رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| «الفاو» تحذر مصر من الجراد.. و«الزراعة»: الوضع مستقر

فيديو| «الفاو» تحذر مصر من الجراد.. و«الزراعة»: الوضع مستقر

أخبار مصر

هجوم الجراد

فيديو| «الفاو» تحذر مصر من الجراد.. و«الزراعة»: الوضع مستقر

تكثيف عمليات المسح البيئي للتصدي إلى أى هجوم

كريم صابر 17 فبراير 2019 18:45

بعد تحذيرات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) من تفشي الجراد الصحراوي، وانتشاره على جانبي البحر الأحمر، متجهًا إلى مصر والسعودية، أكدت وزارة الزراعة المصرية، اليوم الأحد، تكثيف عمليات المسح البيئي للتصدي إلى أي هجوم جراد يؤثر على الإنتاج الزراعي المصري.


وأعلنت وزارة الزراعة ممثلة فى الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، تكثيف عمليات المسح البيئي والاستكشاف للجراد الصحراوي، كإجراء احترازي، للتصدي إلى أي هجوم، ومنع وصول أي تجمعات باتجاه الأراضي الزراعية في الدلتا ووادي النيل أو مناطق الاستصلاح الجديدة.

 

وقال الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، فى تصريحات صحفية، إن هناك متابعة  مستمرة على الحدود الجنوبية والجنوبية الغربية للجراد الصحراوي، حيث يتم التعامل مع أعداد محدودة في منطقة أبو رماد.

 

وأوضح أنه توجد أسراب في السودان يتم متابعتها جنوب خط 22 على بعد أكثر من 100 كم من الحدود الجنوبية، مؤكدًا أن الوضع  حاليًا مستقر بناء على آخر تقاير واردة من الإدارة المركزية لمكافحة الآفات والمتابعة الدورية.

 

وكانت  منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) قد حذرت أمس من تفشي الجراد الصحراوي، وانتشاره على جانبي البحر الأحمر، متجهًا إلى السعودية ومصر.

 

وأفاد بيان صادر عن "الفاو" أن "الأمطار الغزيرة والأعاصير أدّت إلى زيادة أعداد الجراد الصحراوي في الآونة الأخيرة، مسببة تفشيًا في السودان وإريتريا، ينتشر بسرعة على امتداد جانبي البحر الأحمر، ليصل إلى السعودية ومصر".

 

ودعت المنظمة جميع البلدان المتضررة إلى "تعزيز إجراءات اليقظة والسيطرة لاحتواء التفشي المدمر وحماية المحاصيل من أخطر الآفات المهاجرة في العالم".

 

وأوضحت "الفاو" أن "سقوط الأمطار على امتداد السهول الساحلية للبحر الأحمر في اريتريا والسودان تسبب في تكاثر جيلين من الجراد منذ أكتوبر الماضي، مما أدى إلى حدوث زيادة كبيرة في أعداد الجراد وتشكيل أسراب سريعة الحركة".

 

وذكرت "الفاو" أنه "فى المناطق الداخلية من السعودية، تكاثر جيلان من الجراد في منطقة جنوب شرق الربع الخالي بالقرب من الحدود اليمنية - العُمانية، بعد هطول غير معتاد للأمطار الغزيرة نتيجة لإعصاري "مكونو" و"لبان" في عام 2018م على التوالي. 

 

ووصل عدد قليل من هذه الأسراب بالفعل إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وجنوب إيران مع خطر اتساع رقعة انتشارها نحو الحدود الهندية الباكستانية". وأشارت المنظمة إلى أنه تم تنفيذ عمليات رش جوية في السودان والسعودية مدعومة بتدابير سيطرة أرضية في كلا البلدين، وكذلك في اريتريا ومصر، حيث تمت معالجة أكثر من 80 ألف هكتار منذ ديسمبر الماضي.

 

 

وكانت مصر قد تعرضت لهجمات متكررة في الأعوام السابقة من أسراب الجراد، وذلك نظرا لموقعها الجغرافي ودول الجوار التي تعد حاضنة لهذه الحشرات، وهو ما أدى إلى خسارة العديد من المحاصيل الزراعية في المواسم التي يغزو فيها "الجراد" سماء البلاد.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان