رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

لهذه الأسباب.. نقابة الأطباء ترفض قيد خريجي كليات الطب الخاصة والأجنبية

لهذه الأسباب.. نقابة الأطباء ترفض قيد خريجي كليات الطب الخاصة والأجنبية

أخبار مصر

تدريب عملي لطلبة كلية الطب

لهذه الأسباب.. نقابة الأطباء ترفض قيد خريجي كليات الطب الخاصة والأجنبية

فادي الصاوي 01 مارس 2019 19:07

 

اتخذت نقابة الأطباء، اليوم الجمعة عددا من القرارات الهامة، حفاظاً على مهنة الطب، مما يعتريها من أخطار خاصة بالتعليم الطبي في بعض الجامعات الخاصة، والأجنبية.

 

كان أبرز تلك القرارات عدم قيد خريجي كليات الطب الخاصة التي يدرس الطلاب فيها دون وجود مستشفى جامعي مملوك ملكا خاصا بالكلية بعدد أسرّة تتناسب مع عدد الطلبة، يشمل كل التخصصات على غرار المستشفيات الجامعية، أما الكليات التي بدأت الدراسة بها فتمنح فترة سماح ثلاث سنوات لتوفيق أوضاعها، وفي حالة عدم الالتزام بذلك فلن يتم قيد الخريجين بالنقابة.

 

وقررت النقابة عدم قيد خريجي كليات الطب الأجنبية غير الدارسين لمواد الكيمياء والأحياء والفيزياء، خلال المرحلة الثانوية، كمواد أساسية مؤهلة لدراسة الطب، وبالتالي فيجب تقديم شهادة الثانوية العامة علمي علوم، أو شهادة توضح دراسة هذه المواد المؤهلة عند طلب القيد بالنقابة.

 

وأشارت النقابة في بيان لها إلى أن عدم زيادة الفرق بمجموع الثانوية العامة عن 10% من الحد الادنى للقبول كليات الطب الحكومية المصرية في نفس سنة الحصول على الثانوية العامة، من أهم الشروط التي وضعها مجلس النقابة على أن يتم عرض الأمر على الجمعية العمومية، بحيث يتم تطبيق هذا البند على الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة المصرية عام 2018 وما بعدها.

 

وبدورها كشفت الدكتورة منى مينا، عضو مجلس نقابة الأطباء، أسباب اتخاذ مجلس النقابة لهذه القرارات، موضحة أن دراسة الطب هي دراسة علمية وتدريبة وبحثية، وبالتالي يحتاج الطالب إلى مستشفى بمختلف الأقسام والتخصصات، تتوافر بها الحالات التعليمية المناسبة للدارسة.

 

وذكرت أنه عند إنشاء الجامعات لكليات الطب الخاصة، ومستشفياتها تم إعطائها عشر سنوات، لتوفيق أوضاعها بحيث تتوسع في الأقسام، والتجهيزات لاستقبال الحالات التعليمية بمستشفياتها، وتكون قادرة على تخريج طبيب بكل ما تعني الكلمة من حيث التدريب والكفاءة، لكن ما حدث أن بعضها اعتمد على تدريب الطلاب بمستشفى القصر العيني التابع لجامعة القاهرة، أو مستشفى الدمرداش التابعة لجامعة عين شمس، فلم يحدث تراكم وإضافة في تعليم الطب، بل أصبح بعضها عبئًا على المستشفيات الجامعية الحكومية، وبالتالي يأخذ من فرص وأماكن طلبة الطب لديها.

 

وأضافت: "كنا نأمل أن تحقق الجامعات الخاصة إلى جانب منفعة التعليم الخاصة الربحية إضافة علمية وبحثية وطبية وعلاجية بمستشفياته".

 

وكان رئيس مجلس الوزراء، أصدر قرارا حمل رقم 565 لسنة 2018، وتضمن استبدال نص المادة 154 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، لتعديل مدة الدراسة لنيل درجة البكالوريوس فى الطب والجراحة ليُصبح 5 سنوات بنظام الساعات أو النقاط المعتمدة وعامين امتياز، بدلا من 6 سنوات وعام امتياز بنظام المناهج، على أن يسرى ذلك على الطلاب الملتحقين الجدد اعتبارًا من العام الدراسى 2018/2019.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان