رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 صباحاً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| ماذا قال مصابو الدرب الأحمر عن حادث التفجير الانتحاري بالقاهرة؟

فيديو| ماذا قال مصابو الدرب الأحمر عن حادث التفجير الانتحاري بالقاهرة؟

أخبار مصر

مصابو الدرب الأحمر - حادث التفجير الانتحاري بالقاهرة

شهادات من داخل مستشفى الحسين الجامعي..

فيديو| ماذا قال مصابو الدرب الأحمر عن حادث التفجير الانتحاري بالقاهرة؟

فادي الصاوي 21 فبراير 2019 17:52

نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية  على "فيس بوك" تقريرا مصورا داخل مستشفى الحسين الجامعي رصدت فيه شهادات المصابين المدنيين الذين تصادف وجودهم بمكان الحادث لحظة قيام قوات الأمن بالإلقاء القبض على الإرهابي صاحب تنفيذ مسجد الاستقامة بمنطقة الدرب الأحمر بالقاهرة.

 

 وقالت حلاوتهم زينهم إبراهيم، إحدي مصابي الحادث،:" شوفت واحد بيجري من الضباط ناحية الإرهابي، وضابط تاني فداني بروحه الله يرحمه.. مش متخيلة يحصل كده في حتة شعبية زي عندنا".

كانت السيدة حلاوتهم تسير بحارة الدرديري،  بينما كان رجال الأمن خلفها يلقون القبض على إرهابي الدرب الأحمر، وفجأة فجر نفسه وكتبت للسيدة النجاة بعد أن كانت تفصلها خطوات قليلة عن الموت، لولا أن تلقى أبطال الشرطة بشجاعتهم الموجة الانفجارية فسقط 3 شهداء، كما كتب لبقية حياة الدرب الأحمر حياة جديدة من مصير سوداوي كان يخبئة الانتحاري بمنزله.

 

جاء في التقرير الطبي الصادر عن مستشفى الحسين الجامعي، الذي جرى إيداع السيدة حلاوتهم به، أن الإصابات عبارة عن جرح غائر بالفخد اليمنى، وشرخ في عظام القدم اليمنى.

 

ليست السيدة الوحيدة التى كانت فى المشهد فهناك من شاء حظهم العاثر أن يعبروا الطريق لحظة الانفجار، ومنها هؤلاء الطفل حسن محمد، الذي أعرب، عن حبه لوطنه مصر قائلا: "بنحب بلدنا ومع الشرطة والجيش دايما".

 

وكان من ضمن الضحايا أيضًا "دوتي سك" أحد الطلاب الأجانب الدارسين بالأزهر، الذي قال :" مصر بلد أمن وأم الدنيا والله".

 

وزار وفد من قيادات وزارة الداخلية بتوجيهات اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، المصابين المدنيين في حادث انفجار الدرب الأحمر، بينما زار اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، المصابين من رجال الشرطة الذين يتلقون العلاج بمستشفى الشرطة بالعجوزة.

 

 

كانت وزارة الداخلية قالت- في بيان لها يوم الاثنين الماضى إنه في إطار جهود البحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الماضية، أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعه عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري بالدرب الأحمر.

 

وحاصرت قوات الأمن المتهم، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابي، واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابه 3 ضباط أحدهم بالأمن الوطني والثاني من مباحث القاهرة والثالث من ضباط الأمن العام.

 

وبعد الحادث بساعات تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مقطع فيديو يجسد لحظة تفجير الانتحاري نفسه بعد أن تمكنت قوات الأمن من التوصل إلي المكان الذى كان يختبئ فيه بمنطقة الدرب الأحمر، بعد أيام قليلة من التفجير الذى وقع قرب مسجد الاستقامة بالجيزة.

 

 

ظهر فى الفيديو الإرهابي وهو يضع كماكمه على وجه ويرتدي قبعة حتى لا تكشف كاميرات المراقبة هويته، وفور خروجه من أحد المنازل بحي الدرب الأحمر وهو يستقل دراجته الهوائية حاصرته قوات الأمن، وعندما همت القوة الأمنية بالقاء القبض عليه فجر نفسه، ما أسفر عن مقتله واستشهاد بعض أفراد الشرطة وإصابة أخرين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان