رئيس التحرير: عادل صبري 04:58 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| كاترين تكتسي بالثلوج.. وارتفاع أعداد السياح لصعود جبل موسى

صور| كاترين تكتسي بالثلوج.. وارتفاع أعداد السياح لصعود جبل موسى

أخبار مصر

" كاترين" تكتسي بالثلوج

مصدر خير ورزق للأهالي

صور| كاترين تكتسي بالثلوج.. وارتفاع أعداد السياح لصعود جبل موسى

إسلام محمود 17 فبراير 2019 10:00

اكتست مدينة سانت كاترين بجنوب سيناء باللون الابيض ، حيث تساقطت عليها الثلوج ، بعد أن وصلت درجة الحرارة الى 5 درجات تحت الصفر ، وسط فرحة الأهالي بالثلوج التي تجلب لهم الخير والرزق مع قدوم السياح الأجانب والعرب والمصريين لمشاهدة مناظر الجبال وقد اكتست بالثلوج البيضاء.


وقال حسام خضر ، مدير العمليات والأزمات بجنوب سيناء ، إن الثلوج كست جبال مدينة سانت كاترين وتحول لون السماء إلى الأبيض بعد أن وصلت درجة الحرارة إلى 5 درجات تحت الصفر وتجمدت مياه الشرب داخل المواسير وكست خزانات المياه طبقة من الجليد.

 


واوضح "خضر" أن سقوط الثلوج لم يؤثر على حركة التوافد والجذب السياحى لصعود السائحين قمة جبل موسى الذى يبلغ ارتفاعه أكثر من 2000 متر فوق سطح البحر أو زيارة الدير.


وأكد خالد سلامة ، رئيس مدينة سانت كاترين، أن كاترين تعد عروس الآن فمنذ ثلاث سنوات لم يسقط الثلح مثل هذا العام على أنحاء المدينة ،حيث ينتظره أهالى سانت كاترين بفرح وبهجة لأنه بمثابة مصدر خير ورزق لشباب واهالي المدينة التي تتميز بطابعها الجبلي.

 


واشار رئس مدينة سانت كاترين إلى أن تساقط الثلوج على جبال ومناطق كاترين ، حدث سنوى يجذب السياح الأجانب والعرب وخاصة المصريين، حيث يعتبر هذا المنظر الطبيعى الخلاب حدث يحرص السياح على معايشته والتقاط الصور التذكارية عندما تكتسي الأرض والجبال باللون الابيض الجميل.


وبدوره..أكد الجيولوجى محمد قطب مدير عام محمية سانت كاترين أن المدينة تشهد حالة من البرودة الشديدة، حيث وصلت درجة الحرارة إلى 4 درجات .


وأشار قطب إلى أن هذا الحدث السعيد تنتظره المدينة كل عام وتنفرد به سانت كاترين باعتبارها الوحيدة على مستوى الجمهورية التى ترتدى الثوب الأبيض فى فصل الشتاء، وهو الحدث ينتظره المواطن أملاً فى زيادة كميات المياه الجوفية، حيث تغذى الآبار أكثر من مياه السيول.

 


وأوضح أن الثلوج تذوب ببطء فتتسرب المياه إلى باطن الأرض وتغذى الخزانات الجوفية التى تعتمد عليها المدينة بشكل كبير، مما يحدث انتعاشا كبيرا فى المراعى وتوفير مياه الشرب الصالحة للاستهلاك الآدمى للمواطنين والحيوانات.


موسى الجبالي ، أحد الأدلة الذين يصطحبون السياح الى الجبال يقول ل"مصر العربية "، أن الثلوج تتساقط خلال شهري يناير وفبراير من كل عام علي مدينة سانت كاترين، الواقعه في وسط شبه جزيره سيناء، علي هضبه تعلو 1600 متر عن سطح البحر، لتتحول المدينه بحق الي مدينه لـ الثلوج، وين الأهالي والسياح في كل عام.


، ويشير"موسى " أن مدينة "سانت كاترين" تتساقط عليها الثلوج في مثل هذه الأوقات من السنة، ومع الثلوج يعد اهل المدينه العده، فيعيش الغالبيه منهم علي مهنه دليل متسلقي الجبال، بمرافقة السياح الذين يتوافدون علي جبال سانت كاترين، حين تتساقط الثلوج كل عام، لمشاهدتها في القمم.

 


وأوضح "موسى " أن :"جبل موسي آمن جدا لان كله استراحات وفي حركه مستمره ناس طالعه وناس نازله، وفي اسوا السيناريوهات لو حدثت موجه برد واحنا فوق، هنستريح في اي استراحة بدوية من الاستراحات المنتشرة على مسار صعود الجبل".


وعلي صخره كبيرة يكسوها الثلج بالقرب من مطلع جبل سانت كاترين، كتب "موسى" اسمه وتاريخ اليوم 16/2/2019، ليبقى ذكرى تدوم فقط لعدة ساعات ،حيث تظهر أشعة الشمس من خلف الغيوم ويءوب الثلج رويدا رويدا ليتحول إلى ماء.

 

 

أضاف " فتيح الجبالي " ، دليل متسلقي جبال بكاترين :"ده المكان الوحيد في مصر اللي بينزل فيه تلج سانت كاترين، واحساسك انك في تاني اعلي قمه في مصر، وبتشوف الشروق من فوق متعه تستحق المغامره والمخاطره لسانت كاترين ورحلات السفاري وتسلق الجبل.


وأوضح أن السياح المصريين زادوا الضعف ، "واليومين دول اكتر وقت بييجي فيه المصريين عشان يشوفوا التلج"، حيث يعتبر تساقط الثلوج موسم خير ورزق بالنسبة للأهالي ، و غالبية شباب قبيلة الجبالية يعملون مع السياح كأدلة لتسلق الجبال وآخرين يعملون جماله يصطحبون السياح على ظهور الجمال في رحلات سفاري بين أماكن ووديان سانت كاترين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان