رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد 48 ساعة.. DNA يكشف هوية 6 من شهداء قطار محطة مصر

بعد 48 ساعة.. DNA يكشف هوية 6 من شهداء قطار محطة مصر

أخبار مصر

انفجار قطار محطة مصر

بعد 48 ساعة.. DNA يكشف هوية 6 من شهداء قطار محطة مصر

منى حسن 01 مارس 2019 16:00

بعد مرور يومين على الحادث الأليم، انفجار قطار محطة مصر، والذي راح ضحيته 23 ضحية، من ضمنهم العديد من الجثث مجهولة الهوية، نظرًا لتفحمها بالكامل، الأمر الذي جعل مصلحة الطب الشرعي تلجأ إلى تحليل الحمض النووي DNA، لإمكانية التعرف على هوية الجثث. 

 

وأعلنت مصلحة الطب الشرعي، اليوم الجمعة، التعرف على ستة جثث كانت مجهولة الهوية، وذلك بعد  إجراء تحليل "DNA" لها.

 

وأثبتت التحاليل لإحدى الجثث إنها جثمان الشهيد محمود فوزي لامور، والذي يعد ثاني شهداء محافظة أسوان ضمن ضحايا القطار مع الشهيد الطبيب بيشوى فتحي كامل، وجار إنهاء إجراءات تسليم الجثمان لأهله لنقله إلى أسوان.

وقال مصدر طبي بمصلحة الطب الشرعي، إنه تم التعرف علي هوية 3 جثث أخرين من ضحايا حادث محطة مصر، وهم كلا من مكاريوس راضي، ووسام حنفي، ونادية صبور. 

 

وأضاف المصدر، أن المصلحة تواصل أخذ عينات DNA من باقي أهالي ضحايا حادث محطة مصرلمطابقتها بالعينات المأخوذة من جثث الضحايا لمعرفة هويتهم، كما تم التعرف أمس علي هوية أثنين من جثث الضحايا في الحادث، وهم كلٍ من بيشوي فتحي كامل و إيفون عياد، وجارى الآن التعرف على هوية باقي الجثامين.

 

من جانبه قال المهندس هادر ميتو، مساعد محافظ نادي روتاري بالإسكندرية، إن تحاليل البصمة الوراثية DNA التي أجراها خبراء الطب الشرعي أكدت هوية المهندسة وسام حنفي، رئيس نادي روتاري الإسكندرية جولدن رايدرز، والتي فقدت حياتها إثر حادث قطار محطة مصر، فيما لم يتم التعرف بعد على زميلتها نادية صبور التي لقيت مصرعها في نفس الحادث.

وكتب "هادر" منشورا على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم الجمعة، "تم الانتهاء من تحليل DNA والتعرف علي جثمان الشهيدة وسام حنفي ولم يتم التعرف حتى الآن علي جثمان الشهيدة ناديه صبور".

وأكدت الدكتورة سعاد عبد الغفار رئيس مصلحة الطب الشرعي وكبيرة الأطباء الشرعيين، أنه تم الانتهاء من تشريح جثامين ضحايا حادث محطة مصر للسكك،وسحب عينات البصمة الوراثية للضحايا وذويهم، وجارى إجراء اختبارات المضاهاة للتعرف على هوية كل منهم وتسليمه لذويه.

 

وكانت مشرحة زينهم استقبلت جثث ضحايا حادث حريق محطة مصر، وتم تشكيل فريق من الأطباء الشرعيين لإعداد تقارير الصفحة التشريحية، وإجراء تحاليل DNA لمعرفة هوية جثث المتوفيين والوقوف علي أسباب الوفاة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان