رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 مساءً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم

بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم

محمد متولي-متابعات 23 فبراير 2019 03:27

 

تبدأ اليوم السبت، التصفيات الأولية للمشاركين من داخل مصر في المسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم، التي تنظمها هيئة كبار العلماء.

وتستمر التصفيات التي تعقد بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، خلال شهرَي (جُمادى الآخِرة، ورجب)، فيما تُعقد التصفيات الأَوَّليّة للمتقدّمين من خارج مصر في الفترة من 15 إلى ٢٢ شعبان، على أن تعقد التصفيات النهائية في الفترة من 23 إلى ٢٨ شعبان، فيما يتم إعلان النتائج النهائية وتكريم الفائزين في الاحتفال السنويّ بيوم الأزهر، الموافق 7 رمضان 1440هـ.

ويشارك في المستويات الخمسة للمسابقة أكثر من 1200 متسابق من داخل مصر، وسيتم منح جَوائزَ مادّيَّةٍ قَيِّمَةٍ لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل مستوى، مع تكريم العشرة الأوائل في كل مستوى.

وتنقسم المسابقة إلى خمسة مستويات، ويشمل المستوى الأول: حفظ القرآن الكريم كاملًا تجويدًا وترتيلًا بالقراءات العشر الكبرى المتواترة، مع حفظ متن: طيبة النشر في القراءات العشر، أما المستوى الثاني فيتضمن: حفظ القرآن الكريم كاملًا تجويدًا وترتيلًا بالقراءات العشر الصغرى المتواترة، مع حفظ متني: حرز الأماني ووجه التهاني في القراءات السبع (الشاطبية)، والدرة المضية في القراءات الثلاث المرضية.

ويشمل المستوى الثالث: حفظ القرآن الكريم كاملًا تجويدًا وترتيلًا بالقراءات السبع المتواترة من طريق الشاطبية، مع حفظ متن: حرز الأماني ووجه التهاني في القراءات السبع (الشاطبية)، للإمام/ الشاطبي، ومعرفة معاني غريب القرآن من خلال كتاب: (غريب القرآن)، لابن قتيبة، بينما يتضمن المستوى الرابع: حفظ القرآن الكريم كاملًا تجويدًا وترتيلًا برواية واحدة من الروايات المتواترة، ومعرفة تفسير القرآن الكريم من خلال كتاب: (تفسير القرآن العظيم)، لابن كثير، مع حفظ متني: التحفة، والجزرية.

ويتضمن المستوى الخامس: حفظ القرآن الكريم كاملًا تجويدًا وترتيلًا برواية واحدة من الروايات المتواترة.

تأتي هذه المسابقة في إطار دور الأزهر الديني والدعوي؛ لنشر القراءات القرآنية المتواترة، واكتشاف المواهب القرآنية ورعايتها، والتشجيع على حفظ القرآن الكريم وفهمه، ونشر الفكر المعتدل خصوصًا بين الفئات العمرية الناشئة والشباب، مما يعود بالنفع على مجتمعاتهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان