رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

القمة العربية الأوروبية| وصول 13 مسؤولا أوروبيا.. والسيسي يلتقي الزعماء العرب

القمة العربية الأوروبية| وصول 13 مسؤولا أوروبيا.. والسيسي يلتقي الزعماء العرب

أخبار مصر

السيسي يلتقي عددا من الزعماء العرب قبيل انعقاد القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ

رغم دعوات المقاطعة..

القمة العربية الأوروبية| وصول 13 مسؤولا أوروبيا.. والسيسي يلتقي الزعماء العرب

أحمد الشاعر 24 فبراير 2019 16:30

تشهد القمة العربية الأوروبية، التي تنطلق مساء الأحد، بمدينة شرم الشيخ، مشاركة واسعة لقادة ومسؤولين أوروبيين.

 

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددا من الرؤساء العرب ونوابهم وعدد من القادة الأوروبيين.

 

وبحث السيسي مع الرئيس محمود عباس أبو مازن، آخر مستجدات المصالحة الفلسطينية، مشيرًا إلى استمرار مصر في جهودها في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بالتنسيق الوثيق مع الفلسطينيين، وذلك بهدف بلورة رؤية استراتيجية لإيجاد منافذ للتحرك الإيجابي لخلق المناخ المواتي لاستقرار الأوضاع على الأرض، خاصة من خلال دفع مسار المصالحة الوطنية وبناء قواعد الثقة بين الأطراف الفلسطينية، وهو ما سيساعد على مواجهة التحديات والاضطلاع بالاستحقاق الرئيسي المتمثل في تحقيق السلام المنشود.

 

 

وشدد الرئيس السيسي، على ثبات الموقف المصري من القضية الفلسطينية وحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

 

واستقبل السيسي، صباح اليوم الأحد، أسعد بن طارق آل سعيد، نائب رئيس الوزراء العماني والممثل الشخصي للسطان قابوس.

 

وأكد أن مصر دائمة التطلع لتعزيز تلك العلاقات مع الجانب العماني في مختلف المجالات بما يُحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين، وكذلك لتبادل وجهات النظر بشأن قضايا المنطقة، مشيدًا بالتوازن والحكمة التي تتسم بها السياسة العمانية بقيادة السلطان قابوس.

 

على جانب آخر، رحب السيسي، بالرئيس التونيسي باجي قايد السبسي، لافتا  إلى حرص مصر على بذل المزيد من الجهد للدفع قدمًا بأطر التعاون الثنائي على شتى الأصعدة، لا سيما فيما يتعلق بتعزيز قنوات التواصل الفعال بين الجانبين على المستوى الاقتصادي وتعظيم حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية.

 

من ناحيته، أكد رئيس تونس اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من روابط وعلاقات وثيقة ومتميزة على المستويين الرسمي والشعبي، مشيدًا بما حققته مصر خلال السنوات الماضية على الصعيد الداخلي من إنجازات في مجالات الأمن والاستقرار والتنمية، والتي أفضت إلى استعادتها لدورها الرائد والفعال على الصعيدين الإقليمي والدولي، الأمر الذي تجسد مؤخرًا في العديد من المظاهر، لا سيما رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي واستضافتها للقمة العربية الأوروبية الأولى من نوعها، وما لذلك من انعكاسات مستقبلية إيجابية على العمل الأفريقي والعربي المشترك، وجهود التوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة.

 

والتقى السيسي،  دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، صباح اليوم الأحد، مؤكدا  المكانة المهمة التي يتمتع بها الاتحاد الأوروبي في إطار السياسة الخارجية لمصر، والتي ترتكز على الاحترام والتقدير المتبادل لخصوصيات كل طرف، ليس فقط لكون الجانب الأوروبي الشريك التجاري الأول لمصر، وإنما في ضوء الروابط المتشعبة التي تجمع بين الجانبين والتحديات المشتركة التي تواجههما على ضفتي المتوسط.

 

وتطرق رئيس المجلس الأوروبي، إلى آفاق التعاون الثلاثي مع مصر في مجالات التنمية وصون السلم والأمن بالقارة الأفريقية، خاصة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، حيث عرض الرئيس السيسي الأولويات المصرية في هذا الصدد، منوهًا إلى فرص توثيق التعاون مع الاتحاد الأوروبي في أفريقيا، خاصة في مجال إعادة الإعمار والتنمية ما بعد النزاعات، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

واستقبل السيسي أيضًا الرئيس العراقي برهم صالح معربا اعتزازه بعمق ومتانة العلاقات المصرية العراقية، والتي تعززها أواصر المصاهرة والتفاعل المجتمعي بين الشعبين الشقيقين، مؤكدًا حرص مصر على الدفع بأطر التعاون الثنائي مع العراق نحو آفاق جديدة ومتنوعة في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية وفقًا لاحتياجات الشعب العراقي، خاصة فيما يتعلق بجهود إعادة إعمار العراق.

 

وأشاد الرئيس العراقي، بالروابط الأخوية الوثيقة والتاريخية التي تجمع بين البلدين، مُعربًا عن تقديره للجهود المصرية الداعمة للشأن العراقي على كافة الأصعدة، ومؤكدًا حرص العراق على تعزيز أطر التعاون الثنائي الراسخة مع مصر واستطلاع آليات دفعها إلى آفاق أرحب والاستفادة من الكفاءات المصرية في مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة.

 

يأتي ذلك فيما نشرت وسائل إعلام محلية ودولية أسماء القادة الأوروبيين المشاركين بالقمة العربية الأوروبية.

 

وجاء أسماؤهم كالتالي:

 

1- رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.

2- الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني.

3 - رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان.

4- المستشار النمساوي سيباستيان كورتز.

5- رئيس وزراء سلوفاكيا بيتر بيلجرينى.

6- رئيس قبرص الرومية، نيكوس أنستاسيادس.

7- وزير خارجية لاتفيا إدجارس رينكيفكش.

8- الرئيس الروماني، كلاوس يوهانيس.

9- رئيس الوزراء اليوناني، إليكسيس تسيبراس.

10- رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين

11- رئيس الوزراء الفنلندي، يوها سيبيلا.

12- رئيس وزراء سلوفينيا، ماريان شاريتس.

13- رئيس وزراء بلغاريا، بويكو بوريسوف.

 

ومن المنتظر أن يصل خلال الساعات المقبلة كل من:

1- المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل.

2- رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي.

3- رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي.

4- رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته.

5- رئيس الوزراء البرتغالي، أنطونيو كوستا.

6- رئيس الوزراء الدنماركي، لارس راسموسن.

7- رئيس وزراء بلجيكا، شارل ميشال.

8- رئيس وزراء المجر، فيكتور أوربان.

9- رئيس وزراء أيرلندا، ليو فرادكار.

10- رئيس وزراء بولندا، ماتيوس مورافيسكي.

11- رئيس وزراء التشيك، أندريه بابيش.

12- رئيس وزراء كرواتيا، أندريه بلينكوفيتش.

13- رئيس وزراء إستونيا، جوري راتاس.

14- رئيس وزراء سلوفاكيا، بيتر بيلحريني.

15- رئيس وزراء مالطا، جوزيف موسكات.

16- وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان.

17- وزير الخارجية الإسباني، جوسيب بوريل.

18- وزير خارجية ليتوانيا، ليناس لنكيفيشسيوس.

 

ويتزامن ذلك من دعوات أطلقها معارضون في مصر، يحضون فيها قادة أوروبا على عدم حضور القمة العربية الأوروربية، بينما وصف سياسيون ودبلوماسيون مصريون تلك الدعوات بالفاشلة، بدليل وصول عدد كبير من الزعماء الأوروبيين إلى شرم الشيخ حيث انعقاد القمة.

 

وجاءت تلك الدعوات على خلفية صدور أحكام بالإعدام بحق عدد من الشبان تورطوا في قضية اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات.

 

وعلق  روبرت كولفيل، المتحدث باسم المفوضية الأممية، في بيان، الجمعة، على أحكام الإعدام قائلا: إن "هناك سببا كبيرا للقلق من احتمال عدم اتباع ضمانات الإجراءات القانونية والمحاكمة العادلة في بعض أو كل هذه الحالات".

 

 

وأوضح كولفيل أن "9 أشخاص أعدموا في قضية تتعلق بمقتل المدعي العام المصري هشام بركات في 20 فبرايرالجاري، وقبل أسبوع (13 فبراير) شنق ثلاثة أشخاص آخرين أدينوا باغتيال ضابط شرطة، كما أعدم 3 أشخاص أدينوا بقتل نجل قاض مصري في 7 من الشهر الجاري".

 

في المقابل، رفضت الخارجية المصرية، الأحد، في بيان لها تصريحات مسؤولين بمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حول أحكام الإعدام الأخيرة في مصر، رافضة ايضا "المساس بأحكام القضاء"، معربة عن "الرفض التام لكل ما يمس القضاء المصري".

 

وأكدت الخارجية المصرية "استقلالية القضاء المصري وحقه في إصدار الأحكام وفقاً للقوانين المصرية والتي تستند أيضاً على احترام المعايير الدولية". -

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان