رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بمخلفات المصانع والمراكب السياحية.. «بقع الزيت» تلوث «نيل الصعيد»

بمخلفات المصانع والمراكب السياحية.. «بقع الزيت» تلوث «نيل الصعيد»

أخبار مصر

تلوث النيل ببقع الزيت

آخرها واقعة سوهاج..  

بمخلفات المصانع والمراكب السياحية.. «بقع الزيت» تلوث «نيل الصعيد»

فادي الصاوي 15 فبراير 2019 19:45

أعادت واقعة تلوث نهر النيل بالسولار في محافظة سوهاج، إلى الأذهان الوقائع المشابهة التي حدثت في الأعوام الأخيرة، خاصة وأن هذه الظاهرة تتكرر باستمرار في محافظات الصعيد، وذلك بسبب عمليات الصيانة التي تقوم بها بعض المصانع القريبة من النيل، بالإضافة إلى تسرب السولار من المراكب السياحية.

 

وبالأمس تلقت غرفة العمليات المركزية بوزارة البيئة، بلاغًا يفيد ظهور بقعة سولار بنهر النيل مجهولة المصدر أمام مأخذ محطة مياه بمدينة المراغة بمحافظه سوهاج.

 

وعلى الفور شكلت لجنة عاجلة من الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة  بالتنسيق مع  شرطة البيئة والمسطحات المائية لمعاينة التلوث واتخاذ الاجراءات اللازمة، والتنسيق مع الهيئة العامة للبترول لرفع درجة الاستعداد لمركز مكافحة التلوث بنهر النيل للتدخل الفوري في حالة الحاجة إلى ذلك.

 

 وفى السياق ذاته تابعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اجراءات التأكد من انتهاء التلوث بالسولار بنهر النيل بسوهاج، وعدم وصول التلوث إلى المسطح النهري بأسيوط.

 

وشكلت الوزيرة لجنة تضم في عضويتها الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بأسيوط بالتنسيق مع شرطة البيئة والمسطحات المائية وشركة مياه الشرب ووزارة الري، لعمل مسح كامل للنهر بنطاق محافظة أسيوط  لتقييم الموقف واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال وجود تلوث، وتبين من المسح الذى امتد من القناطر القديمة وحتى مركز أبو تيج عدم وجود آثار للتلوث في نطاق المحافظة، وتم رصد نوعية مياه النهر بعدة نقاط، من خلال معمل فرع جهاز شئون البيئة بأسيوط حيث جاءت النتاج طبقا لحدود القانون، كما تم عمل مسح كامل لمنطقة البلاغ بسوهاج للتأكد من انتهاء التلوث، عدم ظهور أية آثار أخرى له.

 

فيما اتخذت شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمنيا، إجراءات احترازية، لمواجهة "بقعة زيت" القادمة من محافظة أسيوط ، وذلك بغلق المحطات المرشحة على النيل لحين مرور البقعة وانتهاء التعامل معها، ودعت الشركة، مواطني المحافظة، إلى توفير احتياجاتهم من مياه الشرب تحسبًا لانقطاع المياه لحين الانتهاء من التعامل مع البقعة وإعادة تشغيل المحطات مرة أخرى.

 

هناك ثلاثة قوانين تختص بقضية تسرب بقع السولار في النيل وهي قانون حماية البيئة المعدل رقم 9 لسنة 2009، وقانون الري لسنة82، وقانون الصرف لسنة 93 .

 

كانت واقعة سوهاج قد تكررت في أبريل 2018  بمحافظة أسوان، حيث رصدت أجهزة المتابعة وغرف العمليات، تسريب لبقعة سولار في النيل بطول 200 متراً، وعرض 50 متراً ناتجة من أحد البواخر السياحية، تتحرك بالاتجاه الشمالي لمدينة أسوان، وعلى الفور اخطرت إدارة حماية النيل بمديرية الرى وشرطة المسطحات، وتم التعامل مع البقعة، بقطع مياه الشرب عن المناطق القريبة، وجرى تفتيت بقعة السولار أمام محطة مياه خور أبوسبيرة بأبو الريش قبل تحركها شمالاً باتجاه مركز دراو.

 

وفى ديسمبر 2017 شهدت محافظة الأقصر واقعة مشابهة وأعلنت وزارة الموارد المائية والرى، حينها أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية من قبل ادارة حماية النيل وجهاز البيئة والشرطة ضد للمتسببين في تسرب بقع السولار بنهر النيل في محافظة الأقصر، موضحة أن العقوبة تتمثل في غرامة مالية من 50 إلى 200 ألف جنيه.

 

وفى مارس  2016  تمكنت هيئة المسطحات المائية من تفتيت بقعة السولار في نهر النيل، بمنطقة أسوان، بعد أن لاحظ مهندسو الري بالإدارة العامة لحماية النيل بأسوان، بقعة سولار بنهر النيل بطول 300 متر وعرض 15 مترًا أمام مرسى ادفو السياحي، وعلى فور قامت وزارة البيئة ممثلة في قطاع حماية النيل بإنذار مدير الباخرة وتوجيه بسرعة إصلاح العطل ووقف مصدر التلوث وتنبيه بعدم تحرك الباخرة إلا بعد إتمام الإصلاح.

 

وفى يناير 2016 أعلنت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي عن ظهور بقعة زيت وسولار في مياه النيل أمام محطتي مياه الأقصر والشرقية والغربية، وتم رفع درجة الاستعداد القصوى وايقاف المحطتين البالغ انتاجهما اليومي 85 ألف متر مكعب، وما يترتب على ذلك من قطع المياه على الأقصر بالكامل.  

 

وكشفت الشركة أن هذه الظاهرة تكرر أكثر من مرة نتيجة قيام السفن بعمل الصيانة الخاصة بها، والقاء مخلفات صيانتها من زيوت وسولار بمياه النيل.

 

وفى ديسمبر 2015 ، تم الكشف عن وجود بقعة زيت في نهر النيل مجهولة المصدر بمدينة قوص محافظة قنا، يبلغ طولها 1.5 كم في 150 متر، وتم تشكيل لجنة من شركة مياه الشرب والصرف الصحي لمعاينة البقعة، ومحاولة الوصول إلى مصدرها بالإضافة إلي توقف محطتي مياه الحلة تصرف 120ل/ث ، قوص الرئيسية تصرف 300ل/ث ، كإجراء احترازي، وتم الدفع بسيارات مياه شرب متنقلة لتغذية المناطق المتضررة .

 

وأرجع شهود عيان أسباب ظهور بقع الزيت في المحافظة إلى قيام مصانع السكر بقنا بعملية الغسيل والتشحيم استعداداً لموسم عصر القصب، وجرى تحرير عشرات المحاضر لتلك المصانع والمراكب النيلية بالتعاون مع شرطة المسطحات.

 

وفي سبتمبر 2015 ، نجحت أجهزة محافظة أسوان، ووزارة البيئة، في احتواء آثار بقعة الزيت التي تسربت لمجرى نهر النيل، حيث ظهرت بقعة الزيت بشكل مفتت على سطح المياه، في صورة بقع منفصلة، بطول 1 كيلومتر، وبعرض 50 مترًا، أمام كوبري أسوان الملجم، وعلى مسافة 9 كيلومترات من مدينة أسوان، تم سحب نسبة كبيرة من البقعة قبل وصولها لقرية الجعافرة على مسافة 30 كم من مدينة أسوان، وجرى تحليلها، للتأكد من سلامة المياه وخلوها من أي ملوثات.

 

وفى أبريل 2015 تسببت "بقعة زيت" في إغلاف محطتي مياه الشرب بمركزي الواسطى وناصر، شمال بني سويف لحين مرور البقعة الزيتية، وجرى سحب عينة من مياه الشرب للتأكد من صلاحية المياه للشرب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان