رئيس التحرير: عادل صبري 04:38 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد الانهيارات المتكررة لـ«صخر الدويقة».. كيف أنقذت الدولة 11 ألف أسرة من الموت؟

بعد الانهيارات المتكررة لـ«صخر الدويقة».. كيف أنقذت الدولة 11 ألف أسرة من الموت؟

أخبار مصر

انهيار صخرة بالدويقة

بعد الانهيارات المتكررة لـ«صخر الدويقة».. كيف أنقذت الدولة 11 ألف أسرة من الموت؟

نهى نجم 25 فبراير 2019 17:02


قبل 10 سنوات، كانت الحكومة مجرد رد فعل لواقعة انهيار صخرة بالمقطم والدويقة، ولا تتحرك إلا بعد  وقوع الانهيار، مما يتسبب ذلك في كارثة حقيقية وحالات وفاة، وكان الخطر يحاصر الأهالي على مدار العقود، ويهددهم الموت من كل جهة وفي أي لحظة. 

 

فمنشأة ناصر عبار ة عن حي فقير ظل لعقود طويلة مهمش بعيدًا عن اهتمام الدولة، إلا أن حادثة صخرة الدويقة في 2008 والتي تسببت في كارثة حقيقة جعلت الدولة بدأت في التحرك والتخلص من تلك المناطق الخطيرة وإنقاذ الآلاف من الأرواح. 

 

ولم يكن عام 2008 هو الانهيار الأول ولكن منطقة الدويقة شهدت عدة كوارث على مر التاريخ منذ سبعينات القرن الماضي في أعوام، 1975 و1989 و1993. 

 

يوم لن ينساه المصريون لارتباطه بأبشع حادثة وهي واقعة «صخر الدويقة»، حيث استيقظ الأهالي في 6 سبتمبر 2008، على كارثة مفزعة بعد أن سقطت 8 كتل صخرية فوق 50 منزلًا في التاسعة صباحًا، ولقى أكثر من 119 شخصًا مصرعهم وأصيب أكثر من 55 آخرين. 

 

سقطت الصخورة من 40 مترًا وتبلغ مساحة الكتلة الواحدة 15 مترًا طولًا و9 أمتار عرضًا ويبلغ زنة الكتلة الواحدة من 100 لـ500 طن، وانحصر حينها تحرك الدولة في تسكين المصابين في مساكن بديلة.

يناير 2015

توالت سلسلة الانهيار بمنطقة الدويقة بحي منشأة ناصر، واستيقظ الأهالي في فجر السبت 3 يناير 2015، على سقوط صخرة قدر حجمها 2 طن، حيث أنقذت العناية الإلهية والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها محافظة القاهرة حينها، 70 أسرة من سكان المنطقة. 

وكانت قد أعلنت التقارير العلمية الجيولوية حينها تعرض المنطقة للانهيار، وتم نقل الـ70 أسرة وجرى تسكينهم بوحدات سكنية آمنة ببدر و6 أكتوبر ، ثم بعدها سقطت الصخرة. 


وبدأت أجهزة حي منشأة ناصر في نقل السكان من المناطق الخطرة هناك تحسبًا لأي انهيارات ولإنقاذ الآلاف من الأرواح.
 

يناير 2019

وفي منطقة محجر فوزي عليوة، انهارات صخرة يوم 29 يناير 2019، دون وقوع ضاحيا، لأنه تم إخلائها سابقًا ونقل الأسر بحي الأسمرات حفاظًا على أرواحهم. 

 

وأعلن اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، أن تم إزالة 13 عقار بالمنطقة وغخلاء 82 أسرة بالمناطق المحيطة بموقع سقوط الصخرة الأخيرة وتحسبًا لأي انهيارات أخرى. 

 

فبراير 2019
سلسلة من الانهيارات المتكرر دون إصابات، ويأتي ذلك في إطار التحرك السريع للدولة، وكان أمس الأحد هو آخر مشهد لسقوط الصخرة، بعد سقوط صخرة 15 مترًا في 15 مترًا على منطقة خالية من السكان، بشارع  أحمد عبدالحافظ أعلي خور منطقة فوزي عليوة فى منطقة غير مأهولة بالسكان. 

 

تحرك السريع للدولة

أوضح محافظ القاهرة، أمس أن التحرك السريع للدولة وإخلاء المناطق العشوائية الخطرة ونقل قاطنيها إلى مدن جديدة ووحدات سكنية آمنة في مناطق مختلفة، ساهم في تحقيق حياه كريمة لهم وأنقذ كثيرًا من الأرواح. 

 

11 ألف أسرة 

استعرض اللواء محمد عبد الجليل، رئيس حي منشأة ناصر، أن التحرك السريع للدولة وإخلاء السكان ونقلهم مدن آمنة وإزالة المناطق الخطرة من جذورها على مدار جهد وتعب لأعوام سابقة، وبالتعاون مع اللجنة الجيولوجية، أنقذ أكثر من11 ألف أسرة، وتسكينهم في الأسمرات

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان