رئيس التحرير: عادل صبري 03:45 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| بالورود وخروجة على كورنيش النيل.. هكذا احتفل المصريون بالفلانتين 

صور| بالورود وخروجة على كورنيش النيل.. هكذا احتفل المصريون بالفلانتين 

أخبار مصر

المصريون يحتفلون بالفلانتين

صور| بالورود وخروجة على كورنيش النيل.. هكذا احتفل المصريون بالفلانتين 

نهى نجم 14 فبراير 2019 17:30

 

يحتفل المصريون اليوم الخميس بـ«الفلانتين» والذي يعبر فيه «الحبيبة» عن عشقهم وحبهم للشخص المرتبطين به سواء بهدايا ورسائل رمزية يتبادلونها مع بعض، سواء بوردة أو حلوى أو دبدوب، وغيرها من الهدايا والأكسسوارات الرمزية، ويغلب دائمًا اللوان الأحمر على اليوم.

 

 

مصر للطيران

 

قدمت شركة مصر للطيران اليوم الخميس، هدايا رمزية وشيكولاتة احتفالًا بعيد الحب وسط الركاب في مبنى 2و3 بمطار القاهرة الدولي، وزينت الشركة استراحات السفر والطائرات والأسواق الحرة. 

 

 

 

ونظمت شركة مصر للطيران مسابقة للمسافرين للفوز بتذكرتين مجانيتين على خط القاهرة/بانجكوك/ القاهرة على الدرجة السياحية، والتقاط صور السيلفى بالهدايا ومشاركته ععلى مواقع التواصل الاجتماعي الخاص بهم بهاشتاج love_egyptair# ليدخل السحب على التذكرتين. 

 

 

حقوق الإنسان بالداخلية

زار وفد من قيادات وضباط قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام مجانًا لمرضى محافظات الصعيد الكائنة بمدينة طيبة الجديدة بنطاق محافظة الأقصر.

 

 

وقام وفد وزارة الداخلية بزيارة المرضى  بالمستشفى وتقديم بعض الهدايا الرمزية لهم كالورود والشيكولاتة. 

 

 

كورنيش النيل

 

يعبر كورنيش النيل عن رمز الحبيبة، فشهد كورنيش النيل والمتواجد بقصر النيل إقبالًا كثيرًا من العشاق يتبادلون الهدايا والمشاعر فيما بينهم وبائعي الورد والذرة يسترزقون خاصة وأنه موسم الفلانتين

 

 

فقال الطالب عمر محمد، أنه يأتي للسنة الثالثة على التوالي يحتفل مع حبيبته هنا في الكورنيش لأنه رمز الرومانسية وأعطاها دبدوب هدية، وأما عمر حسن، احتفل مع حبيبته ببوكس الفلانتين والذي يمتلئ بالشيكولاتة والهدايا الرمزية كالورود. 

 

 

ولكن اكتفت  فريدة أحمد، طالبة، بأن تحتفل مع خطيبها في أحدى مراكب النيل بالرغم من الطقس السيئ إلا أنه شعور رومانسي وأعطت له سويت شيرت وساعة هدية لتعبر به عن حبها له. 

 

ولكن امنتع وائل أحمد، عن الاحتفال بالفلانتين هذا العام لأن الأسعار نار وأقل دبدوب بـ300 جنيهًا، قائلًا: "أكلها شاورما وأخرجها على الكورنيش أحلى من 100 دبدوب"، بينما ترى روحيه كامل، أنها تنزهت مع عائلتها في حديقة الأوبرا ثم الكورنيش، قائلة: " لأن الفلانتين لا يقتصر فقط على الحبيبة ولكن لازم أعبر عن حبي لأهلي في يوم زي دا".

 

 

وساد اللون الأحمر على الكورنيش والمراكب والتي تعد أيضًا من مظاهر الاحتفال بالفلانتين

 

عاملة نظافة

 

وأما بين وجوه الشباب والفتيات تحتفل وممسكة بباقة ورد ودبدوب، نجد سيدة في سن الأربعينات تعبر  عن حبها لزوجها بطريقة أخرى وهي بالمقشة ومرتدية قبعتها وتعمل عاملة نظافة بكل هدوء لتساعد زوجها لأنه مريض لايستطيع التحرك وقررت أن تعمل أي شئ كي تقف بجانبه ولم تخجل يومًا عن عملها. 

 

 

السناجل

 

احتفل السناجل مع اصدقائهم واقاربهم بالفلانتين، فقالت نهى صلاح، "سلام لمن استمر صديقًا حقيقيًا وفيًا كما عرفته أول مرة"، بينما علقت منى أحمد، قائلة: "من لم يحيا الحب في نفسه سيظل حياته إما باحثًا عنه أو محاربًا له".

 

 

وتعددت الروايات والقصص حول تسمية عيد الحب، ولكن الرواية الأكثر مصداقية وشهرة، هي التي رواها الكاتب "بيد" في كتابه الأسطورة الذهبية، وتدور أحداث القصة حول قس يدعى "فلانتين" كان يؤمن بالديانة المسيحية، وعندما علم الإمبراطور الروماني، أصدر حكمًا بإعدامه لإيمانه بديانة أخرى غير الوثنية، وكان هذا القرار في الـ 14 من فبراير.

 

وكان قد أحب أحب القس ابنة السجان الذي كان يقوم بحراسته، وقد كان يرسل لها بطاقات الحب التي تحمل أرق العبارات، هذه الفتاة كانت كفيفة، ويقال أن فلانتين قام بشفائها عندما أرسل لها بطاقة حب قبل إعدامه بيوم واحد يقول فيها " من فلانتين المخلص لك".


يقال إن الإمبراطور الروماني كان يمنع زواج المحاربين الشباب، فكان فلانتين يقوم بتزوجيهم بطريقة سرية، ولهذا تم تنفيذ حكم الإعدام عليه في الـ 14 من فبراير، ومنذ ذلك يعتبر هذا اليوم رمزًا للحب والوفاء للقديس فلانتين، الذي ضحى بروحه لكي يسعد كل حبيبين بالزواج.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان