رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

رئيس اتحاد جمعيات الأشخاص ذوي الإعاقة: تعديل القانون سينقذنا من الإفلاس

رئيس اتحاد جمعيات الأشخاص ذوي الإعاقة: تعديل القانون سينقذنا من الإفلاس

أخبار مصر

ميرفت السمان رئيس اتحاد جعيات ذوي الإعاقة

رئيس اتحاد جمعيات الأشخاص ذوي الإعاقة: تعديل القانون سينقذنا من الإفلاس

هادير أشرف 14 فبراير 2019 23:42

كشفت ميرفت السمان رئيس اتحاد مصر لجمعيات الأشخاص ذوي الإعاقة، عن أبرز المشاكل التي تواجه الاتحاد، موضحة أن المشاكل التي تواجه منظمات المجتمع المدني بشكل عام،  أبرزها القيود التي تحد من نشاط الجمعيات، والمتمثلة في انتظار الموافقات الأمنية  قبل كل نشاط تقوم به الجمعيات، وكذلك انتظار الموافقة الصريحة من الوزارة المختصة للحصول على تمويل من أي جهة خارجية دون وضع توقيت معين للحصول عليها، وهو ما سيتم تغيره في التعديلات على القانون مما ينقذنا من الإفلاس.

 

واوضحت السمان لـ"مصر العربية"، أن الاتحاد تأثر مالياً بشكل كبير بسبب عزوف الكثير من المواطنين على التبرع خوفاً من المسألة أو التعرض لتهم تمويل الجمعيات، مضيفة أن الاتحادات النوعية، مثل اتحاد الجمعيات ذوي الإعاقة، تعاني كذلك  من إلزام القانون بأن يكون اتحاد واحد هو المسئول عن جميع الجمعيات بكافة محافظات مصر، وهو أمر يصعب تنفيذه على أرض الواقع.
 

 

عن عدد الجمعيات التي يخدمها الاتحاد، أوضحت السمان، أن الاتحاد يخدم حوالي 40 جمعية أهلية على مستوى الجمهورية، إلا أن هناك محددوية شديدة في الموارد الخاصة بالاتحاد، ويرجع هذا إلى عدم الحصول على منح ولا تمويل خارجي، لافتة أن إجمالي ما تصرفه الجمعيات سنوياً قد يصل إلى مليون جنيه، وهو مبلغ ضئيل للغاية، بالنسبة لشريحة ذوي الإعاقة الذين يبلغ عددهم إلى 15 مليون مواطن.

 

وأوضحت رئيس اتحاد جمعيات ذوي الإعاقة، أن الجمعيات تقوم بالعديد من الأنشطة التي تخدم ذوي الإعاقة، فهناك جمعيات متخصصة في تعليم الصم، وجمعيات أخرى تقدم دعم حقوقي للمرأة ذات الإعاقة، وجمعيات أخرى تعمل على تنمية الاقتصادية للفتيات والنساء ذات الإعاقة، وكذلك هناك جمعيات تعمل كأسر بديلة للإعاقات الذهنية الذين فقدوا ذويهم، وجمعيات تعمل على دمج الطلاب ذوي الإعاقة في التعليم، وجمعيات أخرى تعمل على توفير الأجهزة التعويضية.

 

وعن  أكثر المناطق التي تحتاج إلى الدعم في مصر، اكدت "السمان"، أن الصعيد يحتاج إلى دعم بشكل كبير، فلا يوجد اهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة هناك ولايوجد جمعيات توفر أطراف صناعية هناك بشكل كبير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان