الوجه الذي يرضي الله، محذرة من الانسياق خلف أخبار القنوات والمواقع المشبوهة الهدامة الرامية إلى بث الفتنة ونشر الأكاذيب .

 

وأوضحت الوزارة، فى بيان لها ، أنها تقوم بأكبر حركة إعمار للمساجد في تاريخ مصر، إحلالا وتجديدا وصيانة وفرشا، فضلا عن عملها القائم في إحلال وتجديد وصيانة نحو 600 مسجد في وقت واحد.

 

وتنفذ وزارة الأوقاف، منذ سنوات خطة لإعمار وإحلال وتجديد المساجد على مستوى الجمهورية من خلال موازنة الوزارة أو الموارد الذاتية أو الجهود والتبرعات التي تخصص لعمارة المساجد.

 

كانت لجنة الشؤون الدينية والأوقاف، بمجلس النواب، ناقشت أمس الأربعاء، عدة طلبات إحاطة حول إحلال وتجديد بعض المساجد على مستوى الجمهورية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان