رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 صباحاً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

100 منحة للأئمة والدارسين الأفارقة بأكاديمية التدريب.. واستقبال دفعة جديدة بدار الإفتاء

100 منحة للأئمة والدارسين الأفارقة بأكاديمية التدريب.. واستقبال دفعة جديدة بدار الإفتاء

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

100 منحة للأئمة والدارسين الأفارقة بأكاديمية التدريب.. واستقبال دفعة جديدة بدار الإفتاء

هادير أشرف 09 فبراير 2019 18:45

تخصيص 100منحة مجانية للأئمة والدارسين الأفارقة بأكاديمية التدريب التابعة لوزارة الأوقاف، هذا ما قرره الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، احتفالاً رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

 

وأوضح جمعة، أن المنحة تأتي في إطار دور وزارة الأوقاف في نشر الفكر الوسطي المستنير، ومواجهة الفكر المتطرف، والارتقاء بمستوى الأئمة والخطباء والواعظات والعاملين بمجال الدراسات الدينية وطلاب الماجستير والدكتوراه والباحثين في الشأن الديني، وفِي إطار الدور الرائد لأكاديمية الأوقاف المصرية الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين.


وأشار وزير الأوقاف  أن ذلك يأتي بمناسبة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، التي تأتي تقديرا لدور ومكانة مصر في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى، التي أعادت اللحمة القوية بين مصر وسائر أشقائها بمختلف دول القارة، وبما يسهم في تحقيق الخير والرقي لجميع أبنائها .​

 

وفي السياق ذاته، كشف  الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية، أن دار الإفتاء ستستقبل في مارس المقبل دفعة جديدة من الطلبة الأفارقة للتدريب على مهارات الإفتاء ومواجهة التطرف والإرهاب من أجل تأهيلهم ليعودوا إلى بلادهم حاملين شعلة العلم ولنشر صحيح الدين.


وأكد نجم، في بيان صحفي،  أن العلاقات المصرية مع القارة الأفريقية ضاربة في القدم، إذ تمثل إحدى دوائر الأمن القومي المصري، مما يضع على العاتق  مسئولية كبيرة لتعزيز العلاقات والتعاون المصري مع دول القارة السمراء على كافة الأصعدة والمجالات.


وأضاف أن دار الإفتاء المصرية ضمن دورها القومي والإقليمي، عملت على تقديم كافة أشكال الدعم العلمي والشرعي لدول القارة الأفريقية، خاصة في مجال التدريب على الفتوى، حيث تولت تدريب عدد كبير من الطلبة من مختلف الدول الأفريقية على فنون ومهارات الإفتاء عبر برامج تدريبها المختلفة التي تمتد إلى ثلاث سنوات، أو الدورات المختصرة التي يتم إعداد برامجها وفقًا لحاجة من يريدون التدريب على الإفتاء مع مراعاة خصائص البلدان الأفريقية عند إعداد المناهج التدريبية لهم.


ولفت أن دار الافتاء، كانت حريصة على مزيد من التواصل مع دول القارة الأفريقية، من خلال  ترجمه الفتاوى والأبحاث والمؤلفات الصادرة عن الدار إلى اللغات الأفريقية "السواحلية، الهوسا، الفولانية، والأمهرية"، وهي اللغات التي يتحدث بها ما يزيد عن مليوني شخص من عدة دول أفريقية.


وأضاف أن القافلة الإفتائية لدار الإفتاء إلى دول أفريقيا قد التقت بعدد من كبار المسئولين هناك، فضلًا عن اللقاءات العامة والمحاضرات في كبرى المساجد والجامعات في تلك الدول، وقد حظيت باستقبال رسمي وشعبي كبير.

وأعلن نجم، أن مفتي الجمهورية سيقوم خلال العام الحالي بجولة أفريقية، سيزور فيها عددًا من الدول الأفريقية ويلقي مجموعة من المحاضرات هناك، استمرارًا لجهود دار الإفتاء ورسالتها تجاه القارة الأفريقية.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان