رئيس التحرير: عادل صبري 02:16 مساءً | الأربعاء 20 فبراير 2019 م | 14 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

مصروفات المدارس اليابانية تشعل الغضب.. أولياء الأمور يضربون والوزير يهدد بالفصل 

مصروفات المدارس اليابانية تشعل الغضب.. أولياء الأمور يضربون والوزير يهدد بالفصل 

أخبار مصر

جانب من وقفة تطالب بخفض المصروفات أمام المدرسة ببني سويف

مصروفات المدارس اليابانية تشعل الغضب.. أولياء الأمور يضربون والوزير يهدد بالفصل 

مصطفى محمد 14 فبراير 2019 11:39

حالة من الغضب سيطرت على أولياء أمور تلاميذ المدارس اليابانية، اعتراضًا على ارتفاع الرسوم المدرسية المُقررة مُقارنة بالخدمة المقدمة، وإصرار وزير التربية والتعليم على عدم تقليل المصروفات.

 

وأضرب عدد من تلاميذ المدرسة اليابانية في الحي الرابع بمنطقة شرق النيل في بني سويف عن الدراسة، الأحد الماضي، وامتنعوا عن دخول فصولهم.

 

ويطالب أولياء الأمور بخفض الرسوم البالغة حاليًا 11 ألفًا و170 جنيهًا، تنفيذًا لوعود وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، التي أطلقها في وسائل الإعلام، إضافة إلى وعود إدارة المدرسة بخفضها مع بداية الفصل الدراسي الثاني.

 

وهدد بعض أولياء الأمور بالدخول في إضراب مفتوح حتى تتم الاستجابة لمطالبهم أو نقل أبنائهم من المدرسة- على حد قولهم.

 

 

الأمر الذي اغضب الدكتور طارق شوقي، وأكد أن الوزارة لا تقبل دعوات إضراب أو دعوات عدم دفع المصروفات المتعاقد عليها.

 

وأشار في تصريحات صحفية، أمس الأربعاء، إلى أنه أصدر تعليمات إلى إدارة المدارس اليابانية بفصل أي طالب لم يسدد المصروفات بعد فترة السماح وتحويل ملف الطالب إلى أقرب مدرسة حكومية.
 

وقال شوقي ، إن لولي الأمر الحق في نقل الابن أو الابنة إلى مدرسة أخرى إذا رأى ذلك ولكن ليس من حقه فرض ما يراه مناسبًا كمصروفات للمدرسة.

 

وأوضح محمد عبدالظاهر، ولي أمر، أن المدرسة اليابانية  في بني سويف تفتقر إلى معظم الخدمات، من بينها عدم وجود معمل للعلوم أو معمل للحاسب الآلي، في وقت تطالب الوزارة فيه بدفع مصروفات وصفها بالمبالغة.

 

وأضاف لــ"مصر العربية"، إن المدرسة تفتقر إلى عدم ممارسة الأنشطة أو تقديم وجبات للتلاميذ، أسوة بباقي المدارس اليابانية في بعض محافظات الجمهورية.

 

 

وأشار حسن عبد السلام، إلى أن الدكتور طارق شوقي وعد أولياء الأمور عندما تقدموا بشكاوى في الفصل الدراسي الأول المنتهي من سوء الخدمة التعليمية المقدمة من المدرسة بتحسين  الأوضاع في الفصل الدراسي الثاني، إلى أن ذلك لم يحدث.

 

وأضاف لـ"مصر العربية": "الوزارة بتطالبنا بدفع مصروفات مبالغة في الوقت اللي خدمة المدرسة اقل من المدارس الحكومية العادية، احنا مش بنتحايل على الدفع بس بنطالب بخدمة محترمة تواكب الزيادات دي في المصروفات".

 

واستنكر تصريحات الدكتور طارق شوقي بفصل التلاميذ المضربون عن دفع المصروفات قائلًا:"وزير التعليم بعاندنا وبتحدى أولاده التلاميذ عشان بيطالبوا بحقهم.. وبيهددنا بفصل الأولاد بدل ما كان دور على حل وشاف التقصير فين وليه المدرسة مش بنقدم خدمات تعليمية مناسبة للتلاميذ؟."

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان