رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الأحد 17 فبراير 2019 م | 11 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

زيادة استهلاك أم انخفاض إنتاج؟.. «التموين» تتعاقد على استيراد 68 ألف طن أرز استعدادًا لرمضان

زيادة استهلاك أم انخفاض إنتاج؟.. «التموين» تتعاقد على استيراد 68 ألف طن أرز استعدادًا لرمضان

أخبار مصر

الأرز

زيادة استهلاك أم انخفاض إنتاج؟.. «التموين» تتعاقد على استيراد 68 ألف طن أرز استعدادًا لرمضان

كريم صابر 10 فبراير 2019 19:55

تعاقدت هيئة العامة للسلع التموينية، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، فى المناقصة رقم "2" على استيراد كمية 68 ألف طن أرز أبيض طبيعى تام الضرب في إطار استعدادات وزارة التموين والتجارة الداخلية لشهر رمضان الكريم.

 

ويأتي ذلك مع ارتفاع نصيب الفرد من استهلاك الأرز وفقا لآخر إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء الصادرة يناير الماضي، وتوقعات انخفاض إنتاج الأرز بحسب تقرير أمريكي.

 

وأوضحت الوزارة، فى بيان رسمي، أنّ 20 ألف طن ستصل فى الفترة من 20 مارس إلى 20 أبريل و48 ألف طن وصول من أول أبريل إلى 30 أبريل المقبل وأن الكميات التى تعاقدت عليها الهيئة نجحت في اختبار الطهى ومتوافقة مع المستهلك المصرى، وقد تم اجراء الاختبار فى معهد تكنولوجيا الغذاء التابع لمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة.

 

يذكر أن هيئة السلع التموينية كانت قد تعاقدت فى المناقصة رقم 1 على كمية 47 ألف طن ونصف أزر أبيض مستورد للوصول في الفترة  من أول فبراير الى 28 فبراير الحالى.

 

ومؤخرًا أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، ارتفاع نصيب الفرد من استهلاك الأرز والقمح خلال العام 2017، مقابل العام السابق له.
 

ووفقًا للنشرة السنوية لحركة الإنتاج والتجاة الخارجية والمتاح للاستهلاك من السلع الزراعية، الصادرة عن الجهاز المركزي يناير الماضي، ارتفع متوسط نصيب الفرد من الأرز بنسبة 11.5% إلى 38.7 كيلو جرام مقابل 34.7 كيلو جرام في 2016.

وبلغت نسبة الاكتفاء الذاتي من الأرز في مصر خلال 2017 نحو 94.2%.

توقعات بانخفاض إنتاج مصر من الأرز
 

وكان تقرير حديث لوزارة الزراعة الأمريكية، في سبتمبر الماضي، توقع انخفاض إنتاج مصر من الأرز خلال الموسم الحالي 2018 – 2019 بنحو 15% ليصل إلى 2.8 مليون طن متري.


وبحسب "الحياة اللندنية" توقع التقرير  أن تهبط المساحة المزروعة من الرز نحو 39 في المئة خلال الموسم الحالي إلى 462 ألف هيكتار (1.1 مليون فدان)، من 762 ألف هيكتار.

وأشار إلى أن الفلاحين يتحولون إلى زراعة محاصيل القطن والذرة في استجابة منهم لأسعار المشتريات الحكومية الأكثر تنافسية.

وقدر التقرير المساحة المرزوعة من الرز خارج النطاق التي تسمح به وزارة الزراعة بنحو 346.5 ألف هكتار، ولفت إلى أن استهلاك مصر من الرز خلال الموسم الجاري سينخفض إلى 4 ملايين طن متري من 4.4 مليون طن في توقعات سابقة، عازياً ذلك إلى ارتفاع أسعار التجزئة للرز.
 

وعدل التقرير من توقعاته السابقة لإنتاج مصر من الأرز خلال الموسم الجاري والذي كان يتوقع فيه أن تنتج مصر 3.3 مليون طن متري إلى 2.8 مليون طن متري، متأثرًا بتراجع المساحة المزروعة من الأرز.

 

كما ارتفع متوسط نصيب الفرد من القمح، في 2017، بنسبة 18.9% ليصل إلى 163.9 كيلو جرام، مقابل 137.8 كيلو جرام في 2016، وفقًا للنشرة.

 

وبلغ نسبة الاكتفاء الذاتي من القمح في 2017، بنسبة 34.5%.

 

وتعد مصر، أكبر مشتر للقمح في العالم، وتستهلك نحو 9.6 مليون طن من القمح سنويا لإنتاج الخبز المدعم. وقد استوردت 5.580 مليون طن من القمح في 2016-2017 مقابل 4.440 مليون طن في العام السابق.
 

وكانت الحكومة المصرية اتخذت قرارات وأصدرت تشريعات لتقليص المساحات المزروعة من المحاصيل كثيفة الاستهلاك للمياه مثل الرز. وأعلنت في حزيران الماضي أنها ستبدأ استيراد كميات من الرز، ولكن الكميات المستوردة لم تتحدد بعد. وكانت شعبة الرز في اتحاد الصناعات المصرية أعلنت أخيراً أن مصر ستستورد مليون طن من الرز من فيتنام خلال الشهور القليلة المقبلة.

وكان وزير التموين والتجارة الداخلية علي المصيلحي أشار أخيراً إلى أن مصر تستهدف استيراد 6 ملايين طن قمح خلال العام المالي 2018- 2019. وقررت وزارة الري في شباط (فبراير) الماضي خفض مساحة الرز المزروعة من 1.1 مليون فدان إلى 724200 فدان، قبل أن تسمح في وقت لاحق بزيادة المساحة إلى نحو 820 ألف فدان، من أجل ترشيد استهلاك المياه.
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان